الرئيسية / WhatsApp / هل تقول آسيا لاتحادها الكروي.. إرحل ..!!

هل تقول آسيا لاتحادها الكروي.. إرحل ..!!

صالح الراشد – ميديا نيوز

استمر الاتحاد الاسيوي لكرة القدم في التعامل بفوقية مع الاتحاد الاردني لكرة القدم، حيث لا زال يرفض فتح الباب امام الأندية الأردنية للمشاركة في دوري أبطال آسيا، بل يقوم من عام لآخر بالضغط على هذه الأندية بغية حجبها نهائياً .

وحاليا وضع عراقيل أمام الوحدات لأجل المشاركة في دور المجموعات، حين اشترط عليه القيام برحلات جلفر وجلب “المن والسلوى” من بقاع الأرض حتى يُفتح له باب “سمسم”، حيث يجب ان يقف علي بابا ويقول ” افتح يا سمسم”، المصيبة ان علاقة أنديتنا بعلي بابا الآسيوي مضطربة والكارثة اننا غير قادرين على الوصول للمغارة.

رحلة الألف ميل الخاصة بالوحدات ستبدأ يوم الخامس من الشهر القادم بلقاء فريق الكويت الكويتي، لينتقل الفائز الى إيران لملاقاة فريق ذوب آهن أصفهان في الثاني عشر من نفس الشهر ، واذا فاز الوحدات فعليه أن يشد الرحال صوب العاصمة القطرية للقاء الغرافة في التاسع عشر من ذات الشهر القادم.

لقد كانت الحيرة تقتلنا ونحن نبحث عن أسباب تخلف الكرة الآسيوية، لكن وبحمد الله لم تطل حيرتنا ولا غربتنا في رحلة البحث، ان فاقد الشيء لا يعطيه واتحاد يحمل مثل هذا الفكر لا يسعى لتطوير اللعبة كون همه الأكبر نيل الرضا من قبل الدول الكبيرة في مجال كرة القدم، وإبعاد الدول الباحثة عن تطوير ذاتها.

فالآسيوي بفكره العقيم يقوم بصنع مجموعة حلقات تتقارب من مقره حسب الحاجة المالية والشراكة الاقتصادية، فيما كرة القدم والإرتقاء بها يأتي في المدار الأخير غير المرتبط بالمركز، لانه لو خفت جاذبية المركز قليلاً لطارت منتخبات المدار الأخير في الكون العظيم.

ان ما يقوم به الاتحاد الآسيوي هو تصفية حسابات وليس تطوير كروي، واذا كان هذا الاتحاد بفكره الحالي يبحث عن الارتباط بالكبار فجل ما عليه ان يطلب من الاتحادات الغير مرغوب بها الانضمام للاتحاد الأوروبي أو أوقيانوسيا ، والاتحاد الآسيوي خبيرٌ في هذا المجال وقادر على نقل دولة من قارة لأخرى.

لقد استطاع الآسيوي من زيادة الدخل المالي للاتحاد لكنه فشل في تطوير اللعبة والنهوض بها وبالذات في بطولات الأندية مما يجعلنا نقول للآسيوي .. إرحل..!!.

 

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الفساد” ينهش التعليم في العراق والمعلمون يتسلحون بالإضراب

ميديا نيوز – بغداد – زاد المعلمون العراقيون من حجم الضغوط التي تواجه حكومتهم؛ حين ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: