الرئيسية / WhatsApp / نتائج متوقعة لمنتخب النشامى والقادم اسوء ..!!

نتائج متوقعة لمنتخب النشامى والقادم اسوء ..!!

“التخبط” الكروي يتسبب بنتيجة كارثية ..!!

صالح الراشد

ميديا نيوز – تسابق المحللون الرياضيون والقافزون على المهنة صوب صفحات “الفيسبوك” لشن هجوم على المنتخب الوطني الأردني بكرة القدم والمدير الفني والمخطط العام، وانتقد بعض هؤلاء اللاعبين ودورهم في لقاء الاردن وسلوفاكيا، وفيه ظهر منتخب النشامى كتلميذ مبتديء في عالم الكرة المستديرة، فيما اكتفى أبناء براتيسلافا بتقديم وجبة تدريبية انتهت بفضيحة كروية، وكان واضحاً ان الهدف من اللقاء جعْل لاعبو المنتخب الأردني يخوضون لقاء قوي تحت الضغط لاسيما ان الدوري المحلي باهت وبلا أي قيمة فنية.

الهجوم وحتى أكون منصفاً جاء مستغرباً أو أن النقاد وأنصافهم وأرباعهم لا يعيشون بيننا، وربما جاؤوا من كوكب آخر، أو أنهم غير مهتمين في البطولات الأردنية ولا يتابعونها، فإذا كانت توقعاتهم ان يُنتج دوري هزيل منتخب قادر على المنافسة للتأهل الى نهائيات كأس العالم فهم واهمون وفي كرة القدم لا يعرفون ، كون المُفاجأة ستكون قوية لو حقق الأردني الفوز، وللحق لو لم يكن فيتال هو المدرب وأحضرنا مورينيو فان النتيجة ستكون واحدة، كون المدرب ليس السبب الوحيد للخسارة، وللحق فان المدرب هو اقل الأشخاص تسبباً في الخسارة.

فكرة القدم الأردنية تسير بدعاء الوالدين، فالتخطيط كارثي وواهي ووهمي ويقوم به أشخاص لا يملكون القدرات أو الخبرات اللازمة لذلك، بل ان غالبية أصحاب القرار في الاتحاد غرباء عن اللعبة ولم يمارسوها ، فكيف بالله عليكم نجني من الشوك العنب ، ان التخبط الفني وهو ما يُطلق عليه مجازاً في اتحاد الكرة تخطيط كروي يُثبت فشله، وسيكون أفشل وأسوء مع تعديل مواعيد انطلاق البطولات، والذي تسبب في اختزال كرة القدم الأردنية بلاعبي المنتخب فقط، فيما سيتم عرض الأندية في المزاد العلني ولن تكون غالبية الأندية قادرة على الإنفاق على فرقها الكروية، لذا عندما قلت في مقال سابق والذي حمل عنوان “اتحاد الكرة يدق المسمار الأخير في نعش الكرة الأردنية” كنت أعي ما أقول ولكن قومي لا يعلمون.

القضية ليست بنتيجة اللقاء إذا قد تترك المباراة فوائد نسبية، لكنها قليلة وربما يستفيد فيتال من الفضيحة، ويدرك ان لاعبو الاردن بعد الموسم الأطول في التاريخ لن يكونوا قادرين على العطاء، وبالتالي هذا ما لدى الجميع ولن يكون هناك ما هو أفضل، وعندها قد يُغير طريقة الاداء وربما يبحث عن لاعبين أقل إرهاقاً، ان التخبط الفني الاداري في اتحاد الكرة يستدعي عمليات تغير واسعة تتمثل في إبعاد الكثيرين من أصحاب القرارات الفنية والإدارية والإعلامية كون هؤلاء ضلوا الطريق، واستقدام مجموعة جديدة لديهم الخبرات الكافية للنهوض بالاتحاد فنياً وإدارياً وإعلامياً والأهم ان يكون لديهم القدرة على اتخاذ القرار السليم بفضل الخبرات المتراكمة ، لان عشاق منتخب النشامى أصابهم الإحباط بعد ان تحول اتحاد اللعبة الى مدرسة لتعليم البعض معاني الإدارة.

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“هواوي” توجه صفعة جديدة لسوق العمل الأمريكي متحدية قرارات ترامب

واشنطن – ميديا نيوز – أعلنت شركة “هواوي” الصينية عن تسريح أكثر من 70 في ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم