الرئيسية / WhatsApp / أول تعليق صدري على اجتماع “التنسيقية” و”ترشيح” العبادي لرئاسة الوزراء

أول تعليق صدري على اجتماع “التنسيقية” و”ترشيح” العبادي لرئاسة الوزراء

علي الكعبي

يرى التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر انه غير معني باجتماع الإطار التنسيقي مع الرئاسات الثلاث الذي عُقد مساء أمس الاثنين، كونه استمراراً لسلسلة اجتماعات لا تصل إلى معالجات حقيقية.

وقال النائب الصدري السابق رياض المسعودي في تصريح ، ان “اجتماع القوى السياسية المعترضة على نتائج الانتخابات مع الرئاسات الثلاث لم يعالج قضايا جوهرية وانما هو استكمال لسلسلة اجتماعات لا تصل لمعالجات حقيقية للواقع السياسي العراقي”.

واضاف “لابد ان تؤمن جميع القوى بإرادة الشعب العراقي وبنتائج الانتخابات، وبالتالي نرفض اجتماعات الترضية وتطييب الخواطر والتنازلات المتبادلة او الاجتماعات التي تعقد بضغط دولي او إقليمي”.

واعتبر المسعودي ان “استرضاء الآخرين بمقاعد نيابية او مناصب حكومية لن يصب في مصلحة الشعب العراقي كما ان الذهاب نحو الفوضى هو الاخر لا ينفع الشعب وعلينا القبول بنتائج الانتخابات والذهاب باتجاه المشاركة الفاعلة في العملية السياسية من خلال ادوار اخرى فلا يمكن اختزال العملية السياسية بالمشاركة بالحكومة”.

وعن تلميحات بإعادة طرح حيدر العبادي لرئاسة الحكومة، قال المسعودي ان “الكتلة الصدرية هي الأكبر وبالتالي هي التي ترشح رئيس الوزراء، ورئيس الجمهورية يكلف، وممثلي القوى السياسية في البرلمان تصوت، وبالتالي تلك الاجتماعات لن تؤثر على استحقاق التيار الصدري المتصدر لنتائج الانتخابات والمخول بحسب عدد مقاعده الاكبر بتسمية الحكومة”.

ولفت الى ان التيار الصدري “ليس لديه خطوط حمراء على أي مرشح ما دام يتناغم وبرنامج الكتلة الصدرية للحكومة”.

ومساء يوم امس الاثنين، عقد اجتماع بمنزل رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي بحضور جميع قوى الاطار التنسيقي ورئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ورئيس مجلس القضاء الاعلى فائق زيدان، وخرج المجتمعون بخمس توصيات، تلخصت بإدانة استهداف المتظاهرين الرافضين لنتائج الانتخابات، وادانة استهداف منزل رئيس الوزراء، وخفض التوتر وايقاف التصعيد الاعلامي من جميع الاطراف، والبحث عن معالجات قانونية لأزمة نتائج الانتخابات غير الموضوعية، والحرص على السلم الأهلي.

من جهته قال المحلل السياسي المقرب من تيار الصدر، مناف الموسوي، تصريح تابعته” ميديا نيوز، ان “الكتلة الصدرية غير معنية بمحاور الاجتماع الذي عقد أمس بحضور الرئاسات الثلاث وقيادات اغلب القوى السياسية كونه كان يعالج قضية التهديدات التي طالت رئيس الوزراء وبالتالي التيار الصدري غير معني بهذه الاشكالية”.

واليوم ابدى زعيم عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، أحد أبرز الجهات السياسية الرافضة لنتائج الانتخابات، رفضه لنتائج الانتخابات، داعياً إلى اعادة الانتخابات التشريعية.

وقال الخزعلي في تصريحات لقناة الجزيرة، تابعته ميديا نيوز، إن “النتائج غير المنطقية للانتخابات تدفعنا للاعتقاد أنها برمجت لتغليب طرف بفارق كبير”، مطالباً بإعادة الانتخابات التشريعية بسبب ما رافقها من تلاعب.

فيما شكك بمحاولة اغتيال رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، وقال “لدينا شكوك في ذلك. لا تطمئننا للرواية الرسمية”.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحالف عزم نقف على مسافة واحدة بين الصدريين والإطار التنسيقي ….

علي الكعبي  أكد تحالف “عزم” بزعامة خميس الخنجر، يوم الاحد، أنه على ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم