الرئيسية / WhatsApp / “العنصرية” تُسمم الكرة الجزائرية.. الفاف تندّد والساورة تكذّب 

“العنصرية” تُسمم الكرة الجزائرية.. الفاف تندّد والساورة تكذّب 

الجزائر: جودي نجيب – ميديا نيوز 

أصيب الوسط الرياضي الجزائري بصدمة جراء ما تعرض له النيجيري بوبكر سومانا في أعقاب المباراة التي جمعت فريقه، نجم مقرة ضد وصيف الدوري الجزائري، حيث كشف اللاعب النيجيري بوبكر سومانا تعرضه للعنصرية، خلال مباراة ناديه نجم شباب مقرة، أمام مضيفه فريق شبيبة الساورة، التي جرت الأحد الفارط، برسم الجولة الـ24 من الدوري الجزائري. 

وأكد لاعب نادي  نجم شباب مقرة بوبكر سومانا، تعرضه للعنصرية من قبل أنصار نادي شبيبة الساورة، بسبب لون بشرته، حسب ما جاء في منشور على حسابه الخاص في أنستغرام. 

وكتب اللاعب سومانا عبارة: “إلى جميع أولئك الأنصار الذين قاموا بمُضايقتي بشأن لون بشرتي، أشكركم لأنكم كنتم مصدر تحفيز إضافي بالنسبة لي، نعم أنا أسود وافتخر بذلك”. 

وأردف سومانا في منشوره أنها المرة الأولى التي تعرض فيها لمثل هذه التصرفات، منذ قدومه إلى الجزائر، الذي وصفه بالبلد الجميل، أين تنقل بين مختلف ولاياته التي لعب لأنديتها، موضحا أنه قابل أشخاصا رائعين كانوا يساندوه ويدعموه دائما. 

وختم اللاعب النيجيري بوبكر سومانا منشوره على حسابه الشخصي في أنستغرام، بتأكيده أنه لا مكان للعنصرية في ملاعب كرة القدم. 

وأثار منشور اللاعب النيجيري جدلا كبيرا في منصات التواصل الاجتماعي، بإطلاق حملات استنكار وتنديد بالعنصرية “المقيتة” التي تعرض لها بوبكر سومانا، من بعض أنصار نادي شبيبة الساورة، الذين دخلوا إلى مدرجات ملعب 20 أغسطس بمدينة بشار الواقع جنوب الجزائر. 

وكانت إدارة نجم شباب مقرة أول المستنكرين لتعرض لاعبها سومانا لهتافات عنصرية بخصوص لون بشرته، قبل أن تبدى تضامنها المطلق معه. 

ونددت بشدة إدارة نادي شباب بلوزداد أيضا، بما تعرض له لاعبها السابق النيجيري بوبكر سومانا، واصفة الأمر بالانزلاق الغريب عن أخلاق المجتمع الجزائري. 

وأكدت إدارة نادي “السياربي” تضامنها الكامل مع لاعبها السابق سومانا، وكل اللاعبين الأجانب الناشطين في الدوري الجزائري. 

وأضاف “لقد شُتم اللاعب ووُصف بأبشع العبارات، من قبل أنصار الفريق الخصم الذين حضروا اللقاء، في مشهد لا يشرف الدوري الجزائري”. 

كما ندد رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم عمارة شرف الدين، خلال الاجتماع الشهري للمكتب الفيدرالي، صباح الإثنين، بالعنصرية التي تعرض لها لاعب نجم مـﭭرة، أبو بكر سومانا خلال المواجهة الأخيرة التي جمعت فريقه ضد شبيبة الساورة. 

وأصدر شرف الدين عمارة في افتتاح اجتماع المكتب الفدرالي، بيانا على خلفية تعرض اللاعب النيجيري، سومانا هاينيكوي بوبكر لإهانات غير مقبولة وقال انه لا مكان للعنصرية في كرة القدم الجزائرية. 

وأضاف عمارة أن “الجزائر بلد مضياف، والعنصرية أمر لا يمت بصلة بتقاليد شعبها العريق، والتي تبقى مبنية على الأخوة والصداقة، ورفض الآخر لا يمكن قبوله وعلى جميع الأصوات الفاعلة أن تتحرك لمحاربة هذه الظاهرة”. وقال إنه لحسن الحظ، تم سن قانون يجرم جميع أشكال العنصرية وخطاب الكراهية، أبريل الماضي ونحن مدينون لإرادة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الذي أصر على إنشاء “مرصد وطني لمنع التمييز وخطاب الكراهية”.  

من جهته نشر نادي شبيبة الساورة بياناً على صفحته الرسمية “فيسبوك” ينفي فيه أن يكون اللاعب الذي تنحدر أصوله من دولة النيجر، أن يكون قد تعرض لأي هتافات عنصرية، مشيراً إلى أن المسؤولية يتحملها مدرب نادي نجم مقرة، عزيز عباس، الذي قام بتحريض لاعبه سومانا للقيام بهذه البلبلة على حد وصف البيان. 

وكتب نادي شبيبة الساورة بيانه: “استغرب الجمهور الرياضي وخاصة جماهير وإدارة شبيبة الساورة مما يحدث من تنديد بعبارات عنصرية، خاصة أن تركيبة مسؤولي وتقنيي ولاعبي وعمال ومشجعي نادي الساورة على مستوى الجنوب الجزائري الكبير الذي هم من ذوي البشرة السمراء والقلوب البيضاء، وهم نفسهم ممن تعرضوا طيلة العشر السنوات الماضية لعبارات عنصرية بسبب البشرة السمراء وطبيعة الصحراء، في ظل التكتم الإعلامي الرهيب الذي لم يرعَ لهم بال سابقاً”. 

وتابع البيان “ردة فعل مدرب فريق نجم مقرة عزيز عباس الذي ومباشرة بعد تسجيل هدف الفوز في الوقت القاتل خرج هذا الأخير بعبارات سب وشتم، حتى أنه دخل في شجار عنيف مع لاعبي الفريق أثناء وبعد اللقاء”. 

وأضاف “هذا المدرب عاد من جديد ليستغل ويبرر الخسارة ذهب ناحية اللاعب النيجيري سومانا ليحرضه على مسيري وبعض الإعلاميين في المنصة الشرفية، خاصة أنه استغل غضبه في لقطة توجيه الحكم البطاقة الصفراء في وجه النيجيري بسبب تضييع الوقت كما هو موضح في الفيديو”. 

وختم البيان “إدارة شبيبة الساورة تندد مجددا وتتأسف من بيان الاتحاد الجزائري لكرة القدم الذي سكت دهراً ونطق كفراً، متجاهلاً ما حدث ويحدث لكل الفرق في نادي الساورة (كرة القدم – كرة اليد) بسبب لون بشرة السكان”.. 

وأقرت الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال شهر مارس/آذار من عام 2006 لائحة خاصة بمكافحة العنصرية ضمن لوائحها القانونية والتي تقضي بسحب ثلاث نقاط من الفريق الفائز اذا تصرف مسؤولون في اتحاد الكرة التابع له الفريق أو لاعبو أو مشجعو الفريق بأي شكل عنصري أو ينطوي على ازدراء لكرامة الإنسان. وهدد “الفيفا” الاتحادات الوطنية بإقصاء أنديتها ومنتخباتها من المشاركة في المنافسات الدولية لمدة عامين إن هي تخلفت على تطبيق هذه العقوبات الصريحة. 

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك عبدالله الثاني يؤكد أهمية توحيد الجهود لاعادة تنافسية القطاع السياحي

ميديا نيوز – – أكد الملك عبدالله الثاني أهمية توحيد الجهود لتعافي ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم