الرئيسية / WhatsApp / المؤتمر الصحفي  لفيلم  الافتتاح “الرجل الذي باع ظهره” للمخرجة” كوثر بن هنية”.

المؤتمر الصحفي  لفيلم  الافتتاح “الرجل الذي باع ظهره” للمخرجة” كوثر بن هنية”.

كوثر بن هنية :فكرة الفيلم مستوحاة من واقعة حقيقية.

مونيكا بيلوتشي وافقت فورا على الدور..وقمت بتغيير شكلها بالفيلم.

الممثل”مهايني”:سيناريو متماسك.. وسعيد بالتعامل مع المخرجة” بن هنية”.

 

رسمي محاسنة : الجونة – مصر.

انعقد مؤتمر صحفي لفيلم افتتاح المهرجان” الرجل الذي باع ظهره” للمخرجة التونسية” كوثر بن هنية” في الجامعة الالمانية، بحضور بعض من فريق العمل، وقد ادار المؤتمر الصحفي، الناقد ” محمد عاطف”.

المخرجة “كوثر بن هنية “، قالت” ان فكرة الفيلم استوحيتها من واقعة حقيقية،عندما قام احد الفنانين بالرسم على ظهر مواطن سويدي، ضمن شروط تم الاتفاق عليعا، وبقيت الفكرة في راسي،وتاثرت جدا بهذه الحالة الفريدة، واثارت خيالات كثيرة عندي، وهكذا بدات تتبلور الفكرة شيئا فشيئا، حتى بدأت الكتابة على الورق”.

واضافت المخرجة “بن هنية”، ونظرا لكثرة حالات اللجؤ العربي الى اوروبا، وخاصة في الحالة السورية بسبب الحرب، ونظرا لوجود اشخاص سوريين في المحيط الذي اتعامل به، فقد قفزت الى مخيلتي فكرة ان يكون البطل سوري، ومن خلال هذه  الشخصية المحورية يتم البناء، ونسج الشخصيات والاحداث”.

وحول اختيار الممثل” يحي مهايني” قالت المخرجة “لقد تم اختبار كثيرين بهدف الاختيار للفيلم،وكان ان وقع الاختيار على الممثل” المهايني” حيث اقتنعت بقدرته عللى تجسيد الدور،فهو سوري وبالتالي قادر على تجسيد مشاعر الشخصية، وكان يتطلب منه ان يتحدث اللغة الانجليزية،بلكنة سورية، بحكم انتقاله الى اوروبا،وتوصلنا الى الشكل المقترح لاداء الشخصية بكل جوانبها.

وحول اختيار الممثلة الايطالية ” مونيكا بيلوتشي”، قالت ” كوثر بن هنية”، بعد ان ارسلنا لها السيناريو، لم تاخذ موافقتها وقتا، وقد ارتايت ان يكون لها شكل جديد، لم تظهر به من قبل،فكان هذا الاختيار لشكلها في الفيلم، بشكل مغاير لشكلها المعروف في السينما، وقد ارتأيت تقديمها كسيدة شقراء في الفيلم وفق رؤيتي لطبيعة الشخصية،فكان ظهورها كامراة شقراء”.

وحول نفس الموضوع، تحدث المنتج ” نديم شيخ روحه”،وقال” ان الممثلة “مونيكا بيلوشي” وافق فورا بمجرد قراءة السيناريو، ووافقت على العمل، وتعاونت مع المخرجة  حول شكل ظهورها في الفيلم،وقد شاهدت فيلم” كوثر بن هنية” السابق”على كف عفريت”،وقد كانت متعاونه، وتتعامل بمهنية عالية”.

الفنان” يحي المهايني” بطل الفيلم قال” ان السيناريو متماسك جدا، وله علاقة باجواء الحرب والحرية وظروف اللجؤ، وامتهان الانسانية،وانه وافق للعمل مع المخرجة، واكدّ على انه يحترم قرارات المخرجة، واختيارها لشكل الاداء، ولا اتدخل في السيناريو،وقد كنت سعيدا بالمشاركة في هذا الفيلم.

ويدور فيلم” الرجل الذي باع ظهره” حول شاب سوري مع بداية الحرب السورية، يبحث عن ذاته، وحبيبته هاجرت الى اوروبا، وهو شخصية حساسة، التقى به فنان مشهور، وعقد معه اتفاق، بحيث يرسم على ظهره، ويعرضه للناس،مقابل حصوله على فيزا، وهكذا تتغير حياته، الى الدرجة التي لم يعد يحتملها، حيث يطلق صرحة احتجاج عالية.

وقد شارك الفيلم كمشروع في مرحلة التطوير في منصة الجونة السينمائية في الدورة الثانية للمهرجان وعرض عالميًا لأول مرة في الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي .

سجادة الجونة الحمراء.

في كل يوم، وقبل عرض الفيلم المقرر في سينما بلازا، فان عدد من الفنانات يظهرن على السجادة الحمراء، لالتقاط الصور،والسجادة الحمراء من تقاليد مهرجان الجونة المشهورة.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصرية تغدر بزوجها وتقتله بالمزاح

القاهرة – ميديا نيوز – يجري رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة في ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم