الرئيس الجزائري تبون: هناك من يُحاول تحطيم “الخضر” وبلماضي ..”تابعت بقلق مباراة الجزائر أمام بوركينافاسو وسنتأهل لكأس العالم”  

الجزائر: جودي نجيب  – ميديا نيوز 

أشاد رئيس الجمهورية الجزائرية، عبد المجيد تبون، بالمسيرة الإيجابية التي حققها المنتخب الجزائري لحد الآن، معترفا بأنه دائما يتابع مباريات “الخضر” بقلق وحماس، واصفا ذلك بالأمر الطبيعي، مؤكدا في السياق ذاته أن تألق المنتخب الوطني يزعج في بعض الأطراف في الداخل والخارج، ما جعلهم يسعون إلى النيل من معنويات الناخب الوطني جمال بلماضي.  

وأعرب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عن تفاؤله بقدرة منتخب بلاده لكرة القدم على التأهل لنهائيات كأس العالم 2022.  

وبلغت الجزائر الدور الفاصل المؤهل للمونديال المقرر نهاية مارس/آذار المقبل بعدما حسمت صدارة المجموعة الأولى من التصفيات الأفريقية، عقب تعادلها مع مضيفتها ووصيفتها بوركينافاسو 2-2، لحساب الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات.  

وصرّح تبون في مقابلة مع وسائل إعلام محلية “تابعت بقلق كبير المباراة الأخيرة أمام بوركينافاسو. حتى مع جيبوتي كان الحال كذلك. الأمر هكذا دائما عندما يتعلق بالمنتخب“.  

وأضاف “فريقنا جيد، وأتمنى أن يتأهل للمونديال، وأعتقد أنه سيتأهل. هذا المنتخب له كل الدعم رغم وجود أطراف في الداخل والخارج تحاول تحطيمه، وهذه الأطراف تحاول التأثير على معنويات المدرب جمال بلماضي“.  

وقال رئيس الجمهورية أن هناك أطراف في الداخل والخارج يزعجها تألق المنتخب الجزائري، وتسعى إلى تحطيمه والنيل من معنويات المدرب جمال بلماضي، من خلال اختلاق المشاكل ونشر الإشاعات في مواقع الكترونية مسخرة لتحطيم الجزائر وخلق مشاكل مختلفة، حيث قال تبون في هذا الجانب: “هناك من يريد تحطيم المنتخب الجزائري والنيل من معنويات السيد جمال بلماضي، من داخل وخارج الجزائر”، وهو ما يكشف في نظره حجم المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر في جميع المجالات بما في ذلك الجانب الرياضي، لكن ذلك لم يمنعه من إبداء تفاؤله بمواصلة مسيرة التألق وحسم ورقة التأهل إلى مونديال 2022، حيث قال بشكل ضريح “لدينا منتخب جيد، وإن شاء الله يتأهل إلى نهائيات كأس العالم”.  

ومعلوم أن رئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبون سبق له أن أولى في برنامجه اهتماما كبيرا لإحداث ثورة فعلية في قطاع الرياضة الجزائرية، من خلال إعادة النظر في دواليب التسيير والعودة إلى سياسة التكوين بغية الاهتمام بالمواهب الشابة القادرة على البروز ومنح الإضافة، ناهيك عن تكريس آليات الرقابة التي من شأنها أن تقف في مختلف التجاوزات الحاصلة على مستوى الأندية والمنتخبات والهيئات الرياضية بشكل عام، وكذا الاهتمام بالمرافق والمركّبات الرياضية. يحدث هذا في الوقت الذي يراهن المحيط الرياضي على إعادة الرياضة الجزائرية إلى الواجهة القارية والدولية، وفي مقدمة ذلك المنتخب الوطني لكرة القدم الذي يواصل صنع التميز، من خلال التحديات التي تنتظره لكسب تأشيرة التأهل إلى مونديال 2022 والدفاع عن لقبه القاري في النسخة المقبلة من “الكان” بالكاميرون مطلع العام المقبل.  

وقال الاتحاد الأفريقي إنه سيجري قرعة الدور الفاصل يوم 26 يناير/كانون الثاني المقبل، مؤكدا أن الدور الفاصل سيلعب بالصيغة المعلنة سابقا، أي بنظام الذهاب والإياب، على أن تلعب المنتخبات المصنفة ضمن الخمسة الأوائل أفريقيا على أرضها في مباراة العودة.  

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: