الرئيسية / WhatsApp / وليمة وسط البلد الأثرية: قراءة في ضوء تجربة ايطالية

وليمة وسط البلد الأثرية: قراءة في ضوء تجربة ايطالية

*الاء البطاينة – ميديا نيوز أثناء قيام امانة عمان بتنفيذ مشروع عبارة صندوقية في وسط المدينة، لتصريف مياه الامطار، التي لطالما الحقت اضرارا فادحة بالممتلكات، ظهرت المفاجأة باكتشاف بقايا لحمام روماني محفوظ جيدا.

والمدهش في الأمر أنه حتى المصادر التاريخية لم ترد أي معلومات سابقة عن وجود حمامات رومانية بالمكان، وانما اشارت وبشكل عام لوجود مدينة رومانية..

إنها مفاجأة من نوع استثنائي أن يتم كشف هذه البقايا الاثرية على اعماق لا يمكن وصول الحفريات الاثرية اليها…فشكرا امانة عمان على الحفر لهذا العمق.

المفاجأة يبدو أنها كبيرة لدرجة ظهور تباين واضح في وجهات النظر بين المعنيين حول ما يجب عمله مع هذا الاكتشاف؛ بين من يدعو لمواصلة العمل بالمشروع الخدمى المذكور، وكأن شيئا لم يحدث، وأن الحديث لا يتعلق بإكتشافات آثارية مهمة، وبين من يدعو للتوقف عن العمل بالمشروع، والتركيز بدلاً منه على الحفاظ على المكتشفات الأثرية،


برأينا، فإن بإمكاننا الاقتداء بالتجربة الايطالية وكيفية تعاملها مع الآثار المكتشفة أثناء مشروع مترو الأنفاق في وسط روما. حيث جرى إيقاف مشروع المترو لسنين طوال، وأُعطيت الاولوية للآثار المكتشفة، ليصار الى العمل جنبا الى جنب، لنرى بالنهاية إنشاء متحف تحت الارض ــ بذات مكان الاكتشاف – للاحتفاظ وعرض التماثيل واللقى الأثرية.

هذا ما نتمنى ان يحدث فيما يتعلق بمعضلة الاكتشاف الحالي بقلب عاصمتنا، والتي كان من الممكن تجنبها لو كان هناك تخطيط واستكشاف علميين للمكان قبل البدء بتنفيذ المشروع المذكور، سيما وإنه يجري في قلب مدينة غنية بالاثار الظاهرة والباطنة.

ومعروف بأن المسح الجيوفيزيائي المسبقة للمكان مثلا كان يمكنه أن يساعد في الكشف عن تلك المدينة الخفية عن الأنظار قبل التنفيذ، او حتى الأن قبل اتخاذ القرار النهائي حول ما يجب عمله.


إنا أمام اكتشاف يمكن وصفه بالاعجازي، لن يتكرر، ويفرض علينا التمسك به.

وكلنا امل باللجنة الاستشارية التي شكلتها وزارة السياحة ودائرة الاثار العامة لإدارة هذا الملف بشكل فعال، وتقليل المخاطر الى حدها الادنى.

وعلى كل الوجوه يجب تأخير المشروع الذي قد يُحمل امانة عمان ودائرة الاثار تكاليف اضافية ليست بالحسبان. ولكن هذا الاكتشاف يستحق ذلك؛ لنتخيل معا مدينة رومانية متكاملة في قلب عمان الامر الذي سيضيف دخلا سياحيا للاردن.

وربما أهم الدروس المستفادة، على ضوء هذا الاكتشاف الآثاري، هو الكُلف المترتبة على عدم وجود تخطيط آثاري مسبق يُرافق أي مشروع انشائي، كهذه العبارة الصندوقية الضخمة، وبخاصة إذا كان الحديث يتعلق بمكان كوسط مدينة عمان معروف بتاريخيته وغناه الاثاري.

ونامل أن الفرصة لم تفت علينا بعد، وأن يتم ادارة الموقف بحكمة، تراعي تحقيق اهداف المشروع الخدمي، وفي الوقت ذاته ايجاد حل تصميمي جديد له، يسمح بالاحتفاظ بالبقايا الاثرية المكتشفة، وكشف المزيد منها، بما يشكل قيمة مضافة للاقتصاد والسياحة والترفيه والابحاث والعلم..

*طالبة دكتوراه في الجامعة اللبنانية/العلوم السياحية – الادارة والتخطيط السياحي

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

احترس ..تناول الشاورما خطر في هذه الحالة !

ميديا نيوز –  يحرص بعض الناس على تناول الشاورما ويعتبرونها من الأطعمة ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم