الرئيسية / WhatsApp / “الفيصلي فوق صفيح ساخن”.. الجماهير تطالب .. إسقاط الإدارة وفتح باب العضوية .. استقالة “3” أعضاء والحل يقترب

“الفيصلي فوق صفيح ساخن”.. الجماهير تطالب .. إسقاط الإدارة وفتح باب العضوية .. استقالة “3” أعضاء والحل يقترب

صالح الراشد – ميديا نيوز – خاص 

“الفيصلي فوق صفيح” هذا هو حال زعيم الكرة الاردنية، حيث إجتاحت موجة غضب جمهور النادي الأعرق في الاردن والأكثر حصداً للألقاب، حتى أطلق عليه لقبي العميد والزعيم، لكنه في السنوات الأخيرة بدأ يتخلى عن الزعامة لصالح فريق الوحدات الذي يحقق اللقب تلو الآخر، فيما الفيصلي لم يظفر بلقب الدوري في آخر “10” مواسم إلا في “3” مناسبات فيما حقق الوحدات ضعفها، وزاد من صعوبة الأمر أن الفيصلي لم يحقق الفوز على الوحدات في آخر “6” مباريات حتى شعر البعض أن لقاء القطبين محسوم لصالح الوحدات قبل بدايته، هذا الأمر جعل الجمهور يطالب الإدارة بتحسين وضع الفريق وحين فشلت طالب برحيلها من مدرجات الملاعب، قبل أن ينتقل إلى مقر النادي في غمدان ويعتصم عدد كبير من جماهير النادي مطالبين بإسقاط مجلس الإدارة.

وقام الفيصلي بالتعاقد مع عدد من المدربين في المواسم الأخيرة، لكن لم ينجح اي منهم في تجاوز عقبة الوحدات الذي حقق الفوز على الفريق في هذا الموسم ذهاباً وإياباً، لترتفع حدة الاحتجاجات على مجلس الإدارة الذي يترأسه الشيخ بكر العدوان، بل قامت جماهير النادي بمهاجمة العدوان وطالبت برحيله كما طالب العديد من أنصار النادي بتشكيل لجنة مؤقتة لإدارة شؤون النادي على طريقة الوحدات والرمثا لعل القادم للفيصلي يكون أفضل.

ومع الخسارة الأخيرة امام الوحدات ارتفعت وتيرة الهجوم على الإدارة لا سيما ان الفريق لم يقدم مستواه في اللقاء، ونجا بأعجوبة من مجزرة كروية، كما غادر مدرب الفريق العراقي حكيم شاكر عقب اللقاء وتقدم باستقالته، ويقال أنها لأسباب خاصة فيما هناك أحاديث عن تدخل اللاعبين وعدم رغبتهم بوجود المدرب، ليغادر على وجه السرعة تاركاً الفريق بعد أن أشرف على تدريبه في ثلاث مباريات فقط ولمدة “12” يوم فقط، وخسر أمام سحاب “1-2” والوحدات “0-2″، ليصبح الفريق في المركز الرابع وهو مركز ليس مناسب للفيصلي وجمهوره الذي لا يرضى إلا بالألقاب، لكنه مركز مناسب للمستوى الفني الذي يقدمه الفريق، بل لو ان فريقا الحسين اربد والجزيرة تعاملا بشكل أفضل مع المباريات ليصبح الفيصلي في مركز متأخر.

جمهور الفيصلي تعتصم أمام النادي بطلب من رابطة جماهير الفيصلي والالتراس، وطالبوا برحيل بكر العدوان وسامر الحوراني كما حملوا لافتات كُتب عليها ” انقذوا النادي من السمسار”، وطالبوا بفتح باب العضوية للهيئة العامة للنادي من اجل إبعاد العدوان من خلال صناديق الإقتراع، واستغرب العديد من الجمهور أن عدد أعضاء الهيئة العامة في النادي الفيصلي “260” عضواً فقط، وهو الأقل بين أندية المحترفين، فيما يبلغ عدد أعضاء الهيئة العامة في نادي الوحدات أكثر “5000” عضو وفي نادي معان “6000” عضو، وطالبوا بأن يصبح عدد أعضاء النادي مثل هذه الأندية من أجل مشاركة الجمهور بإتخاذ القرار واختيار مجلس الإدارة بالديمقراطية.

واعترضت جماهير الفيصلي على عدم وجود ثبات فني للفريق بسبب تدخلات بعض المتنفذين المستفيدين من هذه صفقات تغير المدربين، حيث يعتبر الفيصلي من اقل الأندية ثباياً في المدربين ففي هذا الموسم قام بتغير “3” مدربين لغاية الآن، كما اعترض عدد من مشجعي النادي لدى وزارة الشباب التي لا تتعامل بشفافية مع شكاوى الفساد التي تقدم بها البعض للوزارة ” حسب قولهم لقنا رؤيا الفضائية”، واعترض الكثيرون على تحديد مبلغ “500” دينار بدل عضوية النادي وطالبوا بأن تكون مثل بقية الأندية باسعار رمزية.

وتقدم عدد من أعضاء مجلس إدارة النادي باستقالتهم بسبب عدم رضاهم عن طريقة إدارة النادي وفي مقدمة المستقيلين زيد مزاهرة الذي انتقد في كتاب استقالته بكر العدوان وسامر الحوراني، كما استقال سليمان العساف ومحمد الفايز واسقطت عضوية عماد القطامي وفي في مجلس الإدارة الدكتور جمال الدلاهمة المقاطع للإجتماعات وبقي في النادي بكر العدوان، سامر الحوراني، سلطان بكر العدوان، ناصر لوكاشه رمزي ابو السندس وهؤلاء لن يستقيلوا بسبب العلاقات بينهم مما يعني ان الحل يجب أن يأتي من خلال وزارة الشباب وهذا ما قد يحصل.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توجيه اللوم إلى إيران بشأن الأنشطة النووية ينطوي على مخاطر أقل من رفض القيام بذلك

*الدكتور أليخو فيدال كوادراس أبرمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية صفقة مؤقتة أخرى ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم