الرئيسية / Jarash festival / “محمد منير”…يودع جرش بليلة الفرح الجماهيري في المسرح الجنوبي

“محمد منير”…يودع جرش بليلة الفرح الجماهيري في المسرح الجنوبي

“سماوي”: نلتقي في جرش 2020.

رسمي محاسنة: ميديا نيوز.

ليلة ختام مهرجان جرش، لم تكن ليلة وداع، انما شهادة على نجاح الدورة 34، بعد سنوات من الإخفاق، رغم المدة الزمنية القصيرة، التي تغيرت بها الادارة، واستلم” ايمن سماوي” مهامه مديرا تنفيذيا للمهرجان.

ليلة الختام كانت ليلة الفرح، الذي ابتدأ من المسرح الشمالي بوجود نجمتين اردنيتين ” نداء شرارة وكارولين ماضي”، وانتهاء بالجنوبي الذي تألق عليه النجم الاردني” جهاد سركيس”، ليكتمل الفرح مع النجم” محمد منير”.

” أيمن سماوي” وبكلام من القلب..خاطب الجمهور الذي ملأ المدرج الجنوبي، وقال بكل العفوية، إذا كان هناك خطأ، فسيتم التصويب في الدورة القادمة 2020،هذا مهرجاننا الوطني…كلنا شركاء فيه.. حمى الله الأردن.

ويخاطب النجم ” محمد منير” الجمهور، وبدون مواربه يقول” انا اعشق الاردن ..رغم الجغرافيا وظروف الإقليم..فهو بإرادة قيادته وشعبه قادر على صنع الفرح..في هذا المكان الاّمن،في هذا المكان الذي يجمع بين اصالتنا..والمعاصرة…انا منكم… اعتبر نفسي ..مصري .. أردني”.

وفي الاحتفال قام النجم الأردني “منذر رياحنة” بتقديم النجم المصري” ماجد المصري” الذي عبر عن سعادته بوجوده في الاردن، بهذا المهرجان الكبير، وقد كرمه مدير المهرجان” سماوي”، بتسليمه درع المهرجان.

الوجه الاخر للفرح كان الغناء، حيث قدم” محمد منير” امسية استعرض فيها أغانيه المعروفة والحديثة، وكانت البداية مع الاغنية المشهورة” بلادي يا عرب” التي حركت الجمهور، ودفعته للتفاعل مع المفردة العروبية،والوطن والحرية، واللحن الساكن اصلا في وجدان الناس.

ويأخذ جمهوره الى واحدة من أغانيه المشهورة” لسه الأغاني ممكنة”،والتواصل ما بين المطرب وجمهوره في اعلى الدرجات،ومع ” نعناع الجنينة” يعلوا الإيقاع، والتناغم بين الخشبة والجمهور.

ويستمر” منير”في حركة دائمة، بلياقة عالية، بمرافقة ” نور عاشور” على الساكسفون، الذي اضفى مزيدا من البهجة على أجواء الحفلة،ويغني” عشق البات، و حتى..حتى، وطاق طاق طاقية”، ويصل الى اغنية” حبيبي لون الشوكولاته” .

ويشرح للجمهور معنى ودلالة انية” الشمندورة” التيب شاركه الجمهور بها، ولان لون الحبيبة، هو لون الأرض، كان لابد ان يغني” الليلة ياسمرا”، ويختم بالاغنية الجميلة” قلبي مساكن شعبية”.

ختام مثالي بكل المواصفات،ليودع الجمهور مهرجانه الذي عاد اليه، ولم يخذله، وحضر فعالياته المختلفة، وبالحد الادنى من الاشكالات.

رئيس اللجنة العليا للمهرجان،وزير الثقافة والشباب” د. محمد أبو رمان”، و مدير المهرجان” ايمن سماوي” قدما درع المهرجان، تكريما للنجم” محمد منير”، وتقديرا لمشاركته في جرش.

كل عام……وجرش..بكل الخير …والابداع.

تعليقات فيسبوك

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“ليلة دامية في بغداد” ..(فيديو)

طعن مصور حتى الموت بساحة الاحتجاج ببغداد واختطاف آخر.. مجهولون يقتحمون الاعتصام تزامناً مع قطع ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم