الرئيسية / WhatsApp / هؤلاء هم الرجال ..!!

هؤلاء هم الرجال ..!!

صالح الراشد

يعتقد البعض أن كل ذكر رجل, ولا يدركون المعنى الحقيقي الدفين للرجولة ورجالها, ففي الأزمات والمصائب يظهر رجال الحق والمواقف, هؤلاء نادراً ما نجدهم كون الرجولة لا يتم بيعها في المحلات التجارية, بل تنمو مع الانسان بعد أن تنتقل له من ذويه ومنطقته, فالرجال عملة نادرة في عصر الضياع والبحث عن الملذات والشهوات والأهواء, فتناقص عدد رجال المواقف وضاعت الأوطان الواحد تلو الآخر, وأصبحنا في وطننا الكبير نبحث عن نبراس يهتدي به الجميع.

فالبعض يصفون أنفسهم برجال دولة على الرغم من أنهم لا يملكون أي من صفات الرجولة,  والتي تتمحور حول الحكمة والمهارة والسمو على النزعات الحزبية الضيقة ويتميز الرجال الحقيقين بقوة البصيرة والشجاعة للدفاع عن الوطن, لذا دعونا نتسائل , كم رجل دولة يتصف بهذه الصفات؟, وسنجد أننا نحتاج الى تغيير وجهة النظر صوب فقراء الوطن الذين لا يعتبرون رجال دولة الا انهم رجال الوطن.

ففي الشدائد التي تحتاج الى رجال العزم والحق والصمود والتحدي يظهرون ويصارعون الموت لأجل حياة طفل أو إمرأة, فعند هؤلاء الرجال الذين يحمون الوطن بأرواحهم يتعادل الموت بالحياة, وتقفز الشهادة عند الشدائد لتسبق الرغبة في الحياة, فهؤلاء الرجال يضاف اليهم رجال المواقف من سياسين وإعلاميين  عملة نادرة لا نجدهم في كل موقع ولا نقابلهم في حياتنا كثيراً, فالذين يضحون بحياتهم في المواجهات العسكرية والكوارث الطبيعية دون أن يلتفتوا الى الخلف هؤلاء هم درع الوطن ورجالاته.

أما الذين ينهبون الوطن من الفاسدين واللصوص وأعوانهم فليس لهم من الرجولة مكان, كونهم الأسرع للهرب لو أصاب هذا الوطن مكروه لا سمح الله, فيما يكون الرجال في أماكنهم يذودون عن كل حبة رمل فيه, فالرجال أصحاب القلوب الأصيلة يصلون الليل بالنهار, وغالبيتهم لا يجلسون في الغرف “المكيفة” ولا يركبون السيارات الفارهة ولا يقومون بتدريس أبنائهم في جامعات الغرب والشرق, ولا يرتدون ملابسهم من اشهر الماركات العالمية, ولا يهمهم إن إتسخت أقدامهم وثيابهم حتى ينجون بهذا الوطن, فالوطن عند هؤلاء كل ذرة تراب وكل مواطن, لذا فإن من يسرق شقاء العاملين ليس رجلاً, ومن يكذب على موظفيه حتى يسرقهم ليس رجلاً, ومن لا يضع مصلحة الوطن قبل مصلحته لا يمكن أن يكون رجلاً, ومن يفضل أقاربه غير المؤهلين عن الآخرين فهو حتما لا يملك من رجولة الرجال شيئا.

من يريد أن يبحث عن الرجال, فجل ما عليه أن يشاهد هذه الصور فإنها لبعض رجالات الوطن, بل للحق والإنصاف فهم كنوز الوطن الذين وصلت هاماتهم عنان السماء وغمر الطين ملابسهم ووجوههم, إنهم رجال الدفاع المدني ورجال الأمن العام  ورجال قواتنا المسلحة و كافة اجهزتنا الامنية التي تثبت من يوم ليوم ومن كارثة الى أخرى بأنهم المصنع التاريخي للرجال, ومن هذا المصنع خرج الشهيد الوكيل “حارث الجبور”الذي صارع الموت لأجل حياة الآخرين, فنقلهم إلى الحياة من براثن الموت الذي يرتقي به إلى العلى شهيداً بين الصديقين والأنبياء.

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملكة تتسلم جائزة “شخصية العام المؤثرة” من محمد بن راشد

خلال مشاركة جلالتها في قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب في دبي ميديا نيوز – دبي ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: