الرئيسية / WhatsApp / في لبنان .. رصاصة طائشة تُنهي حياة نجم

في لبنان .. رصاصة طائشة تُنهي حياة نجم

محمد عطوة صانع الفرح يودع عشاقه بالحزن والدموع

بيروت – هديل الحسن – ميديا نيوز 

سمع الصافرة الأخيرة جاءت طلقة من السماء، لتقول له إنتهت المباراة، فغادر صانع الفرح والألعاب في لعبة كرة القدم الى الابد..لكن هذه المرة من اطلق الصافرة ليس الحكم ! هل تعلمون من اطلقها؟؟ اطلقها مجرم محمي بفاسدين كان في جنازة احد ضحايا انفجار بيروت، وجاءت الصافرة على شكل رصاصة لتستقر في راس شاب لا زال في ريعان عمره وشبابه قدم الكثير لوطنه وأفرح أهله وشعبه.

هو محمد عطوي لاعب كرة القدم والقائد الاسبق لفريق الانصار ولاعب منتخب لبنان والاخاء والتضامن صور وكما وصفوه بصانع الفرح والسعادة والبهجة في الملعب وخارجة.

محمد عطوي عريس لفظ انفاسه بعد أن قضى ثلاثة اسابيع في المستشفى، ليستسلم المحارب المتمسك بروح البطل اخيرا ويسلم روحه الى باريها، ولم يضبط أحد السلاح المتفلت التي اطلقت منه الرصاصة وقضت على حياة العريس، كون القاتل بحماية مسؤولين وزعماء بلادي لبنان.

، محمد عطوي اصبح تحت التراب والمجرم لا يزال ينام على الحرير بحماية الفاسدين

..
في بلدي يا سادة هكذا يكرم من قضى عمره في رسم الفرحة للناس وقدم للرياضة في وطنه الكثير والكثير
..
محمد عطوي صاحب الثلاثة والثلاثون عاما ابن بلدة حاروف الجنوبية الذي اشتهر باخلاقه وتواضعه واحترامه ومحبة الخصم له قبل الحليف كان حلمه ان يزف الى عروسه وحبه الذي لم ينته منذ اكثر من سبع سنوات وكان حفل زفافه مقرر عن قريب ولكن للاسف لم يزف العريس الا محمول في نعشه منتهي الانفاس راحلا عن هذه الدنيا تاركا عروسه وذكرياته وصدمة العمر ليكون الدعاء ملتقانا في الجنة
..
رحم الله لاعبنا الخلوق قدمت الكثير من المعروف للبلد وابنائه ولكن الفاسدين هكذا يكون ردهم المعروف والجميل ..نشأت موهوب وعشت بطلا ورحلت شهيدا..

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير الصحة الأردني : كورونا ينتشر بسرعة في الأردن و منظومتنا الصحية لم تقترب من الانهيار

ميديا نيوز – قال وزير الصحة نذير عبيدات، إن الوضع الوبائي العالي يؤشر الى ان ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم