الرئيسية / WhatsApp / كورونا تضرب بقوة في بيت شباب بلوزداد .. تهاون واستخفاف داخل بعثة بطل الجزائر في تربص مستغانم 

كورونا تضرب بقوة في بيت شباب بلوزداد .. تهاون واستخفاف داخل بعثة بطل الجزائر في تربص مستغانم 

الجزائر : جودي نجيب 

انتشر فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” بشكل خطير في فريق شباب بلوزداد، بعد أن أفرزت نتائج الكشف عنه والذي خضع له أفراد بعثة الفريق بعد عودتها من تربص مستغانم (غرب الجزائر)، تسجيل المزيد من الإصابات يتقدم هؤلاء المدرب فرانك دوما ومدرب الحراس خالد ديكيماش. 

وكانت إدارة شباب بلوزداد قد لجأت يوم الأربعاء الماضي لمغادرة مقر إقامتها بمستغانم، حيث كانت تجري معسكرا تحضيريا هناك بعد أن سجلت 9 إصابات بـ”كوفيد 19″ داخل البعثة من بينهم 6 لاعبين، ليتم إخضاع الجميع لفحص جديد للفيروس مساء يوم الجمعة، كشف عن تسجيل مزيد من الإصابات في الطاقم الفني واللاعبين وحتى المكلف بالإعلام ومعها عدم شفاء أول الحالات المسجلة في مستغانم والمتعلقة بالمدافع سفيان بوشار. 

وفي المقابل، اشارت مصادر أخرى الى تسجيل حالات من التهاون والاستخفاف بالإجراءات الاحترازية التي لم يمتثل لها الجميع كارتداء الأقنعة، واحترام مسافة التباعد بين اللاعبين وأعضاء الطاقم الفني، وانتقدت جماهير الفريق موقف اللاعب بوشار، الذي شارك في مباراة كروية بأحد الأحياء في العاصمة رغم عدم تماثله للشفاء من الوباء، من جهة أخرى، أشار ذات المصدر إلى الفتور الذي يسيطر على العلاقة بين المدير العام توفيق قريشي، والمدرب دوما، بسبب اختلاف الرؤى حول طريقة تسيير الفريق، حيث يعيب الأول على الثاني، تساهله في التعامل مع اللاعبين. 

وفي سياق ذي صلة، أعرب عشاق اللونين الأحمر والأبيض عن تخوفهم الكبير من أن يتأثر الفريق من الحالة التي يعيشها جراء تفشي الفيروس في أوساط اللاعبين، فبالإضافة إلى الحالة البدنية من نقص المنافسة بعد توقف طويل دام 6 أشهر من قبل، سيكون صعبا على رفقاء الحارس غايا مرباح العودة بقوة بعد أن شهد التربص تدبدبا في برنامجه المسطر من طرف الطاقم الفني، ما قد ينعكس سلبا على مردود العناصر البلوزدادية في الموسم المقبل الذي سيصارع فيه النادي على عدة جبهات أهمها رابطة أبطال إفريقيا، في وقت أبدى العديد من أنصار الشباب تخوفهم من تأثر اللاعبين نفسيا خاصة وأن العدد يتزايد بخصوص الإصابات والإدارة تفضل التكتم على الأخبار وعدم تنوير الرأي العام والإفصاح عن حقيقة الأمر. 

وبالرغم من الصمت الذي التزم به في أعقاب حادثة تربص مستغانم، إلا أن الرئيس المدير العام للشركة المالكة “مادار” شرف الدين عمارة، يتابع عن قرب كل الأحداث التي هزت الفريق هذه الأيام، ولم يُخف عن مقربيه تذمره من الارتخاء الذي وقع في مستغانم، لا سيما في الجانب الصحي، الذي أوقع النادي في أزمة حقيقية، قد تعرقله في تثبيت أمور الفريق بسرعة. 

وحسب مصادر مقربة، فإن عمارة أعرب عن غضبه الكبير من حالة الاستهتار التي أوقعت النادي البلوزدادي في المحظور، ويريد الآن أن يطلع على كل كبيرة وصغيرة تخص الأسباب التي أدت إلى الوضع المزري الذي يمر به شباب بلوزداد، وقالت ذات المصادر إن الرئيس عمارة قرر عقد اجتماع طارئ مع كل مساعديه وأعضاء الطاقم الفني، فضلا عن رغبته في معرفة الأسباب التي كانت وراء حادثة مستغانم، فإن عمارة يريد من خلال هذا الاجتماع، إعادة الهدوء إلى بيت الشباب، لا سيما بعد علمه بوجود توتر بين المدرب فرانك دوما والمدير الفني الرياضي توفيق قريشي. 

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقيف أفغاني يحمل سكيناً في مدينة ليون الفرنسية

ميديا نيوز – وكالات –  أوقفت الشرطة الفرنسية، الخميس، شخصا يحمل سكينا في مدينة ليون، ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم