الرئيسية / WhatsApp / نتنياهو يطرح 3 شروط إسرائيلية لإتمام “صفقة القرن”

نتنياهو يطرح 3 شروط إسرائيلية لإتمام “صفقة القرن”

القدس – ميديا نيوز – طرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ثلاثة شروط بخصوص الخطة الأمريكية المعتقلة بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي، المعروفة باسم “صفقة القرن” التي يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، طرحها.

وأوضح نتنياهو في حديث لصحيفة “يسرائيل هيوم”، نشرته الجمعة على موقعها الإلكتروني: “هذه الشروط هي: إبقاء كافة المستوطنات، والسيطرة الإسرائيلية الكاملة على الضفة الغربية وعدم تقسيم مدينة القدس”.

وقال إنه لن يُعطي قطاع غزة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، معتبراً أن الانقسام بين قطاع غزة والضفة الغربية “ليس سيئاً (بالنسبة لإسرائيل)”، وأن “الخيار الحقيقي بشأن غزة هو احتلالها وحكمها”.

وأضاف: ” إذا ظنّ أحد أنه سيكون هناك دولة فلسطينية ستحيط بنا على كلا الجانبين، فهذا لن يحدث”، مشدداً على أنه “ليس مستعداً لترحيل يهودي واحد منها. سيبقون هنا تحت السيادة الإسرائيلية، وسنبقي مسؤولون عن أمنهم”، وفق قوله.

وحول إجراءات تخفيف الحصار التي تمت مؤخرا، بوساطة مصرية وقطرية وأممية، مقابل تخفيف حركة حماس، لمسيرات العودة، قال: ” تمت تغطية هذه الأموال من قبل القطريين الأمر الذي منع خطة أبو مازن من أن تؤتي ثمارها”.

وأضاف أن “أبو مازن تعمد خفض تدفق أموال السلطة إلى غزة. لقد اعتقد أنه يمكنه إشعال القطاع من خلال ذلك، وكنا سندفع ثمن احتلال غزة بخسارة فادحة في الأرواح، وعلى ظهر إسرائيل سيأخذ غزة على طبق من الفضة، لكن هذا لن يحدث”.

وأشار رئيس وزراء الاحتلال إلى أن الإجراءات التي نفذها عباس ضد قطاع غزة، منذ إبريل 2017، وشملت تقليص دفع الرواتب، ومخصصات حكومية أخرى، زادت من الأزمة المالية والاقتصادية والمعيشية هناك.

الجدير ذكره أن قطاع غزة يعيش حصاراً إسرائيلياً مشدداً منذ 2006، مع إغلاق المعابر بإحكام، ووضع اقتصادي متردٍّ، وارتفاع نسبة البطالة والفقر إلى مستويات غير مسبوقة، فاقمتها عقوبات عباس التي فرضت أبريل 2017.

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الديكتاتورية الجديدة في الإعلام الرياضي ..!!

صالح الراشد نقف مشدوهين من هول ما يحصل في الإعلام الرياضي العربي, بسبب الرغبة الجارفة ...