الرئيسية / WhatsApp / مشروع ثقافي لنشر ثقافة القراءة بالوسط الريفي التونسي .

مشروع ثقافي لنشر ثقافة القراءة بالوسط الريفي التونسي .

محمد الاصغر محاسنه – ميديا نيوز

نظمت الجامعة الوطنية لجمعيات أحباء المكتبة والكتاب بتونس، أيام 25 و26 نوفمبر 2021، الدورة الثانية من مشروع “لَبِنات”، الذي يهدف إلى إرساء نواة مكتبة بكل مدرسة ريفية، ويعمل على تنشيط الحياة الثقافية بالقرى والأرياف التي تبعد عن مراكز المدن وتفتقر لمؤسسات ترفيهية وثقافية كتلك التي بالمدن.

وكانت الجامعة قد أطلقت هذا المشروع سنة 2019 بمجموعة من مدارس أرياف محافظة صفاقس عاصمة الجنوب كما يحلو للكثير تسميتها، فهي ثاني أكبر مدينة في تونس وهي تتصدر دوما نسبة النجاح في الامتحانات الوطنية ، مدينة تُعلي لواء العلم والمعرفة لا يُستَغرب منها أن تحتضن مثل هذه المشاريع القيّمة التي من شأنها أن تنهض بالناشئة وتغيّر ملامح حياتهم ومستقبلهم.

وقد امتدت فعاليات الدورة الثانية من مشروع لبنات على يومين، تم خلالها تزويد ثلاثة مدارس بما يزيد عن 1500 عنوان من الكتب والقصص الموجهة للأطفال والمجلات والموسوعات والقواميس في طبعات حديثة وأنيقة أدخلت البهجة والسرور على قلوب التلاميذ والمربين على حد السواء، كما تم تأثيث عدة فقرات تنشيطية وترفيهية لفائدة هذه المدارس تراوحت بين الرقص والمسرح والقراءة الجماعية وفن الحكاية وورشات للفنون التشكيلية والجداريات والعروض الفرجوية.

لقد نجحت الجامعة الوطنية لجمعيات أحباء المكتبة والكتاب في تنظيم تظاهرة فريدة من نوعها لفائدة أطفال صار أكبر أحلامهم أن يحصلوا على متنفس في ظل ضغوط الامتحانات وضغوط الدرس والمسافات وغلاء المعيشة وتهديد الكورونا.

كان الكتاب وسيظل السبيل الوحيدة لحماية الناشئة من العنف والجريمة والإرهاب والانحلال والتمييع الممنهج.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أشعل النيران في وحدته السكنية وكاد يتسبب في كارثة!

القاهرة – ميديا نيوز – ألقت قوات الأمن المصرية بمحافظة بورسعيد، القبض ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم