الرئيسية / كراكيب / لفتوا أنظار كبار منتجي هوليوود.. قصة أطفال وشبان من نيجيريا أنتجوا أفلام خيال علمي بهواتفهم المحمولة

لفتوا أنظار كبار منتجي هوليوود.. قصة أطفال وشبان من نيجيريا أنتجوا أفلام خيال علمي بهواتفهم المحمولة

ميديا نيوز – استطاع أطفال وشبان من نيجيريا، تتراوح أعمارهم بين 7 و27 عاماً، مهووسين بالسينما والصناعة السينمائية، خطف الأنظار في بلادهم، بعد أن تمكنوا من صناعة أفلام خيال علمي قصيرة باستعمال هواتفهم المحمولة فقط، ويتعلق الأمر بمجموعةٍ من 10 شباب من كادونا، شمالي نيجيريا، يسمون أنفسهم “النقَّاد”.

وفق تقرير لشبكة CNN الأمريكية، السبت 2 يناير/كانون الثاني 2020، فإن فريق “النقَّاد” أصبح يثير اهتماماً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي في الدولة الواقعة غربي إفريقيا، فقط باستخدام هواتفهم المحمولة لتصوير وإخراج أفلام قصيرة ذات تأثيراتٍ بصرية، وباتت أفلامهم تحظى بمشاهدات كثيرة.

عبر المساحات الطبيعية الصخرية، تركض فتاتان بأقصى سرعةٍ؛ سعياً للاختباء من سفن فضاء تُطلِق أشعة ليزر في المنطقة، وللنجاة من هذا الخطر، تُجبَر الفتاتان، اللتان ترتديان ملابس سوداء بالكامل، باستثناء الحذاء الوردي، على الانخراط في قتالٍ مع شبيهٍ لدارث فيدر، باستخدام سيف ضوئي وردي وأزرق، يشبه السيف من فيلم Star Wars.

تختفي الفتاة الأكبر في الهواء بينما يضربها الشرير، وتُترَك الفتاة الصغرى وحدها لإنهاء المعركة.

مواهب إنتاج أفلام الخيال العلمي من نيجيريا تثير اهتمام هوليود

هذه المشاهد الدرامية مأخوذة من فيلمٍ قصير يحمل عنوان Another Star Wars Story، من إنتاج مجموعةٍ “النقاذ”.

عادةً ما تُخرَج أفلام الخيال العلمي باستخدام برامج مُتطوِّرة ومعدَّاتٍ عالية التقنية، لكن صانعي الأفلام الشباب هؤلاء -ومعظمهم من الأشقاء أو أبناء العمومة- يثبتون أن أقل الإمكانات قد تكون أكثر إفادة، ويستخدمون الأغراض اليومية المتاحة حولهم لتصوير أفلام قصيرة.

كيف استطاعوا أن ينتجوا هذه الأفلام؟

يقول ريموند يوسف (18 عاماً)، وهو فنانٌ ويُحرِّر المؤثِّرات البصرية بالمجموعة، إنهم في عام 2015، علَّموا أنفسهم صناعة الأفلام من خلال القراءة على Wikipedia ومشاهدة الدروس على منصة يوتيوب.

يضيف يوسف لشبكة CNN الأمريكية: “كنَّا نتبادل أقراص الـ(دي في دي) ونشاهد الكثير من الأفلام ذات المؤثِّرات البصرية. وأردنا أن نصنع ما نشاهده على الشاشة”.

ويؤكد المتحدث ذاته، أنه في ذلك الوقت لم يكن لدى “النقَّاد” كاميرا لتصوير قصصهم، لذا استخدموا هاتفه الذكي من علامة سامسونغ التجارية.

ويشرح قائلاً: “كان لدى والدي هذا الكمبيوتر المحمول القديم، وطلبت منه أن أستخدمه. بحثنا عن برنامج لتحرير الفيديوهات مثل Blender، واستخدمناه لإنشاء تأثيراتٍ بصرية”.

الفيلم الأول

أنتجه صانعو الأفلام الشباب في عام 2016، بعنوان Redemption، بعد توفير المال لمدة شهر لشراء النسيج الأخضر اللازم لإنشاء شاشات خضراء يقومون بالتصوير على خلفيتها.

تحوَّلَ “النقَّاد” الآن إلى شركة إنتاج، وصنعوا أكثر من 20 فيلماً قصيراً، وغالباً ما يروون قصصاً عن الروبوتات والكائنات الفضائية والأشخاص ذوي القدرات الخارقة للطبيعة.

مواهب إنتاج أفلام الخيال العلمي من نيجيريا تثير اهتمام هوليود

ويجعل “النقَّاد” أفلامهم قصيرة، لأنهم لا يملكون كهرباء وخدمات إنترنت سريعة لتحميل الأفلام الطويلة على الشبكة العنكبوتية. وتستغرق أعمالهم من أسبوعٍ إلى سبعة أشهر للتصوير، وكلُّ فردٍ في الفريق له دورٌ مُحدَّد.

يقول يوسف: “الفتيات؛ ريجويس، وراشيل، وراشيل أيضاً (14 و9 و7 على التوالي) يمثِّلن في الأفلام، لكن بعضهن بدأن في التعبير عن اهتمامهن بإخراج الأفلام. غورديون (20 عاماً) هو المخرج والكاتب، ورونالد (16 عاماً) يصنع الأدوات التي نستخدمها، وفيكتور (16 عاماً) هو مسؤول الإضاءة لدينا، ولوسون (18 عاماً) هو مسؤول الصوت”.

تبلغ قيمة صناعة نوليوود، قطاع الأفلام النيجيري، 658 مليون دولار، وقد أنتجت مئات الممثِّلين والمخرجين الموهوبين في جميع أنحاء البلاد.

شهرتهم وصلت إلى “هوليوود”

بعض هذه المواهب، وضمنها “النقَّاد”، يحظون باهتمام هوليوود. في أغسطس/آب 2019، جرى الاتصال بصانعي الأفلام الشباب من قِبَلِ مديرين تنفيذيين في السينما الأمريكية، من ضمنهم فرانكلين ليونارد، وسكوت مايرز.

قال يوسف: “أرسلنا لنا فرانكلين ليونارد رسالةً على تويتر قال فيها: أنتم تقومون بعملٍ جيِّد قبل أي شيء. وأخبرنا بأنه وَجَدَ مقاطع الفيديو الخاصة بنا وطلب أن نرسل قائمةً على واتساب بالمعدات التي قد نحتاجها لأفلامنا”.

وفي أغسطس/آب الماضي، تلقَّى الشبان شحنةً كبيرةً من المعدات، من ضمنها أجهزة كمبيوتر متطوِّرة وشاشات وكاميرات ومثبِّتات. وقال يوسف: “لقد كنَّا متحمِّسين للغاية وسعداء جداً بشأن ذلك”.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“توفي ولم يسدد”.. حالة واحدة تسقط عن الميت دينه !! (فيديو)

ميديا نيوز -الديون مشكلة تؤرق الكثيرين، خاصة إذا توفي شخص وعليه أموالا ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم