الرئيسية / WhatsApp / نغضب من المطبعين ونحن غارقون فيه حتى الرأس..

نغضب من المطبعين ونحن غارقون فيه حتى الرأس..

رأينا – ميديا نيوز – ارتفع مستوى التطبيع بين الأردن والكيان الصهيوني حين انتقلنا من مرحلة الغاز الموجب للحياة إلى الغاز المُصدر لدول الجوار، ثم تحولنا إلى المياه التي يتحكم بها الصهاينة فأبرمنا اتفاقية نوايا الطاقة والمياه، لنجد أننا نغرق في المستنقع الصهيوني يوماً بعد آخر، فيما يحمل المستقبل إتفاقيات للنقل واستخدام الشوارع الدولية في الأردن “حسب مؤتمر البحرين للسلام الاقتصادي”، والتي شقتها على نفقتها الخاصة السعودية والإمارات في الأردن، من شارع عمان العقبة السعودي إلى شارع “المية” الممتد من شارع المطار وحتى الحدود العراقية والسورية والسعودية، وبالتالي نجد أننا ننقاد للتطبيع بكل سهولة ويسر تحت شعار حاجة الوطن والمواطن، فيما ثروات الوطن من نحاس وغاز ونفط وصخر زيتي ومياه تتكدس تحت أقدامنا ولا نجرؤ على استخراجها إلا بقرار غربي.

لقد طبعنا مع الصهاينة وخضعنا لإبتزازاهم وسرنا معهم حتى نهاية المشوار، وطورنا التطبيع من إتفاقيات ذاتية إلى عربية قبل أن ننتقل إلى مرحلة متطورة من الشراكة الاستراتيجية المتبادلة، لنوقع على منحهم الطاقة النظيفة مقابل ماء البحر المُحلى كحل بعد أن أُفرغت السدود، وتسألنا ولم نجد جواباً، لماذا لا نستغل الطاقة النظيفة في تحلية مياة البحر الأحمر ونتخلص من العبء الصهيوني الجاثم فوق صدورنا؟، وعندها ستكون الطاقة لنا والمياه لنا وقرارنا الإستراتيجي بيدنا لا بيد أعدائنا، لكن لا جواب كون القرار خارج عن ارادتنا وكون المال القادم من الخليج لن يعمل لإنقاذ الأردن من مأزقه إلا إذا كان بشراكة صهيونية.

الوضع لا يبشر بالخير فمنذ وقعنا اتفاقية السلام في وادي عربة والوضع الإقتصادي يتراجع، مما يوحي بأن هناك من يعبث بالاقتصاد الأردني لإجباره على الانقياد للمخطط الصهيوني الداعي إلى تسخير قدرات ومميزات الأردن لصالحه، وفي مقدمتها موقع الأردن الجيوسياسي للإستفادة منه في عمليات نقل التكنولوجيا الصهيونية إلى دول الخليج وآسيا الوسطى بأسهل الطرق وأقصرها، وتفعيل ميناء حيفا ليكون المركز الرئيسي في شرق المتوسط للاستيراد والتصدير، وبالتالي تطوير العلاقة الصهيونية العربية حتى يصبحوا جزء أصيل من المنطقة، ويضاف إلى كل ذلك العملية التبادلية في المصالح الأمنية بحيث يوفر كل منهما الأمن للآخر، لذا فقد وجدنا أن العدو العربي الصهيوني أصبح واحد متمثلاً بحركة الإخوان المسلمين.

وقبل أن نصل إلى هذه المرحلة فقد تجاوزنا قضية الدم الذي أُريق في كُنيسهم في عمان المسمى سفارة، ونسير رويداً رويدا صوب ما أعلن عنه رجل الأعمال حسن اسميك كحل نهائي للقضية، ويومها غضبنا من بالون إختبار تم دسه كالسم في العسل لنرضى بالاتفاقيات الأقل خطورة ونرفض الحل الذي نسير إليه بقوة الدفع الذاتية والخارجية، لذا فإن التطبيع سيقودنا إلى ضم فلسطين للأردن، وقد نذهب إلى ما ذهب إليه إسميك بمنح الجنسية لسكان المستوطنات الصهيونيه في الأراضي الفلسطينية ومنح سكانها كوته في مجلس النواب، وهذا يعني أن الصهاينة أصبحوا جزء ثابت في المنطقة، وربما ينضموا إلى المؤسسات العربية كجامعة الدول العربية ثم يحضرون اجتماعات مجلس التعاون الخليجي تحت عنوان الخليج +3، والثلاث هم مصر والأردن والكيان، وعندها تكتمل المعادلة الصهيونية بالوصول إلى عمق العالم العربي وتنتهي الحكاية.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إطلاق سراح زعيم حزب الحل جمال الكربولي….

علي الكعبي  أفاد مصدر مطلع، يوم الأحد، بإطلاق سراح زعيم حزب الحل ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم