الرئيسية / WhatsApp / وزراء الشباب العرب بين المعرفة والخبرة والترضية .. “5” وزراء من رحم الرياضة .. والبقية بالمظلات هبطوا ..!!

وزراء الشباب العرب بين المعرفة والخبرة والترضية .. “5” وزراء من رحم الرياضة .. والبقية بالمظلات هبطوا ..!!

وزراء الشباب العرب بين المعرفة والخبرة والترضية..!!

“5” وزراء من رحم الرياضة .. والبقية بالمظلات هبطوا ..!!

كرة القدم، السباحة، الكاراتيه، ألعاب القوى والسيارات والبقية بلا خبرات
درجال، معلا، صبحي، دقيش وبن تركي.. عاشوا لحظات النصر والخسارة
الرجوب حول الرياضة إلى قوة سياسية ناعمة البكري وانتصر بقوة الشباب
وزيرات الشباب “بروش” على تشكيلة الحكومات وخبراتهن “صفر”
صالح الراشد – ميديا نيوز – خاص 
تتباين قدرات الوزراء الشباب العرب بين دولة وأخرى، فهناك من يملك تاريخاً كبيراً في العمل الشبابي والرياضي كلاعب أو مدرب أو مهتم بالشؤون الشبابية والرياضية، وهناك آخرون هبطوا بمظلات على الوزارات التي تعتبرها العديد من الدول العربية “وزارة ترضية” غايتها إرضاء إتجاه معين دون التركيز على قدرات الوزير في تطوير الحركة الشبابية، ويختلف تعامل الدول الأخرى مع وزير الشباب كونهم يقيسون قدراته وخبرايه، لذا فالفارق شاسع بين من كان غريباً على أجواء الرياضة وعن وزير قادم من رحم الرياضة والشباب، لكن الواضح أن العرب لا يعلقون الكثير على الشباب لذا فإن غالبية الوزراء يحظون بمهارات مختلفة ليس من بينها الرياضة والشباب، لذا فإن النهضة الشبابية والرياضية تأتي في نهاية السلم العربي رغم أن غالبية سكانها من الشباب، ويهل علينا البعض متساءلين لماذا يجب أن يكون الوزير من رحم الرياضة والشباب ونقول لهم لأن أهل مكة أدرى بشعابها، لذا فقد شاهدنا الفشل المتواصل للهابطين بالمظلات على هذا المنصب وغيره من المناصب الرياضية.
وحتى نُظهر الصورة بوضوح أكثر فإن هناك دول تتعامل مع المنصب بأهمية لذا يتسلم المنصب رياضيون، ففي العراق هنالك اسطورة الدفاع العراقي بكرة القدم عدنان درجال، وفي سوريا البطل العالمي في السباحة فراس معلا وفي السعودي بطل سباقات السيارات عبدالعزيز بن تركي الفيصلي، أما في مصر فقد تولى المنصب بطل الكراتيه الدكتور أشرف صبحي وفي تونس بطل الوثب الطويل كمال دقيش.
وهناك وزراء عملوا بالقرب من الرياضة أو في المجال الإداري ومنهم الفلسطيني جبريل الرجوب، والذي استطاع أن يحول الرياضة إلى طريق النضال السياسي الناعم، وبالتالي كان المطلوب لهذا المنصب رجل قادر على جعل العالم يستمع بطريقة مختلفة للقضية الفلسطينية وابدع الرجوب في هذا المجال، وهذا هو الدور الذي قام به اللواء موفق جمعة مع الرياضة السورية أبان الفوضى التي انتشرت في البلاد بسبب تدخلات قوى خارجية، كما قدم  وزير الشباب والرياضة اليمني نايف صالح البكري أنموذج جديد لجعل الرياضة قوة عسكرية حين حول الشباب إلى رجال يدافعون عن عدن.
وقامت دول بتعيين أشخاص لا شأن لهم في الشباب والرياضية في منصب وزير الشباب والرياضة ومنها الكويت التي عينت عبد الرحمن ابداح المطير وزيراً للشباب وكذلك فعلت الأردن بتعيين محمد فارس النابلسي والمغرب التي عينت عثمان الفردوس، وإلى سلطنة عمان حيث تولى المنصب ذي اليزن هيثم بن طارق، وفي لبنان وعلى أسس حزبية تولت المنصب فارتينيه أوهانيان وهي لا تملك أدنى خبرات في عالم الشباب والرياضة، وفي البحرين أصبح المحامي أيمن توفيق عبد الرحمن المؤيد وزيراً للشباب، بدورها فإن قطر التي تستعد لاستضافة كأس العالم عينت صلاح بن غانم العلي البعيد والغريب عن الرياضة والشباب وزيراً للشباب والرياضة، وعينت السودان الناشطة السياسية والحقوقية المهندسة ولاء عصام البوشي ، وتولى المنصب كل من  الطالب ولد سيد أحمد “موريتانيا”، نايف صالح البكري ” اليمن”، سيد علي خالد ” الجزائر”، ومن الوزراء الذين لا توجد عنهم معلومات ولم يكونوا جزءاً من العمل الرياضي والشبابي حسن محمد كامل “جيبوتي”، لدغة حمادي “جزر القمر” وبشير القنطري “ليبيا”.
وهذه لمحة عن جميع وزراء الشباب العرب حتى تتضح صورة تخصصاتهم و أهليتهم لقيادة الرياضة العربية حتى لا نتفاجأ عن السقوط المريع للبرامج الشبابية والرياضية.
فراس معلا ” سورية”
يحمل فراس معلا شهادة الحقوق إضافة إلى تألق كبير في مجال رياضة السباحة حيث حصل على لقب أفضل رياضي سوري عامي 1990 و 2007، ولعب لأندية الجيش المركزي والمنتخبات السورية الوطنية وهو البطل المطلق لمدة ربع قرن، ونال ذهبية وفضية الدورة العربية الأولى في سورية, وحصل على المركز الأول في بطولة العالم بإيطاليا عام 1990 مسافة 35 كم والمركز الاول في سباق كندا العالمي 2000 والمركز الأول في بطولة اسيا بقطر مع الفريق السوري المؤلف من فراس معلا همام معلا هشام المصري 2002 المركز الأول في سباقات : مصر : النيل و الإسكندرية و بورسعيد كرواتيا هولندا اليونان، كما حصل على المركز الثاني في بطولة اسيا بقطر 2002 وفي بطولة آسيا بالكويت 2004 ، وحصل على المركز الخامس والرابع في سلسلة كأس العالم بالأرجنتين 1996 1997 عبور بحر المانش تتابع الفريق فراس وهمام ومصعب و المرحومه ردينة معلا ذهاب وإياب 2002 ، وهو اول سباح في العالم يسبح بين قارتين أوروبا وآسيا 2007 مسافة 124 كم ، برونزية العالم للماستر 2017 ،الميدالية الذهبية ببطولة اوروبا للماستر 5 كم 2018 ،الميدالية الفضية ببطولة اوربا للماستر 2018 3كم ،الميدالية الفضية ببطولة العالم للماستر 2019 كوريا الجنوبية.
وعلى الصعيد الإداري فقد تولى العديد من المناصب فكان رئيس اللجنة التنفيذية بدمشق ثم عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام وعضو اللجنة الأولمبية السورية، كما أصبح نائباً لرئيس الاتحاد الرياضي العام نائب رئيس اللجنة الأولمبية السورية، وأمين عام اللجنة الأولمبية السورية ورئيساً لاتحاد السباحة وأخيراً رئيس الإتحاد الرياضي العام.
التكريمات : حصل على تكريم الرئيس بشار الأسد “4” مرات، تكريم رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي وتكريم نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الشيخ احمد الفهد الصباح، ونال وسام اللجنة الأولمبية السورية ووسام وزير خارجية شمال قبرص ووسام الاستحقاق الإماراتي.
عدنان درجال  “العراق”
يملك عدنان درجال  أحد ابرز رموز كرة القدم العراقية العديد من الارقام القياسية من حيث المشاركات ، فهو أكثر لاعب عراقي شارك في الألعاب الأولمبية وحيث خاض المباريات العشرة التي خاضها منتخب العراق في الثلاث المرات التي تاهل لها ، وهو كذلك أكثر لاعب عراقي اشترك في دورات الخليج اعوام (1979 – 1982 – 1984 – 1988 – 1990) وحصل خلالها على ثلاث القاب، وشارك في 22 مباراة في هذه البطولة وكان كابتن المنتخب عام 1988 ، كذلك استطاع الفوز بلقب الدوري العراقي “6” مرات مع أندية الزوراء 1979 – نادي الطلبة 1981 – 1982 – نادي الرشيد 1987 – 1988 – 1989) ، وبطولة الكأس 4 مرات أعوام (1979 – 1981 – 1987 – 1988) وبطولة الاندية العربية 3 مرات أعوام (1987 – 1988 – 1989)، وكمدرب أشرف على تدريب المنتخب العراقي وأندية الكرخ والقوة الجوية في العراق وأندية الوكرة والعربي والسد في قطر.
عبدالعزيز بن تركي آل الفيصل ” السعودية”
 هو أحد أفراد الأسرة الحاكمة في السعودية ورياضي سابق في سباقات السيارات، وتم تزكيته لرئاسة الإتحاد العربي لكرة القدم بالتزكية وهو نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العليا للفروسية، شارك في العديد من سباقات السيارات وحقق العديد من المراكز أبرزها تحدي بروش جي تي 3 وشارك في سلسلة سباقات فورمولا ونال المركز الثاني في بطولة أوتوكرووس الشاملة، وحصل على لقب بطل الخليج عام 2014 والوصيف في عام 2015 كما نال لقب بطولة كاس إطارات تويو بدبي.
أشرف صبحي ” مصر”
تألق المصري اشرف صبحي في لعبة الكراتية وتوج بطلاً لبلاده قبل أن يتفرغ للدراسة الأكاديمية، فحصل على شهادة البكالوريوس في التربية الرياضية من جامعة حلوان ثم نال الماجستير في العلاقات العامة من ذات الجامعة الدكتوراه من جامعة أوتاوا الكندية في الإدارة الرياضية, كما إنخرط في عديد الدورات المختصة بالإدارة والعلاقات العامة والتنظيم والتسويق وحقوق البث التلفزيوني وإدارة المشاريع الإحترافية.
وشارك نادي الزمالك بتنظيم بطولة افريقيا بكرة اليد وهو أخصائي النشاط الرياضي في الزمالك، ومدير العلاقات العامة والتسويق ، كما كان عضواً في اللجنة التنظيمية لبطولة افريقا بكرة السلة ، بعد ذلك تولى منصب رئيس هيئة استاد القاهرة وعديد المناصب الخاصة بالملاعب، وأصبح عضو مجلس إدارة الإتحاد المصري بكرة القدم ثم المدير التنفيذي لنادي بني ياس الإماراتي، ثم تم تكليفه كمساعد لوزير الشباب والرياضي في حكومة كمال الجنزوري وأخيراً وزيراً للشباب والرياضة.
كمال دقيش ” تونس”
ولد كمال دقيش وزير الشباب والرياضة والادماج المهني في حكومة هشام المشيشي سنة 1970 بالمرسى وهو أستاذ جامعي بكلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس وباحث في القانون الرياضي ومحام .
وترأس كمال دقيش حاليا الجامعة التونسية للملاكمة (الى حين تكليفه) وهو عضو بالمكتب التنفيذي للجنة الوطنية الاولمبية التونسية ويرأس الاكاديمية الوطنية الاولمبية، كما حصل على عديد المناصب الرياضية على غرار ترأسه الاتحاد التونسي لألعاب القوى وترأسه للجنة الطبية بالإتحاد العربي للملاكمة، وتراس دقيش وفد البعثة التونسية للألعاب العالمية الشاطئية في الدوحة 2019. وكمال دقيش هو ايضا بطل تونس في رياضة الوثب الطويل والوثب العالي. وهو متزوج واب لطفلين.
جبريل الرجوب ” فلسطين”
لم يكن رياضياً، لكن من قال ان فلسطين في هذه المرحلة تحتاج إلى رياضيين فقط لقيادة رياضتها، فهي غير قادرة على المنافسة في ظل الضغط الصهيوني على الأندية واللاعبين، لذا فقد كانت بحاجة إلى سياسي ثائر قادر على إستغلال الرياضة للترويج للقضية الفلسطينية على أكمل وجه وإستغلال القوة الناعمة بحدها الأقصى لجعل العالم يجوب بنظره صوب فلسطين التي تعاني من القهر الصهيوني والذي يحاول إرتداء ثوب الفضيلة، لكن الرياضة كشفت الغطاء وجعلت العالم يركز على جميع الأوجه في فلسطين، لتسجل القضية إنتصارات سياسية بفضل القوة الناعمة التي إخترقت قلوب العالم وفكره لا سيما ان الرجوب يتحول من لعب دور الرجل السياسي إلى الثائر خلال لحظات.
الرجوب مناضل وسياسي وحين تولى المهمة ركز على الإنتشار بسرعة فحارب من أجل الملعب البيتي لإثبات شرعية الدولة الفلسطينية في الإتحاد الدولي لكرة القدم وهذا أدى إلى إعترافات أخرى، وقاد الرجوب الرياضة الفلسطينية بشكل كامل فهو رئيس المجلس الأعلى للشباب ورئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية ورئيس إتحاد كرة القدم ورئيس الكشافة، ولكل من هذه الأذرع رسالة وطنية ودور في الإنتشار الخارجي تنفيذا للسياسة الوطنية، لا سيما أن جزء كبير  من فلسطين لا زال محتلاً من قبل الكيان الصهيوني والبقية تحت إمرته.
نايف صالح البكري ” اليمن”
لم تخرج اليمن عن الخط العربي في تعين وزير الشباب حيث تم تعين نايف صالح البكري الذي يحمل شهادة الماجستير في الإدارة، ولم يعمل باي شكل من الأشكال في العمل الشبابي والرياضي، وأبرز أعماله حين ترأس المجلس الأعلى لمقاومة الحوثي مع الجيش وهو ما يكتب بسجله بشرف، واستطاع أن يحول وجه الشباب صوب حب الوطن ليصبح أحد النماذج البطولية في اليمن ليتم تخليد ذكره كرجل صمد حين هرب الآخرين وكصانع للنصر في عدن والتي انتقل إنتصارها إلى العديد من مناطق اليمن.
“محمد سلامة” فارس النابلسي  ” الأردن”
لم يعمل يوماً في مجال الرياضة والشباب حيث شغل منصب الأمين العام للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، وهو حاصل على شهادة الماجستير في دراسات التنمية من جامعة لندن كلية الاقتصاد والعلوم السياسية LSE ، وحاصل على شهادة شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية من الجامعة الامريكية في بيروتAUB، عمل في المجلس الاقتصادي والاجتماعي إبان فترة تأسيسه وعمل سابقا منسقا لوحدة الدراسات الأورو- متوسطية في مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية ومديرا لوحدة شؤون الاتحاد الأوروبي في وزارة الخارجية.
عبدالرحمن ابداح المطير “الكويت”
لم يكن يوماً عنصراً من عناصر الألعاب الرياضية، فهو حاصل على بكالوريوس في علم النفس من كلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت، أدار المكتب الفني لوزارة الإعلام ما بين الأعوام 2011-2014 وكان ملحق دبلوماسي بالسفارة الكويتية بالمكتب الإعلامي بالرباط.
عثمان الفردوس ” المغرب”
حاصل على شهادة الماجستير في الصحافة سنة 2007 من معهد الدراسات السياسية بباريس، وماجستير تنفيذي من المدرسة الوطنية للإدارة في 2016، و”دبلوم” المدرسة العليا، وأسندت إليه سابقاً مهمة كاتب الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مكلفا بالاستثمار ابان حكومة سعد الدين العثماني.
وعمل بمهام مستشار مدقق بشبكة الخدمات المهنية متعددة الجنسيات “برايس واتر هاوس” بباريس في سنة 2003، قبل أن يشغل مهام مدير مكلف بمهمة مكتب الاستشارة “مينا ميديا كونسالتين” بالرباط بين 2008 و2016، ليترأس بعد ذلك نادي جبل طارق منذ 2017، وهو عبارة عن دائرة تفكير موجهة لتحفيز انخراط المغرب الكبير في المشروع الأوروبي، كما شغل أيضا منصب الكاتب العام لجمعية خريجي العلوم السياسية بالمغرب ما بين 2012 و2016.
وللوزير عدة مؤلفات تختص بالسياسة الدولية ، من أبرزها مؤلف صادر في يناير 2017 بعنوان “النتائج غير المتوقعة لمعاهدة لشبونة حول السياسة الأوروبية للمغرب”، و”خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”، و”قصور الرؤية المقلق لاستراتيجية بروكسيل بالبحر الأبيض المتوسط”.
ذو اليزن هيثم بن طارق ” سلطنة عُمان”
تم تعين ذي اليزن وزيراً  للشباب كطاقة شبابية راغب في التطوير والنهوض بالرياضة العمانية، ويتم التعويل على قيامه بتوفير دعم كبير للرياضة العمانية حتى تصبح نهج حياة، وهذه خطوة قد تطلق الرياضة العمانية لاحتراف شمولي في ظل الخبرات الإدارية في الأندية.
وذو اليزن حاصل على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة أكسفورد في بريطانيا.
صلاح بن غانم العلي “قطر”
تستضيف قطر نهائيات كأس العالم لكرة القدم وتستضيف سنويا العديد من البطولات، ورغم ذلك فإن وزير الشباب والرياضي من منبت سياسي وبعيد كل البُعد عن الرياضة والشباب، فوزير الشباب درس الهندسة بجامعة الباسفيك في الولايات المتحدة الأمريكية، وعمل في وزارة البلديات والزراعة ثم نائباً لرئيس ديوان المحاسبة فرئيساً لديوان المحاسبة، كما عُين رئيساً للجنة الوطنية للنزاهة والشفافية فرئيساً للجنة احتفالات اليوم الوطني للدولة، ثم تم تعينية مديراً عاماً لمؤسسة الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني للرعاية الاجتماعية.
وجميع المناصب التي تولاها صلاح بعيدة جداً عن الرياضة والشباب والاندية.
أيمن توفيق عبد الرحمن المؤيد “البحرين”
شتان بين دراسة أيمن المؤيد ومنصب وزير الشباب والرياضة كونه دبلوماسي، ونال المؤيد بكالوريس القانون (ليسانس الحقوق) من جامعة كينت، المملكة المتحدة في عام ٢٠٠٣. في حين نال درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة كامبريدج – كلية جادج للأعمال، المملكة المتحدة عام ٢٠١٠.
وهو مختص في الاقتصاد كونه المؤسس\مساهم في شركة المؤيد القابضة والتي تركز على التقاضي والاستشارات التجارية والخدمات الاستشارية الاستراتيجية.
محمد ناصر الجبري ” الكويت”
يبدو أن وزير الإعلام وشؤون الشباب في الكويت والذي يحتل منصب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة غريباً عن العالم الشبابي حيث عمل في عديد المجالات لم يكن الشباب ضمن أولويات هذه الوظائف، مع العلم أن الكويت زاخرة بالخبراء في مجال العمل الشبابي، والوزير حاصل على شهادة الدكتوراة في العلاقات الدولية وعمل كعضو في مجلس الأمة وعضو اللجنة الإقتصادية في البرلمان العربي وعضو اللجنة التعليمية في مجلس الوزراء الكويتي ومن ثم وزيراً للأوقاف ثم الإعلام ليضاف إليها الشباب.
فارتينيه أوهانيان ” لبنان”
لم تكن في أي يوم ضمن الأسرة الرياضية الشبابية ودرست الاقتصاد والاجتماع في الجامعة اللبنانية وحصلت على دبلوم إدارة مشاريع من جامعة هايكازيان، كما عملت اوهانيان بالإرشاد الاجتماعي في ميتم عش العصافير في جبيل، ومطرانية الأرمن الارثوذكس، وكانت مديرة مركز زوارتنوتس التربوي والتأهيلي، لكن نظام تشكيل الحكومات في لبنان قد يأتي بأي شخص ليصبح وزيراً بسبب حسابات الأجندات الحزبية، لتتولى وزارة الشباب والرياضة بترشيح من حزب الطاشناق.
شما بنت سهيل المزروعي ” الإمارات”
فصلت الإمارات بين العمل الشبابي والرياضي وقاد كل منهما في الفترة الحالية أشخاص لم يكونوا رياضيين ولا منخرطين في مجال العمل الشبابي، فشما بنت سهيل المزروعي البالغة من العمر “26” عاماً تولت إدارة وزارة الشباب، وفي ظل صغر عمرها فإن الخبرات غير موجودة في المجال الشبابي  رغم حصولها على شهادة الماجستير في السياسات العامة ودبلوم في الشراكات المتعددة من جامعة نيويورك، وعملت محللاً للسياسات العامة ضمن بعثة الامارات في الأمم المتحدة، وكانت مسؤولة الاتصال والعلاقات الخارجية في منتدي دراسات أكسفورد للخليج، ونالت العديد من الجوائز لكنها لم تنخرط في العمل الشبابي.
وفي مجال الرياضة فقد شغل عبد الرحمن العويس منصب رئيس الهيئة العامة للرياضة في الإمارات قادماً من وزارة الصحة حيث كان وزيراً للصحة ووقاية المجتمع ، وتولى العويس منصب رئيس الهيئة قبل سنوات وشغل منصب النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية.
ولاء عصام البوشي ” السودان”
مهندسة وناشطة قاومت النظام السوداني السابق منذ سنوات وركزت في دفاعها على حقوق المرأة والطفل، وكانت أول سودانية تعمل كمهندسة ميكانيك في مصانع السكر وتعمل باحثة في مجال الطاقة في الجزائر، وأسّست مبادرة “يوم قاد مانديلا الأفارقة” لدعم مبدأ العمل المشترك بين الشباب الأفريقي وترسيخ دور الشباب في دعم وتنمية المجتمعات و نظّمت يوم للتنوع الديني.
لكن ورغم كل هذه المناصب والمبادرات فإن معرفتها الرياضية تؤول إلى الصفر، حيث لم تعمل في المجال الرياضي والشبابي باي طريقة كانت فيما إنجصر دورها في العمل الشبابي على مبادرة “يوم قاد مانديلا افريقا”، ويبدو ان اختيارها جاء لأسباب تتعلق بالثورة ورفع العقوبات وقدرتها في التواصل مع الخارج.
سيد علي خالد ” الجزائر”
غريب هذا التعين في بلد تزخر بالرياضيين الذين سجلوا إسم الجزائر بأحرف من ذهب، فالوزير سيد علي لا يمك أي سجل في العمل الرياضي والشبابي، وهو مختص في مجال الإدارة والعمل الدبلوماسي وهو ما فشل فيه حين قال للجزائرين بخصوص الاستفتاء “دسترنا بيان أول نوفمبر واللي ما عجبوش الحال يبدل البلاد”، ليعتذر بعد ذلك لكن الكلمة كالرصاصة خرجت وأساءت للجزائريين.
الطالب ولد سيد أحمد “موريتانيا”
في بلد المليون شاعر لا يوجد وزارة شباب ورياضة مستقله، بل تتبع وزارة التشغيل ويقودها الطالب ولد أحمد، ويملك الوزير قصة كفاح طويلة ومؤثرة و تتسحق القراءة لكنها لا تضم في فصولها اي ترابط مع الرياضة، بل هي قصة عزيمة والحصول على شهادة الدكتوراة بعد أن كان في قاع المجتمع، ويعتبر الوزير الأقرب للشباب بفضل تواضعه ومداعبته للجميع ومشاركتهم أعمالهم، لكن الرياضة تحتاج لقدرات أخرى يكتسبها الإنسان بالخبرة والتجربة.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غضب بتونس عقب مقتل متظاهر.. المحتجون اشتبكوا مع الأمن، وقوات الجيش تنتشر غرب البلاد

ميديا نيوز – الأناضول – انتشرت وحدات من الجيش التونسي، الإثنين 25 ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم