الرئيسية / WhatsApp / اتصال دراغي و أردوغان.. السلام بعد توتر لشهور

اتصال دراغي و أردوغان.. السلام بعد توتر لشهور

ميديا نيوز – بعد مرور خمسة أشهر منذ وصف رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه “ديكتاتور” تعليقاً على واقعة الأريكة كان من الواجب أن يعتذر عن “إذلال” رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين وإثارة التوترات بين روما وأنقرة.

لكن هل السلام تحقق اليوم بين دراغي و أردوغان؟ يبدو كذلك. أو هذا ما يقترحه البيان الصادر عن قصر كيجي الإيطالي (مقر الحكومة) بعد محادثة أمس الهاتفية.

كانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين أعربت في شهر أبريل عن تفاجئها، من عدم تخصيص مقعد لها إلى جانب الرئيس التركي ورئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشال، خلال اجتماع انعقد في أنقرة قائلة إنها أعطت رغم ذلك الأولوية للجوهر وليس للبروتوكول.

وقال بيان قصر كيجي إن االتبادل المثمر والودي لوجهات النظر ركز على آخر تطورات الأزمة الأفغانية وانعكاساتها على المستوى الإقليمي مع تعميق وجهات نظر عمل المجتمع الدولي في مختلف المنتديات، بما في ذلك مجموعة العشرين.

وأضاف أن الاجتماع أفسح المجال لمناقشة أولويات الرئاسة الإيطالية لمجموعة العشرين من أجل التقليل من التفاوتات وحماية الصحة العالمية وتعزيز تعافي سريع ومستدام وتجديد دعوة الرئيس أردوغان للمشاركة في قمة روما.

بالإضافة لذلك، جرى إيلاء اهتمام خاص لتطورات العملية السياسية الليبية الداخلية والوضع الليبي على الأرض، فضلاً عن مناقشة العلاقات الثنائية الممتازة وفرص تعزيز الشراكة الإيطالية التركية في كل القطاعات، وفقاً لموقع “ديكود 39” الإيطالي.

ومن اللافت للنظر طول البيان الصحفي لاسيما بمقارنته بالبيانات الصادرة بعد المحادثات الأخرى لدراغي مؤخراً، ما يدل على أن تركيا مهما كانت غير مريحة تبقى جارة للاتحاد الأوروبي وحليفًا في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سياسة واشنطن في الشرق الأوسط: الأمن أهم من حقوق الإنسان !

ميديا نيوز – رسم الرئيس الأمريكي جو بايدن، الثلاثاء 21 سبتمبر/أيلول 2021، ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم