الرئيسية / WhatsApp / لأول مرة في التاريخ ..صيف بارد وماطر ينتظر بلاد الشام!!!

لأول مرة في التاريخ ..صيف بارد وماطر ينتظر بلاد الشام!!!

لندن – ميديا نيوز – ذكرت هيئة الأرصاد الجويه البريطانيه عبر قناة BBC. أن الصيف المقبل سيكون الابرد في الحوض الشرقي للمتوسط وسوريا وعموم بلاد الشام بطبيعة الحال، حيث أن التغيرات المناخية في طبقات الجو العليا وانحراف الأرض قليلاً عن محورها أدى إلى حدوث هذه التغيرات والتي سيظهر تأثيرها واضحا في بلاد الشام، وذكرت الهيئه أن أعلى درجة حراره ستسجل في شهر آب هي 28 درجه مئويه فقط!!!!، وأن موسم الأمطار سوف يستمر حتى نهاية شهر تموز المقبل.

 

أكيد : “صيف بارد وماطر ينتظر بلاد الشام”: خبر غير صحيح

 

وَصَلَ لمرصد “أكيد” طلب تحقّق من خبر يجري تداوله عبر تطبيق “واتساب” للهواتف الخلوية، تحت عنوان “لأول مرة في التاريخ.. صيف بارد وماطر ينتظر بلاد الشام”، ما دفع المرصد لإجراء تحقّق، فثبتَ عدم صحة الخبر، استناداً لأمور عدة سيجري تفصيلها تالياً:

تحقّق “أكيد” من عدم نشر BBC للخبر، كما جاء في متن الرسالة المتداوَلة عبر “واتساب”، كما لم يجرِ التطرّق في أي مادة صحافية لتفاصيل الحالة الجوية الخاصة بالشرق الأوسط، عبر هذه القناة.

أجرى “أكيد” تواصله مع رائد آل خطاب، مدير التنبؤات الجويّة والناطق الإعلامي في دائرة الأرصاد الجوية،فأكّد على قاعدة “كلّما زادت المدّة التي يجري التنبؤ حولها كلّما تراجعت الدقة”، موضحاً أن فترة الصيف تمتد من 22 حزيران حتى 21 أيلول، وهو ما يصعب التنبؤ بتفاصيله منذ الآن. ويستدرك آل خطاب بِقول إن ما وَرَدَ حتى الآن من “المركز الأوروبي للتنبؤات الجوية متوسطة المدى ECMWF” يشير لكون درجات الحرارة في فصل الصيف ستكون في معدّلها الاعتيادي في منطقة الشرق الأوسط، “لكن كل شيء وارد، وإن كان التنبؤ منذ الآن حول ما سيكون عليه الحال في الصيف أمر غير دقيق، ولا نستطيع الخلوص لنتائج منذ الآن؛ إذ يجري هنالك تحديث على التنبؤات الموسمية في نهاية كل شهر”.

أجرى “أكيد” تحقّقاً حول أصل الخبر، فوجدَ أنه نُشِر في الأساس عبر صفحات سورية على موقع “فيسبوك“، تحت عناوين عدة من بينها “لأول مرة في التاريخ.. صيف بارد وماطر ينتظر سوريا“.

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الديكتاتورية الجديدة في الإعلام الرياضي ..!!

صالح الراشد نقف مشدوهين من هول ما يحصل في الإعلام الرياضي العربي, بسبب الرغبة الجارفة ...