الرئيسية / WhatsApp / أجراس الخطر تدق في مدينة سوسة

أجراس الخطر تدق في مدينة سوسة

هل يسير النجم على خطى النادي الإفريقي؟
مشاكل رياضة وأخرى مالية قد تعصف بالفريق
صيحات فزع يطلقها اللاعبون القدامى؟
هل سيصمد شرف الدين هذه المرّة؟
تونس – خديجة الخالقي – ميديا نيوز
للموسم الثاني على التوالي لن يحصل النجم الساحلي على أي لقب في مختلف الفروع وبالتالي فإن الفريق مرّ من مرحلة السيطرة على منافسات كرة القدم والسلة واليد والطائرة، إلى فريسة لكل منافسيه. ومع تتالي المشاكل الرياضية فإن الفريق يعاني من صعوبات مالية غير مسبوقة تجعله الفريق الأكثر مديونية في الدوري التونسي، إذا اعتبرنا ديونه لرئيسه الحالي رضا شرف الدين الذي يقود الفريق منذ سنوات دون أن ينجح في وضع استراتيجية ناجحة على المستوى المالي وتأمين موارد قارة لهذا الفريق.
خوف كبير
خلال الأيّام الماضية تعالت أصوات لاعبي النجم القدامى لتندد بسياسة الأرض المحروقة التي يعتمدها رضا شرف الدين الذي يرفض التنحي عن الرئاسة إلا في حالة توفير المبالغ المالية التي يدين له بها الفريق. والإشكال أن الأرقام ترتفع بشكل تريجي ويرجح البعض أن تكون الديون قد بلغت 50 مليون دينار منها قرابة 45 مليون دينار إلى رئيسه الحالي الذي ضخ أموالا كثيرة في الفترة الماضية وهو الان يطالب باستعادتها.
وعلى منوال رئيس النادي الإفريقي الأسبق سليم الرياحي، فإن ديون رئيس النجم الحالي هي التي قلبت كل المعطيات وحولت النجم من أكثر الفرق التونسية استقرار من الوضع المالي والإداري إلى فريق يعاني من كابوس الديون والتتبعات القضائية لجهات مدنية أو لدى الفيفا.
وقد عبر زياد الجزيري المدير الرياضي السابق في النادي وكذلك شكري العميري وغيرهم من المسؤولين الذين عملوا في النجم الساحلي خلال حقبات تاريخية مختلفة، عن خوفهم الكبير من تكرر سيناريو النادي الإفريقي مع النجم، فقد اعتبر الجزيري أن النجم لن يكون قادرا على إيجاد الحلول مثل الإفريقي وبالتالي لا بدّ من التحرك لإنقاذ الفريق قبل فوات الآوان.
فشل ذريع
للمرة الأولى يراهن النجم الساحلي على البقاء في منافسات كرة السلة وهو الذي كان يسيطر على البطولة في المواسم الماضية، كما تراجع فرع كرة الطائرة الذي يُسعد بالحصول على شوط ضد الترجي أو الصفاقسي، أما فريق كرة اليد فقد خسر مقابلتين على التوالي في مرحلة التتويج بعد مصاعب في المرحلة الأولى. وبالنسبة إلى فريق كرة القدم فقد استفاد من مشاكل الإفريقي الرياضية ليحتل المركز الثاني في المقابل فإن النجم غادر كأس الاتحاد الإفريقي سريعا بعد أن خسر مرّتين خلال أول 5 مقابلات ولم يقدر على أكثر من فوز واحد وضعه خارج المنافسة.
والخروج القاري جاء ليؤكد بأن النجم يسير في طريق كلها مطبات وأن الوضع إن تواصل على ماهو عليه الان سيكون كارثيا خلال الموسم القادم. وتشير كل المعطيات إلى أن لاعبي الفريق الأول يعانون من عدم الحصول على مستحقاتهم المالية والعديد منهم يرغب في مغادرة الفريق بسبب المشاكل المالية، كما أن الفريق سيخسر بنهاية الموسم الحالي أكثر من لاعب مهم بسبب نهاية العقود دون مقترحات لتجديدها.
ووسط هذا الوقع الصعب والكارثي سينهي النجم موسمه ولكن يبدو أن الجماهير قرّرت التمرّد والتحرّك بعد دعوات لتنظيم احتجاجات خلال نهاية الأسبوع الجاري لدفع رئيس النادي إلى إيجاد حلول وإيضاح الصورة بشكل نهائي أو التنحي عن مهامه وترك المجال أمام من يرى في نفسه القدرة على قيادة الفريق إلى برّ الأمان.
ومن الواضح أن النجم مقبل على أيّام صعبة بكل المقاييس قد تقود إلى تغييرات إدارية عميقة لأن الغضب الجماهيري الحالي سيأتي على الأخضر واليابس إن تواصلت سياسة رئيس النادي الحالية، خاصة مع تعالي الأصوات التي تنتقد اختياراته وطريقة عمله وارتهانه للنادي.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حذاء جديد أكثر أماناً للمكفوفين

ميديا نيوز – قامت شركة تيك إنوفيشن النمساوية بإنتاج حذاء يحذر المكفوفين ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم