الرئيسية / WhatsApp / الجيش السوداني يعلن السيطرة على “المحاولة الانقلابية الفاشلة”: اعتقال 40 ضابطاً من عناصر النظام السابق – تحديث مستمر

الجيش السوداني يعلن السيطرة على “المحاولة الانقلابية الفاشلة”: اعتقال 40 ضابطاً من عناصر النظام السابق – تحديث مستمر

الخرطوم – ميديا نيوز – أعلنت وسائل إعلام سودانية صباح اليوم الثلاثاء، أن مجموعة انقلابية تحاول الآن السيطرة على الأوضاع في البلاد.

ودعا عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، الناطق الرسمي باسم المجلس، على حسابه في “فيسبوك”، السودانيين إلى الخروج والدفاع عن البلاد وحماية الانتقال.

وكانت القوات المسلحة السودانية أعلنت مساء السبت الماضي، عدم صحة الأنباء التي ترددت بشأن “محاولة انقلابية”.

وجاء في بيان القوات المسلحة السودانية، الذي نشرته على فيسبوك، “تناقلت بعض الوسائط أخبارا مفبركة مفادها أن القوات المسلحة قد رصدت محاولة انقلابية أشارت فيها لضلوع بعض الجهات باستخدام عناصر داخل القوات المسلحة”.

وتابع البيان: “تؤكد قواتكم المسلحة نفيها القاطع لهذه الأخبار مع حرصها علي استكمال التغيير وبلوغ ثورة ديسمبر المجيدة لغاياتها وسيتم التعامل مع ما أثير وفقا للقانون وتنتهز السانحة لتجديد التزامها بحماية الوطن والفترة الانتقالية”.

اعتقال 40 ضابطا لتورطهم في “المحاولة الانقلابية الفاشلة” بالسودان

*أفادت وكالة “الأناضول” نقلا  مصدر عسكري سوداني بـ”اعتقال 40 ضابطا لتورطهم في المحاولة الانقلابية الفاشلة”.

ونقلت الأناضول عن عضو المجلس السيادي السوداني، محمد الفكي، قوله إنه “تم القبض على المتورطين في المحاولة الانقلابية، وإنهم يخضعون للتحقيق الآن”.

وأشار الفكي لـ”الأناضول” إلى أن “الجيش السوداني يتفاوض حاليا مع وحدات عسكرية بسلاح المدرعات تشارك بالانقلاب للاستسلام دون مقاومة”.

هذا و أعلن التلفزيون الرسمي السوداني، الثلاثاء، عن “محاولة انقلابية فاشلة”، داعيا الجماهير إلى التصدي لها.

جاء ذلك في نبأ عاجل لم يحدد على الفور هوية المجموعة الانقلابية.

فيما قال مصدر عسكري سوداني رفيع، للأناضول، إن مجموعة انقلابية تحاول حاليا السيطرة على مفاصل البلاد.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لاعتبارات أمنية، أن المجموعة الانقلابية حاولت منذ فجر اليوم الثلاثاء السيطرة على سلاح المدرعات بالخرطوم، دون الكشف عن تفاصيل أخرى.

من جانبه، دعا عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان، المواطنين إلى التصدي للمحاولة الانقلابية.

وقال في تدوينة عبر صفحته على فيسبوك: “هبوا للدفاع عن بلادكم وحماية الانتقال الديموقراطي”.

قبل أن يضيف في تدوينة لاحقة: “الأمور تحت السيطرة والثورة منتصرة”.

من جانبه، أفاد مراسل الأناضول بأن تشكيلات من الدبابات تتواجد حاليا في عدد من مناطق العاصمة، مع انتشار كثيف لقوات عسكرية، دون أن تتسنى معرفة ما إذا كانت هذه القوات والآليات العسكرية تتبع المجموعة الانقلابية أو قوات الجيش التي تحاول التصدي لها.

ولفت المراسل إلى أن دبابات تغلق الطريق المؤدي إلى جسر أم درمان القريب من مقر البرلمان.

وأشار إلى أن الموقف في البلاد ضبابي، ومصير الانقلاب غامض حتى الآن، فيما لا يزال جهاز التلفزيون الرسمي تحت سيطرة السلطات السودانية.

أعلنت وسائل إعلام سودانية، صباح اليوم الثلاثاء، أن مجموعة انقلابية تحاول الآن السيطرة على الأوضاع في البلاد.

*وأشارت مصادر إعلامية إلى أنه “يجري التصدي لمحاولة الانقلاب في السودان في منطقة سلاح المدرعات”.

ودعا عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، الناطق الرسمي باسم المجلس، على حسابه في “فيسبوك”، السودانيين إلى الخروج والدفاع عن البلاد ضد الانقلابيين وحماية المرحلة الانتقالية.

وأفادت وكالة “الأناضول” نقلا  مصدر عسكري سوداني بـ”اعتقال 40 ضابطا لتورطهم في المحاولة الانقلابية الفاشلة”.

وأفادت صحيفة “السوداني” بـ”تحرك دبابتين من أمام السلاح الطبي وغلقهما الطريق نحو جسر “أم درمان” القديم بجوار البرلمان، مع انتشار كثيف لقوات عسكرية في المنطقة”.

وأشارت “السوداني” إلى أن “إذاعة أم درمان قطعت البث، وأعلنت عن وقوع محاولة انقلابية في السودان، ودعت الجماهير للتصدي لها”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر سيادي قوله إن “محاولة انقلابية تجري الآن للإطباق على الفترة الانتقالية”.

الجيش السوداني يعلن السيطرة على “المحاولة الانقلابية الفاشلة”: اعتقال 40 ضابطاً من عناصر النظام السابق

أعلن الجيش السوداني الثلاثاء 21 سبتمبر/أيلول 2021 أنه تمت السيطرة على “المحاولة الانقلابية الفاشلة” التي وقعت فجر الثلاثاء بالخرطوم، مضيفاً أنه تم اعتقال 40 ضابطاً بالجيش السوداني من المتورطين فيه، وفقاً لما نشرته وسائل إعلام محلية.

من جهة أخرى، كشف مصدر حكومي لشبكة الجزيرة الإخبارية أن المحاولة الانقلابية قام بها ضباط وعناصر من النظام السابق من المدرعات ومنطقتي وادي سيدنا وأم درمان العسكريتين.

فيما قال المتحدث باسم مجلس السيادة السوداني لوكالة رويترز الأخبارية إنه سيبدأ التحقيق مع المشتبه في تورطهم بالمحاولة الانقلابية.

ويأتي هذا بعد أن أعلن التلفزيون الرسمي السوداني عن “محاولة انقلابية فاشلة”، داعياً الجماهير إلى التصدي لها، كما لم يحدد على الفور هوية المجموعة الانقلابية.

فيما قال مصدر عسكري سوداني رفيع إن مجموعة انقلابية تحاول حالياً السيطرة على مفاصل البلاد. وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لاعتبارات أمنية، أن المجموعة الانقلابية حاولت منذ فجر اليوم الثلاثاء السيطرة على سلاح المدرعات بالخرطوم، دون الكشف عن تفاصيل أخرى.

من جانبه، دعا عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان المواطنين إلى التصدي للمحاولة الانقلابية، وقال في منشور عبر صفحته على فيسبوك: “هبّوا للدفاع عن بلادكم وحماية الانتقال الديمقراطي”، قبل أن يضيف في تدوينة لاحقة: “الأمور تحت السيطرة، والثورة منتصرة”.

فيما أفاد مراسل الأناضول الإخبارية بأن تشكيلات من الدبابات تتواجد حالياً في عدد من مناطق العاصمة، مع انتشار كثيف لقوات عسكرية، دون أن تتسنى معرفة ما إذا كانت هذه القوات والآليات العسكرية تتبع المجموعة الانقلابية أو قوات الجيش التي تحاول التصدي لها.

ولفت المراسل إلى أن دبابات تغلق الطريق المؤدي إلى جسر أم درمان القريب من مقر البرلمان.

وأشار إلى أن الموقف في البلاد ضبابي، ومصير الانقلاب غامض حتى الآن، فيما لا يزال جهاز التلفزيون الرسمي تحت سيطرة السلطات السودانية.

التفاصيل اول بأول……………

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النفط العراقي  تعلن حجم الإيرادات الإضافية المتحققة من عمليات التصدير…

علي الكعبي أعلنت وزارة النفط، اليوم الأربعاء، عن تحقيق إيرادات إضافية تصل ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم