الرئيسية / WhatsApp / لجنة الإعلام غير قانونية.. والأولمبية تعلم الكثير .. لكن!!!

لجنة الإعلام غير قانونية.. والأولمبية تعلم الكثير .. لكن!!!

صالح الراشد

أغلقت اللجنة الأولمبية ملف الاعلام الرياضي الى الأبد بعد اصبح لديها لجنة مؤقته بلا صورة أو تأثير على أي اتحاد , فـ اللجنة المؤقتة الحالية تضم عدد من الإعلاميين الباحثين في غالبيتهم عن المصالح الذاتية الخاصة, حيث تم اقتصار السفرات والرحلات على أعضاء المجلس الذي يضم بعض الأشخاص لا شأن لهم في الاعلام الرياضي بل إن بعضهم لم يكتب في حياته خبراً صحفيا, وهؤلاء اعتبرتهم الأولمبية خبراء كونها تريد أن تمرر نظام خاص وضعه الرئيس المؤقت ونائبه ووافق رغبة نائب رئيس اللجنة الأولمبية والأمين العام وغايتها إبعاد أصحاب الخبرات عن الاتحاد القادم لضان وجودهما.

 

فالجميع يعرف أنه لو أجريت انتخابات لما عاد أي من المتواجدين في اللجنة المؤقتة الى عضوية مجلس الادارة, بل ان غالبيتهم لن يحصلوا على أصوات أعضاء المؤسسات التي يمثلونها, وهذا يعني ان وجود هذه اللجنة هو قراراً جبرياً من قبل الدكتور ساري حمدان نائب سمو رئيس اللجنة الاولمبية وناصر المجالي الأمين العام , وهو قرار يتعارض مع القوانين الدولية الباحثة عن الديمقراطية في عصر تعتبر فيه  الديموقراطية والحرية أولويات , وبالتالي فإننا نستغرب قيام الأولمبية بالاصرار على العودة إلى عصر العبودية.

 

اللجنة المؤقتة الغريبة عن الجسد الإعلامي والتي تعتبر أسوأ ما حصل في تاريخ الإعلام الرياضي تضم عضوين غير قانونين سقطت عضويتهما و عضوين لم يعملا في الصحافة الرياضية بل هما ليسا بعضوين في الهيئة العامة التي هي أصل الاعلام الرياضي, ويتبقى الدكتور ماجد العدوان مدير القناة الرياضية الذي لا يملك الوقت لحضور الاجتماعات بسبب الكم الهائل من العمل, فيما تضم عضوين في المجلس السابق  وكان السبب في إلحاق الضرر بالإعلام الرياضي ورغم ذلك منحتهما الأولمبية فرصة الظهور مجدداً, فيما الباحث عن المناصب لا زال ينشر شذى قصص بطولاته الوهمية .

 

وبالتالي فإن لجنة كهذه  تفتقد إلى ابسط أسباب الأهلية كون الغالبية من أعضائها غير قانونيين, لكن الغريب ان الدكتور ساري حمدان المسؤول عن الملف الاعلامي وناصر المجالي الأمين العام يعلمان بجميع ما يحصل ويصران على الإبقاء على اللجنة المؤقتة إرضاءً للبعض وضرب تحت الحزام للبعض الآخر, مع العلم ان تصرفات كهذه تسيء الى العمل الاعلامي والرياضي في الاردن, المصيبة ليس فيما يعلمه حمدان والمجالي من عدم قانونية اللجنة المؤقتة , بل المصيبة انهما يعلمان اكثر من ذلك بكثير لكنهما لا يفعلان شيئاً……!!!!.

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذا ما يكشفة أردوغان الثلاثاء!!

اسطنبول- وعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاحد بكشف “الحقيقة الكاملة” بشأن مقتل الصحافي السعودي جمال ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: