الرئيسية / WhatsApp / إنجاز تاريخي للمبارزة الجزائرية في الطريق إلى أولمبياد طوكيو 

إنجاز تاريخي للمبارزة الجزائرية في الطريق إلى أولمبياد طوكيو 

الجزائر : جودي نجيب – ميديا نيوز 

لم تكن لرياضة المبارزة بالسيف مكانة كبيرة وسط المشهد الرياضي في الجزائر، لكن النتائج الباهرة التي ما انفك المبارزون الجزائريون يحرزونها قاريا وعالميا كانت دافعا أساسيا لتتبوأ هذه الرياضة المكانة التي تستحق، وتنجح في فرض نفسها بفضل العمل الجبار الذي قام به رئيس الاتحادية المنتهية عهدته والوزير السابق للشباب والرياضة برناوي سليم رؤوف والذي كان له شرف تحقيق أول تأهل للمبارزة الجزائرية للموعد الأولمبي في دورة أتلانتا 1996.

ومثل تأهل أربعة مبارزين لأولمبياد طوكيو منعرجا حاسما في تاريخ اللعبة، على درب توسيع قاعدة شعبيتها في بلد يولي العناية الكبرى لكرة القدم وسائر الرياضات الجماعية.

وحققت رياضة المبارزة بالسيف الجزائرية إنجازاً غير مسبوق، بتأهل 4 لاعبين لأول مرة لدورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في طوكيو الصيف المقبل، تحديداً في الفترة الممتدة من 23 تموز/يوليو إلى الثامن من شهر آب/أغسطس عام 2021.

واقتطعت المبارزون مريم مباركي، كوثر محمد بلكبير، أكرم بونابي وسليم حروي تأشيرة تأهلهم لدورة الألعاب الاولمبية (طوكيو 2021)، بعد فوزهما في نهائي الدورة التأهيلية (الاسلحة الثلاثة) التي أقيمبت بالعاصمة المصرية القاهرة.

واقتطعت المبارزة مباركي (اختصاص الشيش) تأشيرة تأهلها للموعد الاولمبي بعد تجاوزها لعقبة منافستها المغربية يسرى زكراني بنتيجة (15-10)، فيما فرضت مواطنتها كوثر محمد بلبكير سيطرتها هي الاخرى على منافستها اولااوند بينيديكسيون (نيجيريا) بنتيجة (15- 13).

كما تمكن بونابي (سيف الحسام) من الإطاحة بـ السنغالي بابكر صديخ كايتا بنتيجة (15-11)، بينما فاز هروي أمام فيكتور ألبفاريس دي أوليفيرا من رأس الجزر الأخضر (15-10).

وشاركت الجزائر في هذه الدورة المؤهلة للألعاب الاولمبية بستة رياضيين (3 ذكور و3 اناث)، ويتعلق الامر بكل من أكرم أكرم بونابي وكوثر محمد بلكبير (اختصاص سيف الحسام) وسليم هروي ومريم مباركي (اختصاص الشيش) وبركاني رافاييل وزبوج يسرى (اختصاص السيف).

وأكدت العناصر الجزائرية الأربعة المتأهلة للألعاب الأولمبية 2020، عزمها على التألق في سماء طوكيو اليابانية بعد ضمانها التأهل الى المحفل الرياضي الكبير، وصرح سليم حروي قائلا: “أنا جد سعيد بهذا الإنجاز المحقق رفقة زملائي، والفضل في ذلك يعود الى الاتحادية التي ضحت من أجل تحقيق هذا المبتغى اضافة الى مدربينا الذين بذلوا قصارى جهدهم لذلك“.

وأضاف حروي، الذي أجرى تحضيرات في فرنسا “الحمد لله أننا مثلنا الجزائر، في هذه الظروف الصعبة، أحسن تمثيل. كما نهدي هذا التأهل لكل الشعب الجزائري. هذه ليست إلا بداية والقادم أفضل“.

وحسب حروي فإن “تأهل أربعة عناصر يعد أمرا تاريخيا بالنسبة للمبارزة الجزائرية ولم لا الصعود الى منصة التتويج الاولمبية“.

وأوضحت كوثر محمد-بلكبير “سعادتي لا توصف بهذا التأهل، أشكر كل الذين ساهموا في هذا الإنجاز ووقفوا الى جانبنا. التحضيرات كانت متذبذبة إلا أننا تمكنا من تحقيق نتائج جيدة ونحن عازمون على تشريف الراية الوطنية في سماء طوكيو“.

وقالت أيضا “ما زاد من سعادتي هو أنني لم أكن ضمن الفريق المتنقل الى القاهرة للمشاركة في هذه المنافسة، كوني عوضت زميلتي زهرة نورة كحلي في آخر لحظة إثر إصابتها بفيروس كورونا، والتي أتمنى لها الشفاء العاجل“.

من جهته، أفاد أكرم بونبي أن “هذا التأهل يأتي بعد سنة صعبة جدا خاصة إثر تفشي جائحة كورونا التي أثرت كثيرا على تحضيراتنا وتدريباتنا لكن الحمد لله الذي وفقنا لاقتطاع تأشيرة أولمبياد طوكيو وأنا جد سعيد بتأهلي وتأهل بقية الزملاء“.

أما مريم مباركي فقد عبرت عن فرحتها قائلة “أنا جد سعيدة بهذا التأهل بعد عام صعب مليء بالعمل والكد، إلا أننا تمكنا من تحقيق الهدف. سنواصل العمل من أجل تحقيق نتيجة جيدة مستقبلا وتشريف الوطن“. 

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حذاء جديد أكثر أماناً للمكفوفين

ميديا نيوز – قامت شركة تيك إنوفيشن النمساوية بإنتاج حذاء يحذر المكفوفين ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم