الرئيسية / WhatsApp / في دوري المناصير الاردني نظرية التآمر حاضرة بقوة.. بالوحدات ..الفيصلي يقترب من اللقب.. والجزيرة بحاجة الى معجزة

في دوري المناصير الاردني نظرية التآمر حاضرة بقوة.. بالوحدات ..الفيصلي يقترب من اللقب.. والجزيرة بحاجة الى معجزة

صالح الراشد

ميديا نيوز – إقترب الفيصلي الأردني من الظفر بلقب دوري المناصير بعد أن وسع الفارق مع الجزيرة أقرب مطارديه الى “4” نقاط مع بقاء ثلاث مراحل من عمر الدوري, واستفاد الفيصلي في الجولة ال”19″ من خسارة الجزيرة أمام الوحدات وفوزه على الحسين اربد, واذ كان الوحدات قد وجه لطمة قوية الى جميع المشككين بأنه سيلعب لصالح الجزيرة, فقد تناولت وسائل التواصل الإجتماعي حكم لقاء الفيصلي والحسين اربد واتهمته بالتواطؤ, وهذه حالة موجوده وبقوة في البطولات الاردني كون نظرية التآمر جزء من اللعبة في الأردن وعند جماهير القطبين في المقام الأول.

اللقب اصبح محصوراً بين أربعة فرق مع فرصة خرافية للفيصلي الذي يحتاج للفوز بلقائين أو الفوز بلقاء والتعادل مع الجزيرة في اللقاء الذي سيجمع الفريقان في نهاية الموسم, فالفيصلي يملك في رصيده “44” نقطة فيما للجزيرة “40” نقطة, ويسعى شباب الأردن للإستفادة من معجزة قد تتحقق للمنافسة على اللقب ورصيده “37” نقطة ثم الوحدات برصيد “35” لقاء وله لقاء مؤجل مع الأهلي, وفي حال فوز الوحدات يرتفع رصيده الى “38” ويصبح بحاجة الى ذات المعجزة التي يبحث عنها شباب الاردن والجزيرة.

فيما يهدد خطر الهبوط “7” فرق حسابياً كون الواقع يُشير الى أن التنافس محصور بين فرق الأهلي والرمثا ولكل منهما “16” والبقعة “20” فيما ودع ذات راس دوري المحترفين الى مصاف أندية الدرجة الأولى وفي رصيده “8” نقاط فقط, بدوه يبقى فريق السلط في منطقة الوسط حيث لا يملك اي أمل للفوز باللقب ولا يهدده خطر الهبوط.

مباريات حاسمة

وفي الجولة “19” خاضت الفرق مباريات حاسمة على جميع الأصعدة, فالوحدات أوقف قطار الجزيرة بهدف بهاء فيصل, فيما تجاوز الفيصلي الحسين اربد “2-0” , وعمق شباب الاردن من جراح الأهلي وفاز عليه “2-0”, بدوره فاجأ العقبة فريق السلط على أرض الأخير وفاز عليه “2-0” فيما حقق الصريح مفاجأة كبرى بالفوز على البقعة “4-1”, بدوره فقد تقدم الرمثا الى المركز العاشر في خطوة إعتبرها الكثيرون نقطة تحول صوب البقاء بين الكبار بفضل فوزه على ذات راس “3-0”.

ومنحت مباريات الجولة صورة للبطل وصورة شبه واضحه للفرق التي تتنافس على الهبوط.

الجولة ال “20”

قد يتم حسم لقب الدوري في الجولة ال “20” في حال فوز الفيصلي على الأهلي وخسارة الجزيرة أمام الصريح, وهذا أمر ممكن الحدوث في ظل مستوى الجزيرة المتذبذب والفيصلي المنطلق, اضافة الى ان صراع الهبوط قد يبدو بصورة أوضح في حال فوز الرمثا على الحسين اربد وخسارة الأهلي, وتعادل أو فوز البقعة على شباب الاردن, وفي هذه الجولة يبدو ان لقاء السلط وذات راس سيكون هامشياً كون السلط بلا طموح وذات راس ودع دوري المحترفين, فيما سيكون على الوحدات مواصلة تحقيق الفوز عندما يلاقي العقبة.

صراع الأهداف

تصدر مهاجم الوحدات بهاء فيصل صدراة هدافي الدوري برصيد “11” هدف فيما يطارده ثلاثة لاعبين أجانب برصيد “10” أهداف, وهم التونسي هشام السيفي لاعب الفيصلي والكنغولي كبالونجو الصائم عن التهديف لشباب الاردن والسنغالي مايكل توريه الذي يعاني مع فريقه العقبة, ويلي هؤلاء في الترتيب مهاجمين أجانب برصيد “8” أهداف لكل منهما وهما الليبيري ماركوس “العقبة” والسوري شادي الحموي ” الرمثا”.

هذا الصراع يبين مدى تراجع الأداء الهجومي والتهديفي عند لاعبي الاردن, مما جعل الأندية تعتمد بشكل شبه كلي على مهاجميه من الخارج, وهو ما أدى الى مقتل طموح المهاجمين الاردنيين, إلا ان بهاء فيصل يحاول جاهداً إثبات كفاءة المهاجم الاردني.

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السودان والجزائر

مروان المعشر درسان رئيسيان نستخلصهما مما حصل في السودان والجزائر. الدرس الاول هو ان تحدي ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: