وأوضحت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الألمانية لوكالة “فرانس برس” أن الجنود الألمان المتمركزين في العراق سينتقلون إلى الأردن والكويت، بسبب التوتر في المنطقة، على ما أوردت “فرانس برس”.

وسيجري تخفيض عدد العاملين في الكتيبة الألمانية، ويبلغ عددهم 30 عسكرياً ينتشرون في بغداد وفي التاجي شمال العاصمة “بشكل مؤقت”.

والقوات الألمانية الموجودة في العراق جزء من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، لكن العدد الأكبر من قوات التحالف أميركية.

ومن ناحيته، أعلن حلف شمال الأطلسي “الناتو” عن تعليق عمليات التدريب للجيش العراقي، عقب مقتل سليماني، بسبب التوتر الذي أعقب مقتل سليماني والمهندس.

وتأتي هذه التطورات بعدما صوت البرلمان العراقي، الأحد، على تفويض الحكومة إنهاء وجود القوات الأجنبية في العراق، في أعقاب مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني، ونائب رئيس ميليشيات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، الجمعة، في بغداد، بضربة جوية أميركية.