الرئيسية / WhatsApp / البطالة تشكل التحدي الضاغط والمزمن على الاقتصاد الأردني وقد ازداد هذا التحدي بسبب الجائحة الصحية.

البطالة تشكل التحدي الضاغط والمزمن على الاقتصاد الأردني وقد ازداد هذا التحدي بسبب الجائحة الصحية.

  • تحسن أرقام الاقتصاد لا يعكس واقع البطالة بين الأردنيين


ميديا نيوز 


عمان – يثير التحسن الملحوظ في أرقام الاقتصاد الأردني تساؤلات لدى أوساط الخبراء، كونها لا تنعكس بوضوح على واقع البطالة حتى رغم إطلاق الحكومة العديد من المبادرة لإنعاش سوق العمل.

وحمل تقرير منتدى الاستراتيجيات الأردني حول البطالة في الاقتصاد الأردني بعنوان: “تحدي البطالة في الأردن: ما بين العرض والطلب”، الكثير من المآخذ حول عدم قدرة الاقتصاد على توفير فرص العمل.

وحلل خبراء المنتدى في التقرير العوامل المسؤولة عن ارتفاع معدلات البطالة و سلطوا الضوء على توزيع العاملين الأردنيين حسب النشاط ونسب النمو في التشغيل ضمن هذه الأنشطة، كما قدموا بعض التوصيات التي تهدف إلى خفضها.

وبين المنتدى أن تحقيق نمو اقتصادي لا ينبغي أن يكون الهدف الوحيد، بل عليها أن تعمل أيضا على تحقيق مستويات “أعلى” من التوظيف أو “التخفيض” من معدلات البطالة.

وتشكل البطالة التحدي الضاغط والمزمن على الاقتصاد الأردني، وقد ازداد هذا التحدي بشكل غير مسبوق نتيجة لتفشي فايروس كورونا.

وتظهر الأرقام الرسمية أن المعدل الإجمالي للبطالة ارتفع من 19.1 في المئة في الربع الثالث من عام 2019، إلى 23.9 في المئة خلال الربع الثالث من عام 2020 ليعاود الانخفاض بشكل طفيف إلى 23.2 في المئة في الربع الثالث من العام الماضي.

وتؤدي هذه المعدلات المرتفعة من البطالة إلى ارتفاع الكلف الاقتصادية والاجتماعية والنفسية على الأردنيين، مما يحتّم على الجميع ضرورة إيجاد حلول عملية وفعّالة للحدّ من هذا الارتفاع من قبل الحكومة والقطاع الخاص على حدّ سواء.

وأوضح خبراء المنتدى في تقريرهم الذي نشرته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية أنه إضافة إلى الأعداد الكبيرة من العاطلين عن العمل، توجد في سوق العمل نسبة مرتفعة من العمالة في القطاع غير الرسمي.

وفي الوقت الذي يساهم فيه هؤلاء العاملون في الإنتاج وخلق فرص العمل وتوليد الدخل، إلا أنه ليس لديهم أي نوع من أنواع الحماية الاجتماعية كالضمان الاجتماعي، وهم معرضون لظروف عمل غير لائقة، ويعانون من تدني الدخل بشكل عام.

وفي ما يتعلق بنسبة المشاركة الاقتصادية للقوى العاملة بالبلاد، فهي متدنية جدا إذا ما قورنت بالعديد من البلدان الأخرى، حيث بلغت النسبة الإجمالية للمشاركة الاقتصادية 33.7 في المئة بنهاية النصف الأول من 2021.

وكانت نسبة المشاركة الاقتصادية للإناث حوالي 13.9 في المئة فقط، وهي الأقل بين معظم الدول الأخرى.

وحول تحليل المنتدى للعوامل المسؤولة عن البطالة، بين التقرير أن البطالة في الأردن، حالها حال أي بلد، نتيجة ديناميكية لقضيتين رئيسيتين في سوق العمل وهي كلّ من جانب العرض، من حيث عدم كفاية رأس المال البشري وقدرته على الاستجابة بشكل مناسب لاحتياجات سوق العمل، أو من جانب الطلب، من حيث ضعف النمو الاقتصادي وعدم قدرته على توليد فرص عمل كافية.

وفي ما يتعلق بجانب العرض من سوق العمل، أشار المنتدى إلى أن نسبة كبيرة من الأردنيين العاطلين هم ممن كان تحصيلهم العلمي أقل من الثانوي والجامعي، كما أن غالبيتهم من الذكور، ويشكلون حوالي 45.4 في المئة من إجمالي الأردنيين العاطلين.

وتطرق المنتدى إلى أعداد العمالة الوافدة، مبينا أنها ارتفعت من نحو 289 ألف فرد في عام 2006 إلى أكثر من 348 ألف فرد بنهاية 2019.

ويعادل هذا الرقم 181.5 في المئة من الأردنيين العاطلين عن العمل، علاوة على أن مستواهم التعليمي أقل من الثانوي، مما يؤشر إلى ضرورة “استبدال” نسبة معينة على الأقل من العمالة الوافدة بعمالة أردنية، لما لهذه الخطوة من دور في تقليل معدل البطالة.

وبالنظر إلى توزيع العمالة الوافدة في القطاعات المختلفة، فإن هذا الإحلال مبرر، خاصة أن النسبة الأكبر من هذه العمالة هي في قطاعات الصناعة والزراعة والخدمات المنزلية والتشييد وتجارة الجملة والتجزئة والإقامة والخدمات الغذائية، وغيرها من القطاعات.

وبناء على ذلك، أوضح المنتدى أن جانب العرض من سوق العمل المحلي مسؤول إلى حدّ ما عن الأردنيين العاطلين عن العمل.

ولإحداث تغيير إيجابي في معدل البطالة، أوصى المنتدى بضرورة تمكين المنشآت الصناعية للتوسع في مستوى الإنتاج والتوظيف، والعمل على مواءمة ظروف العمل والمزايا من حيث ساعات العمل والتأمين الصحي والأمان الوظيفي والحصول على التمويل من البنوك وما إلى ذلك.

ويقول الخبراء إن ذلك سيعمل على تحفيز العمل في القطاع الخاص والحدّ من الطلب على الوظائف في القطاع العام إلى جانب وضع آلية مرنة وعملية للإحلال الجزئي للعمالة الوافدة، عن طريق تقنين هذه الأعداد وترخيصها حسب مستوى المهارة المطلوبة وحاجة السوق إليها.


العرب

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر.. الكشف عن تفاصيل الصفقة بين أحمد عز وأحمد أبو هشيمة (صورة)

القاهرة – ميديا نيوز – كشفت البورصة المصرية عن تنفيذ صفقة بيع ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: