الرئيسية / WhatsApp / مجلس الأمن يصادق على قرار بوقف إطلاق النار في ليبيا

مجلس الأمن يصادق على قرار بوقف إطلاق النار في ليبيا

*حصل مشروع القرار على موافقة 14 دولة من إجمالي أعضاء مجلس الأمن (15 دولة)، فيما امتنعت روسيا عن التصويت.

* وقف إطلاق النار بدأ في 12 يناير/ كانون ثاني الماضي بمبادرة تركية روسية

نيويورك – ميديا نيوز – وكالات – صادق مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، على مشروع قرار بريطاني يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا، ضمن نتائج مؤتمر برلين الدولي.

وبمبادرة تركية روسية، بدأ في 12 يناير/ كانون ثاني الماضي وقف لإطلاق النار بين حكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليًا، وقوات اللواء متقاعد، خليفة حفتر، التي تنازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وحصل مشروع القرار على موافقة 14 دولة من إجمالي أعضاء مجلس الأمن (15 دولة)، فيما امتنعت روسيا (تمتلك حق النقض) عن التصويت.

وزير خارجية “الوفاق” الليبية: عدم استخدام الفيتو الروسي كان بالتنسيق معنا

رحب وزير الخارجية لحكومة الوفاق الليبية، محمد الطاهر سيالة، بتصويت مجلس الأمن الدولي على مشروع القرار البريطاني بشأن وقف إطلاق النار في ليبيا، مشيرا إلى أن عدم استخدام روسيا حق النقض جاء بالتنسيق معها ووعدت بذلك .

 وقال سيالة إن “نرحب بتصويت مجلس الأمن الدولي على مشروع القرار البريطاني بشأن وقف إطلاق نار في ليبيا، وكنا نتمنى أن لو كان بالإجماع والمهم هو الالتزام بالتنفيذ”.

وحول امتناع روسيا على التصويت وعدم استخدام حق الفيتو، أكد سيالة أن “لقد نسقنا مع روسيا ووعدت بعدم استخدام الفيتو ونشكرها على هذه الخطوة”.

في السياق ذاته، أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أمس الأربعاء، أن الليبيين فقط هم من يجب أن يتخذوا القرار بشأن بلادهم، مؤكداً أن موسكو امتنعت عن التصويت على مشروع القرار البريطاني بشأن ليبيا لأنه ليس من الواضح عن ما إذا كانت جميع أطراف النزاع مستعدة لتنفيذ قرارات برلين.

وقال المندوب الروسي: “امتنعنا عن التصويت بسبب عدم الوضوح بشأن مدى استعداد جميع أطراف النزاع لتنفيذ قرارات مؤتمر برلين”، وأشار المندوب إلى أن الليبيين فقط هم من يجب أن يتخذ القرار بشأن بلادهم.

وتبنى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرارًا بشأن ليبيا يعزز نتائج مؤتمر برلين والحاجة إلى وقف دائم لإطلاق النار في البلاد، وأيدت 14 دولة عضوا المسودة اليوم الأربعاء، بينما امتنعت روسيا عن التصويت.

ووفقًا لمصدر دبلوماسي، عارضت روسيا ذكر المرتزقة في الوثيقة، وقال مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن روسيا امتنعت عن التصويت بشأن ليبيا لأنه ليس من الواضح عن ما إذا كانت جميع أطراف النزاع مستعدة لتنفيذ قرارات برلين.

التفاصيل :

تبنى مجلس الأمن الدولي مشروع قرار قدمته بريطانيا ويدعم وقف إطلاق النار في ليبيا، ليصبح بذلك أول نص ملزم يتبناه المجلس منذ اندلاع المعارك بداية أبريل.

ويصادق النص على ما توصل إليه مؤتمر برلين في 19 يناير وخصوصا دعوته الدول المشاركة فيه إلى وقف التدخل في النزاع الليبي.

صوت مجلس الأمن الدولي الأربعاء على مشروع قرار يدعم وقف إطلاق النار في ليبيا، ليصبح أول نص ملزم يتبناه المجلس منذ اندلاع المعارك بداية أبريل.

وخضع نص القرار الذي أعدته بريطانيا وأقر بـ14 صوتا من أصل 15 في المجلس في ظل امتناع روسيا، لنقاش مستفيض على مدى ثلاثة أسابيع، ما يؤكد استمرار الانقسام الدولي الحاد حول ليبيا على الرغم من التوصل مؤخرا لإجماع دولي على ضرورة وقف التدخلات الخارجية في البلاد والإبقاء على الحظر المفروض على الأسلحة.

وأكد القرار على “ضرورة وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا، في أول فرصة ومن دون شروط مسبقة”.

واختارت لندن في النص أن تبقي الإشارة إلى “قلق” مجلس الأمن من “الضلوع المتزايد للمرتزقة في ليبيا”.

وكانت هذه الإشارة سبب الموقف الروسي الأسبوع الفائت إذ طالبت موسكو بشطب كلمة “مرتزقة” واستبدالها بـ”مقاتلين إرهابيين أجانب”.

وفي مستهل المفاوضات، طالبت الولايات المتحدة باستخدام عبارة “المرتزقة الروس في مجموعة فاغنز” في شكل واضح في النص.

كما يدعو المشروع البريطاني المنظمات الإقليمية “وخصوصا الاتحاد الإفريقي والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي” إلى بحث كيفية “دعمها للأمم المتحدة” في مساعيها السياسية وإمكان الإشراف على وقف النار في ليبيا.

وطالب بمواصلة المفاوضات في إطار اللجنة العسكرية المشتركة التي تشكلت نهاية يناير/كانون الثاني وتضم ممثلين لطرفي النزاع بهدف التوصل إلى “وقف دائم لإطلاق النار” يشمل آلية مراقبة وفصلا للقوات وإجراءات لبناء الثقة.

وبعد سلسلة اجتماعات عقدتها في جنيف حتى السبت، لم تتوصل اللجنة المذكورة إلى اتفاق لوقف النار، لكن الأمم المتحدة اقترحت استئناف المباحثات في 18 فبراير.

ويطلب القرار من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أن يقدم اقتراحات في شأن مراقبة وقف النار “في أسرع وقت، ما أن يتخذ الأطراف الليبيون قرارا في شأنه”.

ويصادق النص على ما توصل إليه مؤتمر برلين في 19 يناير وخصوصا دعوته الدول المشاركة فيه إلى الامتناع عن أي تدخل في النزاع الليبي.

 

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأكبر في تاريخها .. جدار مصري يفصل بين قطاع غزة ومدينة رفح يشبه تماماً جدار “الفصل العنصري” الاسرائيلي

ميديا نيوز – يقوم الجيش المصري بأعمال بناء مكثفة منذ عدة أيام على طول الخط ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم