الرئيسية / WhatsApp / مُغامرات “الحكام الإداريين” بالأردن: لا حقوق إنسان “خارج الدوام الرسمي”

مُغامرات “الحكام الإداريين” بالأردن: لا حقوق إنسان “خارج الدوام الرسمي”

لا وساطة لـ”النواب المَرضى”… مدير المركز التابع للدولة يقود “وقفة احتجاجيّة” لمنع الأمن المواطنين من الاعتصام على أبوابه والوزير حماد طلب من المجالي:”إمسحها بلحيتي”

عمان – ميديا نيوز – أعلن المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الانسان في الأردن الدكتور موسى بريزات انضمامه مع كادر المركز لنمط الوقفات الاحتجاجية رفضا لمحاولات وزارة الداخلية التضييق على أعمال المركز.

 وأعلن الدكتور بريزات بعد مشادة هاتفية مع الحاكم الإداري للعاصمة عمان الدكتور سعد شهاب بأن المركز الوطني لحقوق الانسان يرفض التضييق والتغول على دوره.

 وقاد بريزات وقفة احتجاجية لكادر مركزه أمام المكاتب مؤكدا بأن المركز الذي يديره يقوم بواجبه بموجب القانون.

ويُعتبر المركز الوطني لحقوق الانسان هو الذراع الرسمي التابع للحكومة والدولة والمعنية بملف حقوق الانسان.

 وكان الخلاف مع محافظ العاصمة عمان قد نشب بعدما رفض المحافظ شهاب سحب رجال الأمن المحيطين بالمركز الوطني والذين منعوا مواطنين محتجين من التوجه للمركز  لتسليمه مذكرة احتجاج.

واحتج الدكتور بريزات على الإجراء لكنه تلاسن مع الحاكم الاداري.

ونقل بريزات عن المحافظ شهاب قوله له بأنه لا حقوق إنسان خارج ساعات الدوام الرسمي.

لكن رواية شهاب للخلاف وللمكالمة الهاتفية لم تعلن من جهة وزارة الداخلية.

وتعتبر هذه الحادثة الثانية التي تثار عبر وسائط التواصل ويكون نجومها من الحكام الإداريين التابعين لوزارة الداخلية.

 وسبق لوزير الداخلية سلامة حماد أن اعتذر نيابة عن محافظ مدينة العقبة لعضو البرلمان حازم المجالي بعد مكالمة هاتفية خشنة بين الطرفين.

واحتج المجالي وهو يرقد بالمستشفى للعلاج من مرض السرطان بعدما اتصل بمحافظ العقبة للتوسط لأحد المواطنين الموقوفين لأن الطرف الثاني قال له بأنه بين الحياة والموت ويتابع رغم مرضه هذه القضايا.

واعتبر المجالي عبارة المحافظ غير انسانية وهوجمت بقسوة على منصات التواصل الاجتماعي.

 لاحقا شرح المحافظ موقفه للرأي العام معتذرا عن عبارة غير مقصودة قبل أن يتصل الوزير حماد بالنائب المجالي معتذرا باسم الوزارة وقائلا له ” امسحها بلحيتي ” وهو تعبير دارج على المستوى العشائري الاردني.

وحقق النائب المجالي تعاطفا كبيرا وسط الشارع بسبب خشونة محافظ العقبة  وعاد واعلن انه  تسامح في الموقف كرامة لله وللرسول وللشعب بعد اتصال وزير الداخلية به.

 ويعتقد بأن تصرفات الحكام الاداريين خصوصا مع رموز وقادة محسوبون على الدولة مثل بريزات والمجالي بدأت تثير ضجة وانزعاج حتى عند رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز.

 

راي اليوم

تعليقات فيسبوك

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر | هتافات مدوية “الشعب يريد إسقاط النظام” وبكري يستغيث بالإعلام لصد ما سماه “المؤامرة “!

القاهرة – ميديا نيوز – انطلقت في القاهرة وعدد من المحافظات المصرية عدة مظاهرات مساء ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم