الرئيسية / WhatsApp / مُعتزّا بِارتدائه قميص المنتخب الجزائري .. رياض محرز: تتويج الإفريقي مع “الخضر” أفضل من ألف كأس العالم مع فرنسا

مُعتزّا بِارتدائه قميص المنتخب الجزائري .. رياض محرز: تتويج الإفريقي مع “الخضر” أفضل من ألف كأس العالم مع فرنسا

الجزائر: جودي نجيب – ميديا نيوز 

قال قائد المنتخب الوطني الجزائري، رياض محرز، إن التتويج بلقب كأس أمم إفريقيا مع “الخضر”، أفضل من الفوز بكأس العالم مع المنتخب الفرنسي. وعاد نجم مانشستر سيتي في بث عبر صفحته الشخصية بموقع ”إنستغرام”، للحديث عن ذكرياته مع منتخب الجزائر في بطولة كأس أمم إفريقيا، التي استضافتها مصر صيف عام 2019، مؤكدا: ”لولا المدرب جمال بلماضي لما تُوج الخضر باللقب الإفريقي”.

وتابع محرز: ”في كأس إفريقيا سألني بلماضي سؤالا واحدا، هل تريد كتابة التاريخ مع المنتخب، أو أنك هنا من أجل لعب المباريات والعودة لناديك فقط؟ فقلت له نعم أنا هنا من أجل الألقاب”، مضيفا: ”هدفي ضد نيجيريا سيبقى الأغلى في مشواري، عندما أعلن الحكم عن المخالفة، قال لي بلايلي: اتركها لي أشعر أنني سأسجلها، فقلت له: دعني أتولى الأمر. كنت أعلم أنها ستكون في الشباك، صدقوني ذلك الهدف كان بمثابة ألف كأس عالم مع فرنسا!”، ليواصل: ”لحسن الحظ كانت هناك مدرجات، وإلا كنت سأركض حتى أصل إلى الجزائر!”.

وكشف الدولي الجزائري عن أن انتقاله إلى ليستر سيتي كان نقطة التحول في مشواره الرياضي؛ ”لقد عانيت الكثير في بداياتي، ولم أكن أملك حتى ثمن تذكرة النقل، وكان أول راتب أتقاضاه 700 يورو”. وواصل: ”نادي ليستر عرض عليّ راتبا جيدا، وهو ما حفزني للانتقال إليه رغم أنني ظننت في البداية أنه فريق ”ريغبي”، فقد اضطررت للبحث عنه كثيرا في غوغل، لكنني أصبت بالدهشة عندما وصلت إلى هناك، كانت لديهم منشآت رائعة”. وتابع: ”في أول مباراة لي مع ليستر ضد ليدز يونايتد، لم أكن أريد الدخول إلى الملعب، لقد كانت لديهم بنية جسمانية ضخمة، لكنني تأقلمت جيدا مع الوضع”. وأضاف: ”في موسم التتويج لم نكن نصدق ماذا يحصل، خاصة في مباراة السيتي، أذكر أن كانتي قال لي لا يمكن للأمور أن تستمر بهذا الشكل، يجب أن نخسر يوما ما”. وبشأن علاقته مع مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا، علق: ”من الصعب أن تفرض نفسك عندما تلعب لفريق كبير كمانشستر سيتي، ولكن غوارديولا دعمني كثيرا، وقال لي: ”لا يهمني ما حققته من قبل، أريد رؤية ماذا ستفعل الآن”.

أكد رياض محرز رغبته في التتويج بلقب رابطة أبطال أوروبا، مؤكدا أن ليفربول يستحق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم؛ ”هدفي الآن هو الفوز برابطة أبطال أوروبا. بالنسبة للكرة الذهبية لا بد من تقديم موسم جنوني، وتسجيل 30 هدفا. أعرف أن بوسعي فعل ذلك، لكن الأمر سيكون مثيرا”. كما أكد محرز أن ليفربول يستحق التتويج بلقب الدوري الإنجليزي للموسم الجاري، الذي توقفت منافساته بسبب تفشي فيروس كورونا. وأضاف: ”أعتقد أن ليفربول يستحق لقب الدوري. مهما حدث نجحنا في الحفاظ على نسق الموسم الماضي، لكننا ارتكبنا الكثير من الأخطاء”. كما كشف محرز عن اهتمام ليفربول بضمه قبل انتقاله إلى مانشستر سيتي، معترفا بأن تعاقد الفريق لاحقا مع النجم المصري محمد صلاح، أنهى كل شيء.

ورافع محرز من أجل تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا مرّة كل أربع سنوات، مع إقامة هذه البطولة الكروية القارية صيفا. واستدلّ بِنجاح طبعة مصر 2019.

وأضاف قائد “الخضر” أن اللاعب الإفريقي المُحترف ينشغل بِالإستحقاقات الكثيرة التي يخوضها ناديه الأوروبي، ثم يُطلب منه العودة إلى أدغال القارة السمراء، والإبداع في منافسة تختلف ظروفها بِنسبة كبيرة عمّا كان يُعايشه في أوروبا.

وألمح جناح مانشستر سيتي الإنجليزي إلى أن غياب اللاعب الإفريقي لِمدّة تزيد عن شهر، بِسبب مشاركته في “الكان”، يزيد من متاعبه، وقال إن ذلك يُقلّل من احترام الآخرين للكرة في القارة السّمراء.

وكاد محرز يلتحق في بداية مشواره الكروي عام 2009 بِفريق أولمبيك مرسيليا ، حيث خضع للتجربة، قبل أن يختار المدير الرياضي جوزي أنيغو اللاعب الجزائري المُغترب بلال عمراني (26 سنة/ يرتدي حاليا زيّ نادي كلوج الروماني)، مُفضّلا إيّاه على محرز، الذي انضمّ بعدها إلى الفريق الصغير كامبير الفرنسي. يقول الدولي الجزائري، الذي أضاف أنه أوشك أن يلتحق بِنادي ليفربول الإنجليزي صيف 2017، لكن رَفْعَ إدارة فريقه ليستر سيتي الإنجليزي سقف المطلب المالي، جعل مسؤولي “الريدز” يطوون الملف.

ولم تسمح إدارة ليستر سيتي في صيف 2018 بِرحيل محرز، إلّا بعد استلامها مبلغ 68 مليون أورو، سدّدته إدارة نادي مانشستر سيتي الإنجليزي. بينما دفع مسؤولو فريق ليفربول مبلغا أقل قيمته 42 مليون أورو لِجلب المهاجم المصري محمد صلاح، من نادي روما الإيطالي صيف 2017.

وتوقع رياض محرز أن يذهب مُواطناه وزميلاه المدافع يوسف عطال (23 سنة) ومتوسط الميدان الهجومي آدم الوناس (23 سنة)، بعيدا في مشوارَيهما الكروي، لكن نصحهما بِمواصلة التضحية وعدم التهاون.

وبعد أن خاطب قائد منتخب “محاربي الصحراء” المواطنين الجزائريين وعشاق “الخضر”، انتقل محرز هذه المرة إلى أنصار فريقه “السيتيزن” ومن يقيم فوق التراب البريطاني، حيث دعا باللغة الإنجليزية إلى المكوث في المنزل، واتباع تعليمات منظمة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، للحفاظ على أرواح البشر، في وقت كان الدولي الجزائري قد تعرض، لحملة انتقادات واسعة في الأيام الماضية على وسائل الإعلام، بعد انتشار خبر عدم احترامه لأوامر الحجر المنزلي، حينما فضل مغادرة بيته، رغم تفشي فيروس كورونا.

وقد شارك رياض محرز في 34 مباراة حتى الآن مع نادي مانشستر سيتي خلال هذا الموسم بمختلف المسابقات وسجل خلالهم 9 أهداف وصنع 8 أهداف آخرين. وتوقف الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليغ” منذ التاسع من مارس الحالي، حتى إشعار آخر، بسبب تفشي فيروس “كوفيد 19”.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشرطة الأمريكية تخلي محيط البيت الأبيض من المتظاهرين باستخدام القوة

واشنطن – ميديا نيوز -أخلت قوات الشرطة في الولايات المتحدة محيط البيت الأبيض من المتظاهرين ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم