الرئيسية / WhatsApp / هجوم بقذائف صاروخية يستهدف قاعدة أمريكية شرق سوريا – تفاصيل

هجوم بقذائف صاروخية يستهدف قاعدة أمريكية شرق سوريا – تفاصيل

ميديا نيوز – وكالات – تعرضت قاعدة أمريكية في منطقة حقل العمر بمحافظة دير الزور شرق سوريا، مساء اليوم الاثنين، لهجوم بقذائف صاروخية وسط أنباء عن تنفيذه على يد جماعات مسلحة مدعومة إيرانيا.

وأفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية استنادا إلى مصادر أهلية في دير الزور بـ”استهداف القاعدة العسكرية لقوات الاحتلال الأمريكية في حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي بالقذائف الصاروخية”، ونشرت مقطع فيديو قالت إنه يوثق العملية.

بدورها، ذكرت وسائل إعلام سورية معارضة أن عدة قذائف مدفعية سقطت في حقل العمر النفطي ومساكن الحقل بريف دير الزور الشرقي، حيث تتخذه القوات الأمريكية قاعدة عسكرية لها، ما أدى إلى وقوع خسائر مادية واحتراق سيارات كانت في الموقع المستهدف، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

ونقل “المرصد السوري لحقوق الإنسان” عن مصادر له أن الجماعات المدعومة إيرانيا في منطقة غرب الفرات استهدفت القاعدة الأمريكية من مواقعها في ريف دير الزور.

وفي سياق ذلك، حلقت طائرات الاستطلاع التابعة للقوات الأمريكية والتحالف الدولي في أجواء المنطقة.

ويأتي هذا الهجوم بعد ساعات من استهداف القوات الأمريكية لمواقع تابعة لـ”الحشد الشعبي” العراقي المرتبط بإيران على الحدود بين العراق وسوريا.

“كتائب حزب الله” في العراق تتوعد بتصعيد الهجمات ضد القوات الأمريكية

توعدت “كتائب حزب الله” التابعة لـ”الحشد الشعبي” العراقي بتصعيد الهجمات ضد القوات الأمريكية في البلاد ردا على غارة جوية شنتها واشنطن على مواقع التنظيم عند الحدود العراقية السورية.

وقال المسؤول الأمني لـ”كتائب حزب الله”، أبو علي العسكري، في بيان أصدره اليوم الاثنين عبر تطبيق “تلغرام”: “إن الإجرام والطغيان في نهج وسلوك العدو الأمريكي لا يمكن رده بالاستنكار والاعتراض، بل يجب أن يكون ردعه ردعا عمليا ودقيقا ومستمرا. ليعلم الاحتلال أن العراق لديه رجال أولو باس شديد وهو أوليا دم كل عراقي مظلوم”.

وأضاف العسكري: “على الإخوة المجاهدين المقاومين الشجعان العمل على كسر شوكة هذا الطاغي المتكبر وتمريغ أنفه بالتراب، وذلك بزيادة وتيرة العمليات الجهادية ورفع عيار الضربات باستمرار وتركيز على المفاصل الخفية في قواعد ومقرات العدو”.

كما دعا العسكري القوات الأمنية التابعة للحكومة العراقية إلى “العمل مع إخوتهم في المقاومة لنيل شرف تحرير الأرض من رجل الاحتلال”.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، ليلة الأحد إلى الاثنين، أن قواتها الجوية قصفت “منشآت تخزين سلاح لمليشيات موالية لإيران” في موقعين داخل سوريا وآخر في العراق، بتوجيه من الرئيس، جو بايدن.

وقال البنتاغون إن العملية نفذت “ردا على هجمات بطائرات مسيرة شنتها فصائل مدعومة من إيران” على قوات الولايات المتحدة في العراق.

وقال “الحشد الشعبي” في بيان إن الضربات أسفرت عن مقتل 4 من عناصرها وإضرار عدة طائرات مسيرة ومستودعات أسلحة، بينما تحدثت وكالة “سانا” السورية عن مقتل طفل بالعملية.

دمشق تدين “العدوان الأمريكي” وتصفه بـ”الانتهاك الفاضح” لحرمة الأراضي السورية والعراقية

دانت دمشق ما وصفته بالعدوان الأمريكي السافر على المنطقة الحدودية السورية العراقية وقالت إنه انتهاك فاضح لحرمة الأراضي السورية والعراقية.

ونقلت وكالة سانا عن مصدر رسمي في الخارجية السورية أن سوريا “تجدد مطالبتها الإدارة الأمريكية بضرورة احترام وحدة أرض وشعب سورية والعراق والتوقف عن ممارسة هذه الاعتداءات على استقلال البلدين فورا”.

وكانت الوكالة أعلنت أن المنطقة الحدودية مع العراق في أقصى ريف دير الزور الشرقي تعرضت “لعدوان جوي بطائرات حربية بعد منتصف الليلة الماضية” وذكرت الوكالة أن العدوان تسبب بمقتل طفل وإصابة 3 مدنيين.

بغداد تندد بضربة أمريكية استهدفت “الحشد الشعبي” بالعراق.. اعتبرتها “انتهاكاً صارخاً” لسيادتها

اعتبر المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي، برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الغارة الأمريكية التي استهدفت قوات بـ”الحشد الشعبي” على الحدود مع سوريا، “انتهاكاً صارخاً” لسيادة البلاد.

جاء ذلك في بيان للمجلس صدر إثر اجتماع طارئ له، الإثنين 28 يونيو/حزيران 2021، على خلفية الغارة الجوية الأمريكية التي استهدفت، مساء الأحد، موقعاً لفصيل في قوات “الحشد الشعبي” على الحدود السورية؛ ما أوقع 4 قتلى من عناصره.

وأعرب المجلس، الذي يعد أعلى سلطة أمنية في البلاد، عن استنكاره الشديد وإدانته للقصف الأمريكي الذي استهدف موقعاً له على الحدود مع سوريا، معتبراً أن “الاعتداء يمثل انتهاكاً صارخاً للسيادة العراقية، ترفضه كل القوانين والمواثيق الدولية”.

وأضاف أنه “يدرس اللجوء إلى كل الخيارات القانونية المتاحة لمنع تكرار مثل هذه الاعتداءات التي تنتهك أجواء العراق وأراضيه، وإجراء تحقيق شامل في ظروف الحادث ومسبباته”.

وشدد المجلس على “رفضه الكامل جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات، أو استخدام أراضيه وسمائه للاعتداء على جيرانه، في الوقت الذي عززت فيه الحكومة خطواتها بانتهاج سياسة هادئة، واعتماد مبدأ الحوار لتحقيق الأمن والاستقرار في العراق والمنطقة”.

وأكد أن “الحكومة لها جلسات حوار متواصلة مع الجانب الأمريكي، وصلت إلى مراحل متقدمة ومستوى البحث في التفاصيل اللوجيستية، لانسحاب القوات القتالية من العراق والذي سيتم الإعلان عن تفاصيله لاحقاً”.

ويترأس المجلس الوزاري للأمن الوطني، رئيسُ الحكومة مصطفى الكاظمي، ويضم في عضويته وزيري الدفاع والداخلية وقادة الجيش والأجهزة الأمنية الأخرى.

انتقاد نادر من الجيش

من جانبه، أدان المتحدث باسم الجيش العراقي، الضربات الجوية الأمريكية التي استهدفت مقرات لفصائل مسلحة على الحدود مع سوريا، ووصفها بأنها “انتهاك للسيادة” في انتقاد نادر لعمل عسكري أمريكي.

المتحدث يحيى رسول قال على حسابه الرسمي على موقع تويتر: “ندين الهجوم الجوي الأمريكي الذي استهدف ليلة أمس موقعاً على الحدود العراقية السورية وبما يمثل انتهاكاً سافراً ومرفوضاً للسيادة العراقية وللأمن الوطني العراقي وفق جميع المواثيق الدولية”.

وأشار رسول إلى الضربات الجوية التي قتلت ما لا يقل عن أربعة مسلحين متحالفين مع إيران.

قصف أمريكي على مواقع بالعراق

وجاء تعليق الجيش العراقي بعد أن أعلنت الولايات المتحدة أنها شنت ضربات جوية ضد فصائل مسلحة مدعومة من إيران في العراق وسوريا، رداً على هجمات بطائرات مسيرة شنتها تلك الفصائل على أمريكيين ومنشآت أمريكية في العراق، فيما أعلنت فصائل “الحشد الشعبي” عن مقتل عدد من عناصرها.

الجيش الأمريكي أشار في بيان إلى أنه استهدف مرافق تشغيل وتخزين أسلحة في موقعين في سوريا وموقع في العراق، ولم يكشف النقاب عما إذا كان يعتقد أن الهجمات أسفرت عن سقوط قتلى أو جرحى.

لكن كتائب “سيد الشهداء” أحد فصائل “الحشد الشعبي” أكدت مقتل 4 من عناصرها جراء الضربات الأمريكية، وقال بيان صادر عن الكتائب إن “كتائب سيد الشهداء ستذهب مع الاحتلال الأمريكي إلى حرب مفتوحة”.

وصرح مسؤولون أمريكيون لوكالة رويترز بأن الجيش الأمريكي شن الهجمات بطائرات إف 15، وإف 16، وقالوا إن الطيارين الذين نفذوا هذه الهجمات عادوا بسلام، وقال أحد المسؤولين: “نقدر أن كل ضربة أصابت الأهداف المقصودة”.

كان من بين الأهداف التي تعرضت للقصف منشأة استخُدمت في إطلاق الطائرات المسيّرة واستعادتها، إضافة إلى استهداف موقعين للأسلحة في سوريا، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن المنشآت المستهدفة كانت تستخدمها فصائل مسلحة مدعومة من إيران، من بينها “كتائب حزب الله”، وكتائب سيد الشهداء.

فيديو يوثق القصف

ونشرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) مقطع فيديو يظهر لحظة قصف طائرات الجيش الأمريكي لمواقع تابعة لفصائل مدعومة من إيران عند الحدود العراقية السورية، ما أسفر عن مقتل 4 مسلحين.

يُظهر الفيديو عدداً من الأبنية مجاورة لبعضها، قبل أن يتم استهداف بعضها لتسوى بالأرض بشكل كامل، ثم تُغطى سماء المنطقة بأعمدة الدخان.

وجاءت هذه الهجمات بناء على توجيهات من الرئيس جو بايدن لتصبح ثاني مرة يأمر فيها بشن هجمات انتقامية ضد فصائل مسلحة مدعومة من إيران منذ توليه السلطة قبل خمسة أشهر.

كانت آخر مرة أمر فيها بايدن بشن هجمات محدودة في سوريا في فبراير/شباط وكانت في ذلك الوقت رداً على هجمات صاروخية في العراق.

 

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أطفال اتحاد لجان المرأة الفلسطينية -رفح يقودون السباق الأكبر من أجلهم … رياضة من أجل فتيات فلسطين – صور

(Big Ride for PALESTINE) الراكب الكبير لفلسطين أطفال اتحاد لجان المرأة الفلسطينية ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم