الرئيسية / WhatsApp / وفاة “مهندس تصدير الغاز المصري لإسرائيل”.. حسين سالم باسبانيا

وفاة “مهندس تصدير الغاز المصري لإسرائيل”.. حسين سالم باسبانيا

القاهرة – ميديا نيوز – توفِّي رجل الأعمال المصري حسين سالم، الثلاثاء 13 أغسطس/آب 2019، الذي اشتهر بلقب «مهندس تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل»، عن عمر يناهز 86 عاماً في إسبانيا.

ووفق وسائل إعلام محلية بمصر، بينها صحيفة «الأهرام» المملوكة للدولة، «توفي اليوم رجل الأعمال حسين سالم في إسبانيا بعد رحلة طويلة مع المرض» .

ونقلت الصحيفة عن سهير الشيخ، ابنة شقيقته، عبر صفحتها على فيسبوك: «انتقل إلى رحمة الله خالي الحبيب والأب الطيب الحنون رجل الأعمال حسين بك سالم، الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته، ويلهمنا الصبر والسلوان» .

أحد أكبر رجال الأعمال و«الصفقات»

حسين سالم (مواليد 1933) رجل أعمال مصري – إسباني له استثمارات في مجالات السياحة والطاقة، وشريك في ملكية شركة غاز شرق المتوسط المصرية (EMG)، ومقرب من الرئيس الأسبق حسني مبارك (1981-2011).

وواجه سالم، الذي يحمل أيضاً الجنسية الإسبانية، اتهامات بالكسب غير المشروع فيما يتعلق بصادرات الغاز المصري لإسرائيل، إذ اتهمت جماعات معارضة مصرية شركة سالم ببيع الغاز لإسرائيل بأسعار تفضيلية مما يحرم مصر من إيرادات ومكاسب.

وعقب ثورة يناير/كانون الثاني 2011، برز اسم حسين سالم كأحد أكبر رجال الأعمال المقربين من نظام مبارك، ولَّقبته وسائل الإعلام آنذاك بـ «رجل إسرائيل الأول في مصر»، و «مهندس صفقات تصدير الغاز المصري لتل أبيب» .

قُبض عليه، لكنه خرج بالملايين

ألقي القبض على حسين سالم بموجب مذكرة دولية عام 2011 في إسبانيا، التي فر إليها بعد ثورة يناير/كانون الثاني ببلاده والتي أطاحت بنظام مبارك قبل أن تقرر محكمة اسبانية إطلاق سراحه بعد دفع كفالة قدرها 5 ملايين يورو.‎

وكانت محكمة مصرية قد قضت غيابياً بسجن سالم سبع سنوات وغرامات يزيد إجماليها عن أربعة مليارات دولار في عام 2011 بعد إدانته بغسل الأموال والكسب غير المشروع.

وانتهت القضايا التي كان يحاكم فيها حسين سالم بمصر بالبراءة والتصالح مع الدولة المصرية.

تعليقات فيسبوك

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شطناوي، أبرز الشخصيات الأردنية والقادة الأكثر تأثيراً في مجال الأمن والسلام.

ميديا نيوز  – غفران الحاج كل الفخر بالأستاذة شروق شطناوي لاختيارها من قبل السفارة الامريكية/الأردن ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم