الرئيسية / WhatsApp / نظرة خاطفة على إعلان واشنطن ..

نظرة خاطفة على إعلان واشنطن ..

أبو الحسن المصري

 

#يومٌ_تاريخيٌ_أسودٌ يضافُ للقضية الفلسطينية في يوم إعلان التطبيع العربي الإمارتي البحريني الصهيوني في البيت الأبيض في واشطن ؛ تحفيزا ل 5 دول تطبيعية قادمة مع اليهود ؛ في خيانة واضحة للأمة العربية والإسلامية والقدس والأقصى وفي وصمة عار على عروبتنا بتنجيس أرضها بأيدي أعدائنا .

اليوم هو نكبة جديدة للشعب الفلسطيني بعد أن تخلى أشقاؤنا العرب عن قضيتهم الأولى وباعوها بثمن بخس دراهم معدردة مقابل رضا اليهود والأمريكان عنهم ؛

لتخسر القضية الفلسطينية اليوم أكثر من أي مضى لتكون الأيام القادمات أصعب من الماضيات عليها في ظل خذلان القريب ومعاداة اليهود والغرب والبعيد عليها .

التطبيع الإمارتي والبحريني الصهيوني اليوم هو بمثابة نسف لكل الجهود العربية وخاصة لمبادرة السلام العربية في الشرق الأوسط ؛ وهو تخلي علني وواضح عن القضية الفلسطينية وعن القدس والأقصى والأسرى واللاجئين وحق العودة وعن كل إلتزامتهم تجاه فلسطين وقضيتها ودعمها بالمشاريع والأموال الشهرية ضغطا على فلسطين بقياداتها أن يفتحوا صدرهم مع اليهود والأمريكان .

خطوة الإعلان التطبيعي اليوم في واشنطن هو قتل لأحلام الفلسطينين في إقامة دولتهم وهو يوم يقطع فيه حبل الوصال الإمارتي البحريني عن الفلسطينيين لتكون قضيتنا اليوم وحيدة في مصارعة أعدائها اليهود .

ورغم حالة الغضب الشعبي العربي والفلسطيني الرسمي من قضية التطبيع إلا أن الإمارات تأبى إلا أن تطعن فلسطين في خصرها ولتعلن إتفاق العار والخيانة والنذالة بشكل علني وفاضح لكل الأعراف العربية والإسلامية وخرقا واضحا لمبادئ الجامعة العربية ولتكون معها البحرين شريكة في خيانتها وسندا لها في تطبيعها ومحفزة ل 5 دول عربية قادمات والتي نتوقع أن يكون أبرزها السودان والمغرب وسلطة عمان وغيرها من الدول العربية الشقيقة .

للأسف الشديد هذا ما سيصبو عليه عالمنا العربي تطبيع علني مع اليهود لتكون صديقة لهم في معاملاتهم وتجارتهم وإقتصادهم ووكالاتهم وسفارتهم لتعيش اليوم دولة بني صهيوني أجمل أيام حياتها ولتدخل شهور عسلها وسني شبابها ولتعلو أكبر علو لها في منطقة الشرق الوسط في ظل تهافت العربان على التطبيع معها .

كل هذا يجعل الفلسطيين أن ينظروا أن قضيتهم تعيش أخطر مرحلة لها منذ قرون عديدة وأن صفقة القرن قاربت على إنتهاء تنفيذها خارجيا لينتقلوا بها داخيا رغما عنا إن لم نجد خطوات كبيرة تردعهم عنا ؛ مما ينذر أطراف الإنقسام أن القادم أخطر إن لم يعجلوا بوحدتهم ومصالحتهم ويعملوا على إنشاء تحالف عربي دولي مضاد للتطبيع الصهبوني وخطواته المشؤومة ؛ ليكون هذا هو الأمل الأخير والوحيد لإنقاذ قضية فلسطين قبل ضياعها وقبل فوات الأوان .

#التطبيع_خيانة_وعار

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دواء جديد لحرق الدهون

ميديا نيوز – تمكن علماء أستراليون من إنتاج دواء جديد يساعد على حرق الدهون في ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم