الرئيسية / WhatsApp / “أم العروسة” الفيلم الذي كان ضمن قوائم التصفية النهائية لجائزة أوسكار فئة أفضل فيلم ناطق بلغة غير الإنجليزية – شاهد

“أم العروسة” الفيلم الذي كان ضمن قوائم التصفية النهائية لجائزة أوسكار فئة أفضل فيلم ناطق بلغة غير الإنجليزية – شاهد

ميديا نيوز – أم العروسة فيلم مصري عرض عام 1963 بطولة عماد حمدي وتحية كاريوكا وسميرة أحمد ويوسف شعبان وحسن يوسف وإخراج عاطف سالم.

“دخل الفيلم ضمن قوائم التصفية النهائية لجائزة أوسكار فئة أفضل فيلم ناطق بلغة غير الإنجليزية، في العام التالى لعرضه في مصر لكنه خرج من هذة التصفيات سريعاً.”

تاريخ الإصدار الأولي: 1963
المخرج 
 عاطف سالم
تصوير سينمائي 
مسعود عيسى
 تأليف
 عبد الحميد جودة السحار

حسين رب أسرة مصرية كبيرة ، يعاني من مشاكل تدبير تكاليف زيجة ابنته الكبرى ، فيقرر اختلاس مبلغ من عهدته المالية في الشركة التي يعمل بها بنية رده فيما بعد .

وفي إطار ذلك يتعرض الفيلم للحياة الاجتماعية للأسرة المصرية في ذلك الوقت .

دراما – كوميدى – اجتماعى – انتاج سنة 1963

“أم العروسة” بطولة عماد حمدي، حسن يوسف، يوسف شعبان، مديحة سالم، سليمان الجندي، عدلي كاسب، ملك الجمل، خيرية أحمد، الأطفال عاطف مكرم، إيناس عبد الله، إسكندر منسي، تأليف عبد الحميد جودة السحار، إخراج عاطف سالم.

عماد حمدي “حسين”

لم تكن شخصية حسين مرزوق والذي جسده الفنان الراحل عماد حمدي، في فيلم “أم العروسة” الذي تم عرضه في الستينيات، والفنانة تحية كاريوكا “زينب”، الأسرة الوحيدة التي عانت الحياة الاقتصادية بل كان هناك كثيرون، حيث جسد الفيلم واقع من خلال حياة رب الأسرة “حسين” والذي يعمل في وظيفة صغيرة، ويعيش بالكاد مع أسرته الكبيرة من الفتيات والأولاد، والذي اضطر لاختلاس مبلغ من عهدته المالية في الشركة التي يعمل بها بنية رده، والذي نجاه الله وصديق عمرًه القبطي “مرقص أفندي” وسدد عنه ليأتيه رسالة من الله مفادها أن نهاية الحب نجاه وأن غلطته الوحيدة كانت بدافع الحب لأسرته، وعلى الرغم من ذلك طغت مشاعر الحب التي امتلأت بين الأسرة لتخرج للمشاهد يحسها ويلمسها وتعطيه مردودًا إيجابيًا مفاده أننا مثلكم نعيش حياتنا بالكاد، وليس كل من خلف الشاشة يعيش في الرخاء ولكنهم ترجموا الواقع وترجموه لحبُ يجعل من يشاهد الفيلم لا يُباهي بالحياة الاقتصادية الصعبة ولكن يأمل فقط بأن يحظى بتلك المشاعر التي تربط أسرة “أم العروسة”.

تحية كاريوكا “زينب”


جسدت الفنانة تحية كاريوكا شخصية “زينب” وهي الأم المصرية التي تحمل على عاتقها الأسرة بأكملها، ولكنها على رغم ذلك تقف جنبًا إلى جنب كعادة الأم المصرية، إلى زوجها، والتي تخلق كل الحُب والود والصفاء على الرغم من تلك الحالة المتدنية والتي تحول دون حياة مادية مستقرة لتحقيق أهدافها والتي تكمُن في زواج ابنتها، وعلى الرغم من نجومية الفنانة وقتها إلا أنها قبلت أن تقوم بدور الأم للفتاتين سميرة أحمد، ليطلق عليها “أم العروسة” بهدف إيمانها بالفيلم والدور، ويذكر أن الفنانة كانت دائما ما تأتي بعلبة شيكولاتة للأطفال الذين يشاركونها في الفيلم بهدف أن تتقرب منهم والتودد إليهم حتى تستطيع أن تصلهم مشاعر الأمومة منها ولتحمسهم على الأداء الجيد.

سميرة أحمد “أحلام”

أحلام فتاة، تحلم كمثيلاتها بالحب والزواج بعد تخرجها من التعليم المتوسط، والتي تجسده الفنانة سميرة أحمد، وهي الأخت الكبرى والتي دائما ما تحمل رمز المسئولية، والتي دائما ما تعطيها الأسرة المصرية كل الاعتبارات، فقد حان زواجها ورق قلبها لمن رأته لأول مرة وأحبته، ويذكر أن الفنان عماد حمدي كان في بداية عرض الفيلم عليه وأنه سيجسد دور أب للفنانة سميرة أحمد رد قائلا: “كيف أجسد دور والدها وقد كنا من ثلاث سنوات نجسد حبيبين في فيلم الخرساء، فلن يصدقنا أحد، ليجد ردًا من تحية كاريوكا آنذاك لتقوله له لكن أنت تقدر تخلفها ليقتنع “حمدي” ويقبل الفيلم”.

وقالت الفنانة إنها لم تستعن بمصممين لاختيار ملابسها بالفيلم كما يحدث حاليًا، ولكنها كانت تنزل لتشتري بنفسها من محال الملابس الجاهزة، ولم تكن تتفاخر بشراء الملابس والفساتين الماركات، وإن ملابس الفرح الخاصة بأحلام مازالت تحافظ عليه لشدة حبها للفيلم.

وقالت الفنانة أن الفنان يوسف شعبان قال لها: ” كده يا سمسمة كنتي هتبيعي فستان الفرح بتاعي أنا وانتي في “أم العروسة” قلت له هو متاخدش وهستخدمه كاسترجاع لعيد زواجي في مسلسل الجديد “بالحب هنعدي”.

مديحة سالم “نبيلة”


فتاة في مقتبل العُمر ولكنها عكس شقيقتها ترى أن أحلامها دائمًا مرتبطة بالبعد عن الزواج حتى تخرج إلى المرحلة الجامعية، والتي كانت ترفض إعطاء وعدًا للزواج من حسن يوسف لأنها لا تريد أن تتزوج وتصبح ربة منزل وتتخلى عن أحلامها.

مشاهد وشخصيات راسخة بالأذهان:

-التورتة: حينما تأخر أحد الأبناء في شراء التورتة لأسرة جلال والذي يجسده الفنان يوسف شعبان

الخروف: وهو عندما جسد الفنان طوسون معتمد شخصية الجزار الذي أتى بتسليم الخروف إلى أسرة حسين، معلنًا أنه هدية من أسرة العريس.

الطباخ: وهو ما جسده الفنان حسين إسماعيل، والذي جسد شخصية “الطباخ” والذي عانى في الفرح من كثرة الحضور.

-مرقص: وهو جسده الفنان إسكندر منسي، وهو قبطي حيث قام بدور زميل حسين مرزوق، واللذان قدما أجمل مثال في الصداقة بينهما حيث أنقذه صديقه من الأزمة.

-الخياطة: جسدتها الفنانة فيفي يوسف، والتي تتكلم بلغة خاصة بها ودائما ما تأتي إلى المنزل لتقوم بتفصيل فستان الزفاف لـ “أحلام”.

-صاحب محل الموبيليا: والذي يجسده الفنان عباس رحمي، وهو ما قام ببيع حجرة النوم للفنان عماد حمدي.

شاهد الفيلم 

ابيض واسود

مدة الفيلم (01.42.44)

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كورونا مؤامرة أمريكية.. والعالم سيصبح طوع واشنطن ..!!

صالح الراشد ستتحكم الولايات المتحدة الأمريكية في العالم أجمع دون ان تُطلق رصاصة واحدة، بل ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم