الرئيسية / WhatsApp / الاحتلال يقرِّر الرد على إطلاق صواريخ من غزة..

الاحتلال يقرِّر الرد على إطلاق صواريخ من غزة..

مسؤول أمني: “الجهاد” هي المسؤولة عن قصف تل أبيب


ميديا نيوز – الأناضول


كشفت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية يوم السبت 1 يناير/كانون الثاني 2022 أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قرر مهاجمة أهداف في قطاع غزة؛ رداً على إطلاق صاروخين من القطاع سقطا قبالة شواطئ تل أبيب.

نقلت القناة عن مصدر أمني لم تسمه قوله إن “ما حدث خطير وغير مقبول”. ولفت إلى أنه “رغم التقديرات بأن من يقف وراء إطلاق النار هو حركة الجهاد الإسلامي، إلا أن تل أبيب تُحمِّل حماس مسؤولية كل ما يحدث في قطاع غزة”.

إطلاق صواريخ من غزة

بدورها، أكدت إذاعة الجيش الإسرائيلي (رسمية)، أن قوات الجيش قررت الرد على إطلاق الصواريخ. ولم يذكر المصدر لقناة “كان” ولا إذاعة الجيش الإسرائيلي توقيتاً محدداً للضربة المرتقبة ضد غزة.

يأتي ذلك في الوقت الذي قالت فيه صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية إن  قيادة الجيش الإسرائيلي أجرت تقييماً للوضع بعد إطلاق صاروخين باتجاه البحر، سقطا قبالة غوش دان (منطقة وسط إسرائيل تضم تل أبيب ويافا)، وأحدثوا حالة من الذعر بين عدد كبير من السكان الذين سمعوا أصداء انفجارات.

اشتباكات بين قوات الاحتلال والفلسطينيين

يتزامن ذلك مع إصابة عشرات الفلسطينيين بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، السبت، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

قال شهود عيان، لمراسل الأناضول، إن مواجهات اندلعت عند مدخل قرية بُرقة شمال غربي مدينة نابلس، أشعل خلالها شبان فلسطينيون الإطارات المطاطية، ورشقوا جنود الجيش الإسرائيلي بالحجارة والزجاجات الفارغة.

أضاف الشهود أن قوات الجيش الإسرائيلي أطلقت على الشبان الفلسطينيين قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

عشرات الحالات من الاختناق

قال مدير الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير رسمية)، أحمد جبريل، لمراسل الأناضول، إن طواقم الهلال تعاملت مع 77 إصابة اختناق جرى علاجها ميدانياً خلال المواجهات التي اندلعت عند مدخل بُرقة.

لم تتضح على الفور أسباب الاشتباكات، لكن قرية بُرقة تتعرض منذ نحو أسبوعين لاعتداءات من المستوطنين والجيش الإسرائيلي؛ ما يؤدي إلى نشوب مواجهات مع السكان.

يحاول مستوطنون إسرائيليون مهاجمة منازل الفلسطينيين في القرية، وتنظيم مسيرات للعودة إلى مستوطنة “حومش” المخلاة منذ عام 2005، والواقعة على أراضي قريتي “بُرقة” و”سلية الظهر”.​​​​​​​

جدير بالذكر أن المدفعية الإسرائيلية قصفت يوم الأربعاء، 29 ديسمبر/كانون الأول 2021، مواقع تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، قرب الحدود الشرقية الفاصلة بين قطاع غزة وإسرائيل، ما أسفر عن وقوع 3 إصابات، وفق ما ذكرته وزارة الصحة الفلسطينية.

جاء هذا التطور عقب إصابة مستوطن إسرائيلي، جراء تعرضه لإطلاق نار من قِبَل فلسطينيين شمال قطاع غزة.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تعرفين نوع الجنين في البيت؟

ميديا نيوز –  كيف اعرف نوع الجنين في البيت. يثير هذا السؤال ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: