المحترفون الجزائريون بأوروبا مهددون بالغياب عن أمم إفريقيا    

جودي نجيب– ميديا نيوز 

قبل أقل من شهر على انطلاق كأس أمم إفريقيا التي ستحتضنها الكاميرون، بات لاعبو “الخضر” المحترفون في أوروبا مهددون بالغياب عن العرس الإفريقي.  

وهددت رابطة الأندية الأوروبية في رسالة موجهة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، بعدم السماح للاعبيها المشاركة مع منتخبات بلادهم في كأس الأمم الإفريقية المقررة في الكاميرون، وذلك بسبب البروتوكولات المتعلقة بفيروس كورونا.  

وقالت رابطة الأندية الأوروبية في رسالتها إلى “فيفا”:” لم يعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم حتى الآن عن بروتوكول طبي لكأس أمم إفريقيا، وفي غيابه لن تتمكن الأندية من تحرير لاعبيها من أجل البطولة”.  

كما تحدثت رابطة الأندية الأوروبية في نفس الرسالة، عن خطر غياب اللاعبين الدوليين عن فرقهم لفترة أطول مما كان متوقعا في وقت سابق، وذلك بسبب “الحجر الصحي وقيود السفر” المرتبطة بشكل خاص بتفشي متحور “أوميكرون”.  

وتنص القواعد المخففة لتسريح اللاعبين الدوليين والتي أكدها “فيفا” في 2020، أنه يمكن للأندية الامتناع عن تسريح لاعبيها إذا كان الحجر الصحي لمدة خمسة أيام على الأقل إلزاميا لدى الوصول إلى البلد الذي يلعب فيه المنتخب الوطني أو لدى العودة إلى الفريق الذي يلعب فيه اللاعب.  

فينفس السياق نفى الإتحاد الأفريقي لكرة القدم، الأخبار المتداولة حول إمكانية إلغاء كأس أمم إفريقيا التي ستقام في الكاميرون مطلع السنة المقبلة.  

وأصدر “الكاف” بيانا رسميا، أمس الأربعاء، تطرق فيه إلى آخر التحديثات بشأن انطلاق بطولة كأس أمم أفريقيا، المقرر انطلاقها في الفترة ما بين 9 جانفي و6 فيفري 2022، ردا على الأخبار التي تم تداولها بشأن إلغاء البطولة القارية، بسبب انتشار متحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”.  

وأكد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، في بيانه، إلى أن الأمين العام عقد اجتماعات عدة مع كل من وزير الرياضة الكاميروني، ووزير الصحة العامة، للتطرق إلى الإجراءات اللازمة، ومواصلة العمل من أجل انطلاق البطولة في موعدها دون أي تأجيل. وقال البيان: “توصل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم وحكومة الكاميرون إلى أرضية مشتركة بشأن نهج المنافسة في جانفي، على أن يتم الكشف عن تفاصيل ونتائج هذه المناقشات في وقت لاحق “. وكثر الحديث مؤخرا عن إمكانية تأجيل أو إلغاء كأس إفريقيا 2022 بالكاميرون، وأكدت تقارير إعلامية أن “الكاف” تتجه نحو قرار إلغاء نسخة الكامرون، ليأتي رد الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، ببيان يؤكد من خلاله إقامة العرس الإفريقي في موعده المحدد.  

سيجري المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم معسكرا اعداديا بالدوحة (قطر) تحسبا لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2021 بالكاميرون.  

وسيجري” الخضر” المرحلة الثانية من التحضيرات بالعاصمة القطرية سيتخللها لقاءين وديين أمام منافسين من إفريقيا سيتم تحديدهما لاحقا.  

ومعلوم، أنّ المنتخب الوطني الجزائري، حامل اللقب الإفريقي، ىسيخوض دورة الكاميرون في المجموعة الخامسة، رفقة سيراليون وغينيا الاستوائية وكوت ديفوار.  

ويستهل “الخضر” حملة الدفاع عن لقبهم، يوم 11 يناير 2022، بمواجهة منتخب سيراليون، بملعب جابوما بدوالا (16.00 سا) توقيت مكة المكرمة)، قبل أن يقابل منتخب غينيا الاستوائية يوم 16 يناير بدوالا (22.00 سا)، ثمّ منتخب كوت ديفوار يوم 20 يناير بنفس الملعب على الساعة الخامسة (19.00 سا).  

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: