الرئيسية / WhatsApp / الإسرائيليون يشتكون الرجوب للأولمبية الدولية !!

الإسرائيليون يشتكون الرجوب للأولمبية الدولية !!

نورين أظهر الوجه البشع للكيان الغاصب فغضبوا منه

هل يدعم العرب الرجوب أم يتركوه وحيداً..؟!!

 

صالح الراشد – ميديا نيوز – خاص 

لا يخجلون ولا يعرفون معنى الإنسانية، فمن حقهم إنتهاك حقوق الشعوب ويرفضون منها أن تدافع عن نفسها حتى بالكلمة والموقف، هذا هو الحال الصهيوني الذي يحظى بدعم عالمي وعربي في عديد المحافل، لكن يبقى الفلسطينيون والمؤمنون بالقضية التاريخية قابضون على الجمر، ويحاربون الصهيونية بكل الطرق لإحقاق الحق وإظهار صورتهم البشعة والتي يحاول الكثيرون إخفاء حقيقتها، كما يأملن أن يكونوا منارات للأجيال القادمة حتى لا تصبح الخيانة مجرد وجهة نظر.

الصهاينة تعلموا الكثير من الأمثال العربية ومنها ” ضربني وبكى سبقني واشتكى” ليطبقوا هذا المثل في صراعهم مع الفريق جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية والذي يقف لهم في كل مرصد، وبالذات في اجتماعات اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم، وبالذات بعد أن طلب من “الفيفا” طرد الكيان الصهيوني من الأسرة العالمية لكرة القدم بسبب اعتداءاته المتكررة على اللاعبين والمنشآت الرياضية، وكان آخرها اغتيال الكيان المجرم لاعب مركز بلاطة الشهيد سعيد عودة، وأوقف الرجوب الشكوى وقتها بسبب تدخلات عربية وغربية بشرط أن يتم تسهيل إجراءات تنقل اللاعبين، ليوافق الصهاينة ثم يتراجعون كما هي عادتهم في الكذب على العالم.

 

مقابلة الرجوب تشعل الصهاينة

وتقدم الصهاينة بشكوى للجنة الأولمبية الدولية يتهمون فيها الرجوب بخرق ميثاق وقواعد السلوك الخاصة باللجنة الأولمبية الدولية، جاء ذلك بسبب إشادة الرجوب ببطل الجودو الجزائري فتحي نورين، لإنسحابه من دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة التي اقيمت في طوكيو كونه من المحتمل أن يواجه لاعب صهيوني في دور لاحق، وقال الرجوب وقتها في حديث لإذاعة جزائرية: “لا مكان للقاء أي شخص على صلة بهذا الإرهاب الرسمي (أي الكيان الصهيوني) ، لا في الرياضة ولا خارجها. آمل أن تكون هذه رسالة لكل العرب الذين يقومون بالتطبيع والذين يندفعون نحو تطبيع العلاقات مع الصهاينة”.

الصهاينة يرسلون تسجيلات الرجوب للأولمبية

وقامت اللجنة الأولمبية في الكيان الصهيوني الغاصب لأرض وتاريخ فلسطين بإرسال التسجيل لمقابلة الرجوب للأولمبية الدولية، كما أرسلت فيديو للرجوب يتحدث عن نورين قال فيه:” هذا البطل الجزائري فتحي نورين برفضه مواجهة صهيوني إنما يُعبر عن الانتماء الجزائري الحقيقي وذو الجذور العميقة لفلسطين ، وهو انعكاس طبيعي لقرار الشعب الجزائري الحازم بأنه في ظل صمود فلسطين في وجه الاعتداءات والإرهاب الصهيوني الرسمي، فإنه لا مكان للقاء من له علاقة بهذا الإرهاب الرسمي مع أبطال الجزائر في الرياضة ولا خارجها، واضاف الرجوب :”آمل أن تكون هذه رسالة لكل العرب الذين يقومون بالتطبيع وأولئك الذين يندفعون نحو تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، ولسوء الحظ ، يسارع بعضهم إلى إبرام عقود مع الرياضات الصهيونية في ظل الظلم والحصار والمضاعفات والقيود التي يفرضها والتي يتعرض لها الرياضيون الفلسطينيون.
وختم الرجوب حديثه قائلاً :” أطيب التبريكات للشعب الجزائري وبركاته على هذا الرياضي العظيم فتحي نورين، ونتمنى لكم كل التوفيق والهدوء والاستقرار “.

شكوى أخرى

وحملت الشكوى الصهيونية أنه وفي اليوم التالي زار الرجوب الرياضي الجزائري وأدلى ببيان آخر حين قال : ” ان رفض نورين منافسة صهيوني يعبر عن الانتماء الجزائري الحقيقي والعميق الجذور لفلسطين ، مع قضية فلسطين، وأطيب التبريكات للشعب الجزائري وبركاته على هذه الرياضية العظيمة، نتمنى لكم كل التوفيق والهدوء والاستقرار “، جاء ذلك عقب الكلمات النارية التي أطلقها نورين حين قال رداً على الاتحاد الدولي للجودو: “موقفنا ثابت ولا نتراجع عنه، كانت هناك ألعاب أولمبية ، ولكن إن شاء الله ربي يعوضني، كان تعليق مشاركتي في البطولات الدولية صدمة خفيفة ، لم أكن أتوقعها ، ولكن بحمد الله ، يجب أن تكون القضية الفلسطينية فوق كل شيء، لن نرفع العلم الصهاينة ولن نصافحهم “.

الرجوب يدعم من يقف ضد الكيان

وحملت الشكوى الصهيونية التي جاءت في خمس أوراق أن الرجوب يدعم من يقف ضد الكيان الصهيوني، وبالذات حين وصف في تصريحات سابقة كل من يرفض مواجهة صهيونية وقال ” البركات إلى جميع الرياضيين العرب الذين رفضوا التنافس مع الرياضيين الصهاينة”، كما طالب بتنفيذ مقاطعة عربية عالمية للكيان في الألعاب الرياضية التي حددها مجلس الوزراء العرب للشباب والرياضة، وطالب الرجوب عديد المرات بتنفيذ بنود قرار المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب المتعلقة بالتطبيع في مجال الرياضة والتي تمت الموافقة عليها مسبقا: رفض المشاركة في أي الحدث الذي تستضيفه دولة الاحتلال ؛ ورفض استضافة أي فعالية تشارك فيها مجموعات من الكيان، ولكل رياضي عربي أن يرفض منافسة رياضي صهيوني.

مطالب صهيونية لكن ..!!

واعتبرت اللجنة الأولمبية الصهيونية في بيان صادر عنها بأن الرجوب ينتهك المبادئ الأساسية للأولمبياد كما هو منصوص عليه في ميثاق اللجنة الأولمبية الدولية، على وجه الخصوص ، ينتهك المبدأ الأساسي لعدم التمييز والروح الأولمبية ، على النحو المنصوص عليه في المبدأين 4 و 6 من الميثاق، كما أن تصريحات الرجوب تعد انتهاكًا واضحًا للمادة 1 و 1.1 و 1.2 و 1.3 و 1.4 من مدونة قواعد السلوك الخاصة باللجنة الدولية.

الغريب ان اللجنة الصهيونية هاجمت الرجوب واعتبرته يستخدم الرياضة كوسيلة للترويج والتحريض على الكراهية والعنصرية والعنف، واستند الصهاينة في شكواهم للأولمبية الدولية بقيام الاتحاد الدولي بفرض عقوبات على الرجوب بسبب مهاجمته من يقوم بالتطبيع الرياضي مع الصهاينة، وهو القرار الذي انتقده الجميع واعتبروا ان الاتحاد الدولي لكرة القدم أصبح ينحاز للمجرمين بدلاً من الإنتصار لأصحاب الحق، لذا فإنه سيكون مفاجئاً إذا ما قامت الأولمبية الدولية بالاعتماد على الشكوى الصهيونية في فرض عقوبات على الرجوب، كما يجب هنا على الدول العربية الأعضاء في الأولمبية الدولية إلى دعم الرجوب وإسناده حتى لا يكون وحيداً في مواجهته للكيان الصهيوني.

 

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إكسبو 2030.. دراغي يجمع أيضاً المرشحين لمنصب عمدة روما

ميديا نيوز – رئيس الوزراء الإيطالي يرسل خطابًا إلى المرشحين لمنصب عمدة ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم