الرئيسية / WhatsApp / كل بيت بدون جذور – خيمة

كل بيت بدون جذور – خيمة

ميديا نيوز – مراد ساره

المحاسن الظاهرة سبباً لمصائب خفية هائلة واحزان عميقة تركد في اعماق القلب . فكيف بقمر يهيج سكينة البحار وقريحة الشّعار . قمر يسير الارض للدوران حوله .

فوق اسوار مركز توزيع المؤن جلست ارقب (بسمة) والدموع تلمع في عينيها مثل قطرات الندى على اطراف البنفسج . تهلل وجهها بعد ان اجتاز يوسف الزقاق وقطع العقبات ليرمي رسالته على دفة الشباك المواربة للأصيل ويهرب لي تحت الجدار بين الحيرة والشقاء وينسى الحالة التي يعيشها اهل المخيم ويستذكر حقيقة الحب .

كنت اسأل نفسي لماذا لا تبث القطط رسائلها عبر الاثير .الشريعة من جعلتنا بلا عقول وصيرتنا للعدم . نتراقص فوق الواح الصفيح مثلما تتلاعب العواصف بأوراق الخريف . محبة زائفة في شباط كخطاب رئاسي قوي لزعيم فقد شريعة السلطة وقد انتزع بالقوة والخوف محبة الجماهير .

دخلت الى غرفة بسمة وقد اسندت رأسها بين الحيرة والظنون على جدار يعلوه صور عديدة لعبدالحليم حافظ مقصوصة من اغلفة المجلات لتتوسط (حاول تفتكرني) .

ثقب صغير في الصفيح اسقط النورعلى صدرها . لمحت فيه اطراف الرسالة وكأنها تعويذة لإطالة امد الحياة سقطت من السماء . خبأتها بين ثديها وقربت فيها الحروف الى قلبها لتكشف بحلاوة التنهد خفايا صدرها متشحةً بالسحر والجمال .

بجمود تمثال من العاج نحتته ايدي المستغفرين في معابد القديسين . بشرود شاعر ذهب الى ما وراء الخيال لإحضار القصيدة . كإغفاءة سليمان وقد نسي راسه فوق عصاه وذهب بروحه الى الله . غمر النور وجهها بعد ان مالت اليها الشمس لتحدقها من النافذة وسرها يتكلم
(لماذا لا تحدثني عن ماضي حياتك . من اي قرية انت من فلسطين . كم اتمنى ان اسمعك متكلماً كنفسي التي تسمع همس الازهار واغاني السكينة … نعم سمعتك وسمعت صدى افكارك واحلامك . اريد ان أبسط لك قلبي وافتح امامك صدري لترى مخبآته ومكنون روحي التي تشتاقك .. )
– بحبك بحبك بحبك (قالتها لِتُسمع صراخ الروح وتسكت ضجيج القلب)

جرى كل ذلك ووالد (بسمه) يدخل عليها وهي تقبل الرسالة . هنالك استيقظت ورايت أجنحتي تتحرك وتريد النهوض الى سماء المحبة غير مكترثة بما سيؤول اليه مصير الجميلة . أغلقت اجفاني كيلا ارى وأغلقت اذني كيلا اسمع وبكيت بكاء ظامئ راى الماء العذب ولم يرتوِ .

مخافة حديث الناس ومهابة رب الناس وبرغم ما جرى للناس الا ان والد بسمه ترك بيته الذي بناه حديثاً من الطوب وسَقَفهُ بالصفيح بعد ان تعذب كثيراً لكثرة ما امسك باخشاب خيمته وافطر على الفجيعة . امسك عائلته وسكن في مخيم البقعة بعيداً عن يوسف الذي احس بأوجاع اللقاء دون ان يعلم بالفراق .

 

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هيئة النزاهة ومكافحة الفساد تنظم ورشة عمل ” اهمية التعاون بين مؤسسات الدولة في تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد”

ميديا نيوز – نظمت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد يوم أمس الأحد ورشة عمل بعنوان ” ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: