الرئيسية / WhatsApp / لن أشتري بمب أكشن ، سأكتفي بالماغنوم …

لن أشتري بمب أكشن ، سأكتفي بالماغنوم …

 نور الدويري

ميديا نيوز – يواجه الأردن موجة أرتدادية جديدة أثر وقع أحداث متوترة في المنطقة ، ساهمت بتوسع أفة تهريب الأسلحة للمملكة، و إنتشار الزعران الظانين أن (الزلومية بالطخ ) ، لتندفع الحكومة بدم حامي معلنة عن سحب الأسلحة في ثورة أعتبرتها إنقاذاً للوطن !! فمن ظن أنه حل يا ترى ؟

سأكتب ( بِغُلٍ ) يعتريني معرية كل الاحتمالات الممكنة، (و الي ناوي يزعل ما يكمل ) اتذكرون يوم أصررنا أن لا تُفتح الحدود مع سوريا ، أتعلمون حجم الاعتداءات بالسلاح الأبيض، ااتخيلون عدد الجانحين و المطلوبين ، ماذا عن انتشار المهدئات اسوة بالمخدرات؟ ، اتستوعبون حجم التنمر والعنف بالمدارس ! .

(طيب ) لنعد أكثر للوراء ، حين كنت صبية تقرأ منع فتح الكازينوهات وفاهها مفتوح تتخيل كيف يمكن أن يكون شكل الكازينو بقلق وهل سيسهم بانتشار (الهمل) ؟ .

لتسوقفني كل هذه (العجقة) في عقلي من جديد مرتبة تبعات الأحداث مرة أخرى ، هل فتح الحدود تسبب بتزايد بتهريب الاسلحة؟ ، هل الفقر ساهم بخلق مجانين السكاكين ؟ ، هل البطالة اودت بشباب وطني للجنوح والادمان ؟ ، هل عدم فتح كازينوهات منع (القمرجية ) من السفر لدول الجوار لممارستها والعودة إلينا (كجنتلية) يتمخترون بيننا ؟.

(بالعقل ) هل سيتسبب سحب السلاح المرخص من خفض مستوى الجريمة ؟

الن تُفتح سوق سوداء؟ ، الن يجد المهربون ترحيبا لرفع اسعار الاسلحة؟ الن يتضرر قطاع كامل يسترزق من بيع الاسلحة ؟ ، والسؤال الاهم هل سيتمكنون من سحب الاسلحة الغير مرخصة بدون مذكرات قانونية ؟
اسيقتحمون الاوكار والبيوت و الزقق والأحياء للبحث عن مقتني الاسلحة الغير مرخصة ؟

الم تذكر الحكومة أن ٩٢% من مقتني السلاح الغير مرخصة هم المتسببين بالجرائم بالسلاح ؟ كيف سيسيطرون عليهم واسمائهم ليست مدرجة بقوائم الحكومة ؟ عادي نتركهم (يبرطعوا) .

أن كان القلق من ظاهرة أستعمال السلاح في المناسبات فلم لا توضع غرامة مشروطة بموافقة المحافظ لإقامة المناسبة فلا تنفعل الشبيبة بسحب السلاح لفتا للانتباه الصبايا و لا لتاكيد على هوية الرجولة ، ثم هل ستوقف الحكومة رحلات الصيد إلى المحميات من الأشقاء الخلايجة ؟

و ماذا عن هدايا الدولة المتبادلة والمعروفة أن معظمها مسدسات ، كيف سنجردهم من السلاح ولماذا سنطلب من المواطن الذي لم يشهد سجله مواطنته اي قيد سحب سلاحه ؟

اي والله هيك كثير ، كنت امازج الرغبة بين عقلي وقلبي لاقتني ماغنوم قريبا ، لأنني أستشعر تمددا للخلائق بيننا من كل الأطياف و النفس تثار فزعتها لتشعر بالأمان ؟ ومعاودة هواية الصيد بالخردق بخجل أنثى ، لان من حقي الدستوري ان امارس حريتي دون أضرار بحرية الآخرين، و لان الدستور كفل حق الامان كذلك ، فكيف سنعيش مع مسلحين غير مرخصين يشكلون علينا عبئا مرعبا كقنبلة موقته و نشامى وطني بلا سلاح ؟ حتما سابحث عن صفقة بمب اكشن تنقذ خوفي ، و تحمي بيتي .

الفكرة الحكومية يجب أن تعدل من سحب السلاح المرخص ، لفرض قيود على استعمالها بالمناسبات ، و تبحث عن الية قانونية تثير رعب الغير مرخصين والهمل الحقيقين ، فليست هكذا تورد الابل يا سادة .

تعليقات فيسبوك

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شُكراً لِصَدرِكِ ..فهو كانَ وِقايتي

الشاعر علي الفاعوري شُكراً لِصَدرِكِ فهو كانَ وِقايتي حينَ ارتعدّتُ من الجَمالِ البِكْرِ والبردِ الشّديدِ ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم