الرئيسية / WhatsApp / البطل الجزائري فتحي نورين يعتزل الجودو بعد إيقافه بسبب الكيان الصهيوني

البطل الجزائري فتحي نورين يعتزل الجودو بعد إيقافه بسبب الكيان الصهيوني

الجزائر: جودي نجيب – ميديا نيوز 

أعلن بطل الجودو الجزائري فتحي نورين اعتزال اللعب نهائيًا، وذلك على خلفية قرار اللجنة الأولمبية بإيقافه 10 أعوام بعد انسحابه أمام لاعب صهيوني في أولمبياد طوكيو الأخير.

وقال نورين في فيديو له على مواقع التواصل الاجتماعي، “قررت اعتزال اللعبة بعد رفض الطعن المقدم، وبقاء عقوبتي لمدة 10 سنوات كما هي”.

وأضاف “أعلم أن الاتحادات الدولية دائمًا ما تتواطأ مع الإرهاب الصهيوني بخاصة الاتحاد الدولي للجودو، ولعل خير دليل هو بقاء عقوبتي كما هي حتى بعد التقدم بالطعن”.

وأوضح “الآن أنا في مدينتي، واتجهت إلى التدريب وأشرف على تدريب ناد رياضي في الجزائر، وإن شاء الله أقدر أن أعطي ما لدي من خبرات للأجيال الصاعدة”.

وأكد نورين أنه لم يندم على قرار الانسحاب الأولمبي، فقال “أنا غير نادم، بالعكس أنا أفتخر بهذا وبهذه العقوبة، وسأستغل أي فرصة تأتيني لكشف الحقائق عن الكيان الصهيوني والدفاع عن القضية الفلسطينية بأي طريقة كانت بإذن الله”.

وتابع: “لن أتوقف أبدا عن نصرة القضية الفلسطينية مهما حدث”. وتلقى فتحي نورين دعما شعبيا عربيا كبيرا، على مواقع التواصل الاجتماعي عقب إعلان انسحابه من منافسات الجودو لوزن ما دون 73 كلغ، بعد أن أوقعته القرعة ضد السوداني محمد عبد الرسول، في الدور الأول، مع احتمالية أن يلتقي في الدور الثاني بالمصارع الصهيوني توهار بوتبول. وترفض الاتحادات الرياضية الدولية الخلط بين السياسية والرياضة، ما يفسر موقفها الحازم في قضية المصارع الجزائري.

واختتم حديثه قائلًا “أجدد شكري لكل المخلصين والداعمين لي في العالم، منذ قرار الانسحاب أمام لاعب الكيان الصهيوني بطوكيو حتى الآن”.

وقرر فتحي نورين في 23 يوليو المنصرم، خلال الألعاب الاولمبية بطوكيو – 2020، الانسحاب من المنافسة وهو ما اعتبرته اللجنة الاولمبية الدولية ” مساسا بقواعد الميثاق الاولمبي.”

وبتاريخ 6 أغسطس 2021، قررت اللجنة التنفيذية للاتحادية الدولية للجودو اصدار اجراء تأديبي، ضد فتحي نورين وعمار ين يخلف، معتبرة ان سلوكهما خرقا للمادة 50 من الميثاق الاولمبي التي تمنع ” اي دعاية سياسية، دينية او عرقية في كل المواقع او المناطق الاولمبية وعرض هذه الحالة على اللجنة التأديبية العليا التابعة للهيئة الدولية.”

وكان المصارع الجزائري قد صنع الحدث الدولي عندما رفض منازلة ممثل الكيان الصهيوني، وصرح بذلك معتبرا أنه موقف مبدئي، وهو الموقف الذي أثار إعجاب الكثير واحتفى به الفلسطينيون والجزائريون على السواء لأنه ينبني على عدم الاعتراف بالكيان الصهيوني الغاصب.

وهذه المرة الثانية التي ينسحب فيها نورين بسبب رفض التطبيع، حيث قرر عام 2019 الانسحاب من بطولة العالم للجودو المقامة بالعاصمة اليابانية طوكيو لنفس السبب.

القرار الجريء الذي اتخذه الرياضي نورين، تم بعد أن وجد نفسه مضطرا للتنافس ضد مصارع صهيوني، علما وأن هذه المرة الثانية التي ينسحب فيها المصارع نورين من مواجهة الصهيوني بوتبول طاهار في المنافسات دولية.

وقد كرمت السفارة الفلسطينية في دولة الجزائر قبل أيام لاعب الجودو فتحي نورين وعمار بن يخلف، في أعقاب احتفالها بالذكر الـ33 لقيام دولة فلسطين في ال15 من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1988 على أرض دولة الجزائر.

يشار إلى أن الجزائري فتحي نورين من مواليد عام 1991م، الذي مارس رياضة الجودو في سن السابعة من عمره، بالعديد من الإنجازات على الصعيد القارة الأفريقية السمراء، كان أخرها الحصول على المركز الأول في بطولة أفريقيا للجودو 2021 بفئة وزن 73 كلغ.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

داعش يسعى لتحرير أعضائه من سجون الأكراد في سوريا

تباين في المواقف حيال قدرة التنظيم على تنفيذ عمليات اقتحام لمخيمات تراقبها ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: