الرئيسية / WhatsApp / ما عساي أقول وقد رأيت ليلى!!..

ما عساي أقول وقد رأيت ليلى!!..

محمد عمران كشادة

 

 

 

 

 

 

ما عساي أقول وقد رأيت ليلى

ابشر هذه أم ملاك؟.

أقبلت فكأنها أميرة أندلسية

وقد فاقت في حسنها صبح البشكنجية

حسناء فاتنة

عينيها كبحر غريق لا شطان له

ما من عاشق يصارع أمواجه يبتغي وصالا

الا وتحرقه بنيران عشقها فيقع أسيرا

فهيهات هيهات ان يفيها في وصف حسنها القصيد

والقوافي قد صارت متيمة حد الصبابة

فما بالك بقلب العاشق المتيم

فكأنما أصابه زلزال

والهوى سلطان

يا حسناء بني قومها

يا بهية الملامح وحلوة التقاسيم

إني أرى فيك هيبة الملكات

وعناد الجميلات

وكبرياء الأنثى التي تبطش وتستبد بجمالها

وقلوب العاشقين بك  متيمة

حيارى من صدك  وتستجدي الوصال

وكيف لعاشق ان يظفر بك

إلا أن تمن الأقدار فيبلغ قلبك  الحصن العتيد

فعذرا يا سيدتي

قد لا يجود الزمان بوصالنا

رغم انني قد شكرت الاقدار التي جمعتنا

ذات يوم على قارعة الطريق

فقلبي معذب

يبكي بحرقة مصاب الوطن الاليم

وليس لي قلب ابن زيدون وبلاغته

وهو يبدع في نظم القوافي والقصيد

ويتغنى بعشقه لولادة بنت المستكفي متيم بها اسير

ولا أجيد كتابة الشعر مثل نزار

وان كنت اراك اجمل من بلقيس

فعذرا يا حسناء

لست شاعرا

لكن جمالك الهمني  نظم القوافي والقصيد

وعشقك للأرض العطشى مثل اقبال الربيع

والروح  المعذبة بقربك تطرب

وتقوى على أوجاعها

فكأنك أنت من غنت لها  ام كلثوم

واثق الخطوة يمشي ملكاً

فرفقا بقلوب المعذبين  بعشقك

فلا تبطشي بهم بطش شجرة الدر بالمماليك

يا من عنادك يفوق زينوبيا

وهي تتحدى جحافل الروم

وابني لاسطورة جمالك مجدا

كما بنت اليسار قرطاج

ولا تذكري جمال كيلوباترا ونفرتيتي

فجمالك لم يعرفه الفراعنة

ولا من عاشوا في ممالك  العالم  القديم

وان سالؤك عن قيس وليلى

وجميل وبثينة

وعنتر وعبلة

فقولي لهم

أنهم كانوا قبلك اساطير

وانك أنت الآن أعظم أسطورة

وانك حورية العرب

وان جمالك تنحني  أمامه الأساطير

وقد اندثرت قصص العشق الخالدة

حتى روايات عبير

واحلام مستغانمي

وروميو وجولييت

وضاعت قصائد الزمن الجميل

الا قصيدة كتبت لخاطر عينيك  على عجل

ستظل خالدة

يتعلم منها العاشقون على مر العصور

فشعري وان كان خجولا متواضعا

يحتاج التعديل والتنقيح

فهو من بحور شعر المتنبئ

وامرؤ القيس

وزاده فخرا وتالقا

انه لمدرسة جبران ينتمي

وجبران العظيم لا يكتب عبثاً

قصائده باركتها السماء

وهي تصدح بسيمفونية العشق المقدس

لتعانق  صوت الناي الحزين.

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصدر: الأردن لن يتحمّل تبعات التصعيد بالجنوب السوري

ميديا نيوز –  أصبح الجنوب السوري في الأيام الأخيرة مفتوحا على كل الاحتمالات، مع تسارع ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
تابعوا البث المباشر لمباريات مونديال روسيا

تابعوا البث المباشر لمباريات مونديال روسيا

%d مدونون معجبون بهذه: