الرئيسية / WhatsApp / الإدانة الأمريكية لصواريخ المقاومة .. اولاد ( .. ) هل تسكت مغتصبة؟

الإدانة الأمريكية لصواريخ المقاومة .. اولاد ( .. ) هل تسكت مغتصبة؟

ميديا نيوز – كتب المحرر السياسي – تصر الولايات المتحدة الأمريكية على مواصلة الرعاية الرسمية للإرهاب الصهيوني الدموي بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، مثلما تصر على سياسة الانحياز الفاشي الاعمى لاخر كيانات الاحتلال في الكون، ضاربة عرض الحائط باكذوبة الحلم الأمريكي، والحريات المزعومة، ونكتة حقوق الإنسان.

البيت الابيض الذي ادان اليوم إطلاق المقاومة الفلسطينية صواريخها على مستوطنات الاحتلال، ردا على المجزرة الدموية التي ارتكبها جيش الاحتلال بحق المصلين العزل المعتكفين في المسجد الاقصى، لم ينبس ببنت شفة حين كان جنود الاحتلال المدججين بالسلاح يقتحمون المسجد الاقصى، ويمطرون المصلين الصائمين الساجدين بين يدي ربهم، بالرصاص والغاز المدمع والقنابل الصوتية وخراطيم المياه العادمة!

والسؤال الذي يطرح نفسه: هل كان البيت الابيض الامريكي، يتوقع ان يظل الشعب الفلسطيني صامتا على الاعتداءات والانتهاكات الاجرامية التي ترتكب بحقه وحق مقدساته، دون ان يستميت في الدفاع عن نفسه وقبلته الاولى، ويترك قوات الارهاب الصهيوني تبيده كما اباد الامريكان الاوائل الهنود الحمر مثلا؟

الاسهاب في تبيان مدى الانحياز الأمريكي السافر السافل المتواصل لكيان الاحتلال لم يعد يثير شهية الكتابة والقراءة، فهو امر حسمته الشعوب العربية والاسلامية، بل الانسانية باسرها، منذ عقود طويلة، بعد أن أيقنت بان الدمى السياسية في البيت الابيض، تتحرك خيوطها من تل ابيب والقدس المحتلة!

لقد بلغ حجم القرف الشعبي العربي والإسلامي، من السياسات الأمريكية المضادة لهم، والطبطبة على ظهر الكيان الإرهابي الصهيوني، ذروته، وجعل الشعوب العربية التي ذاقت الامرين من السياسات الفاشية الامريكية، تجد نفسها في خندق المعاداة لها، بعيدا عن الشعب الأمريكي البسيط الذي تقوده عصابات ولوبيات يهودية صهيونية.

ولان تخاذل الانظمة العربية وتواطؤ بعضها، سمح لساسة الامريكان وغيرهم، امتطاء ظهر شعوبهم ودولهم، وجعل الدويلات العربية المنقسمة المتناحرة، ارضا مشاعا لكل غاز وطامع ومستعمر، فان تنظيف البيت العربي من الداخل بات اولى من مواجهة العدو الصهيوني، لان السبب الاول والاخير لاستمرار الكيان الصهيوني للدول والشعوب العربية، لم يكن الا نتيجة لضعف النظام العربي، وتواطؤه، وخياناته، الا من رحم ربي.

صواريخ المقاومة الفلسطينية الباسلة، افضل بيان يمكن صياغته للرد على الادانة الامريكية لها، مثلما هي افضل علاج لردع الصهاينة الذين لا يفهمون الا لغة الرصاص والصواريخ والبنادق!

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ضمن الاحتفالات بمئوية الدولة الأردنية:وزارة الثقافة تُعلن نتائج أسماء الفائزين بمسابقاتها الثلاث في المسرح والشعر والأفلام

العايد: المسابقات حققت اهدافها من حيث تحفيز الكُتّاب على تقديم المزيد من ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم