المدربون التونسيون يغزون الدوري الجزائري  

الجزائر: جودي نجيب  – ميديا نيوز

يشهد الدوري الجزائري حضورا لافتا للمدربين التونسيين، الذين ارتفعت أسهمهم بشكل كبير خلال الموسم الحالي بشكل خاص.  

وراتفع عدد “التوانسة” الذين يشرفون على أندية الدرجة الأولى في الجزائر لـ 7 مدربين، بعد تعاقد نجم مقرة مؤخرا مع أسعد معمر.  

ويتواجد 6 مدربين آخرين من تونس في الدوري الجزائري، وهم نبيل الكوكي (وفاق سطيف) وخالد بن يحيى (مولودية الجزائر) وقيس اليعقوبي (شبيبة الساورة)، معز بوعكاز (مولودية وهران) بجانب لطفي السليمي مع أولمبي المدية وعمار السويح مع شبيبة القبائل.  

ويبدو أنّ ما قدّمه المدرب التونسي، نبيل الكوكي، مع وفاق سطيف في الموسمين الماضيين مع وفاق سطيف كان حافزا كبيرا بالنسبة للأندية الجزائرية لاستقدام المدربين من تونس، حيث ترك الكوكي بصمته في الموسم ما قبل الماضي (2019-2020) بعدما تسلّم فريقا منهارا وتمكّن من إعادته إلى الواجهة بل وكان من بين أبرز المنافسين على لقب الرابطة الدوري الجزاءري لولا قرار الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، بإيقاف الموسم بسبب فيروس “كورونا” ومنح اللقب لشباب بلوزداد، حيث أنهى الوفاق الموسم في المركز الثاني ليضمن بذلك المشاركة في كأس الكونفدرالية الإفريقية التي خرج منها ممثل الكرة الجزائرية من دور المجموعات، كما كان التقني التونسي في الموسم الماضي قريبا جدا من التتويج بلقب الدوري الجزائري لولا المشاكل التي عانى منها وفاق سطيف بسبب الأزمة المالية الخانقة ورحيل أبرز اللاعبين في صورة غشة ولعوافي وكذا المهاجم المتألق محمد الأمين عمورة.  

وحذت إدارة نادي مولودية الجزائر حذو وفاق سطيف، بعدما تعاقدت مع المدرب خالد بن يحي للإشراف على العارضة الفنية لـ “العميد”، كثاني ناد جزائري يستعين بخدمات تقني تونسي في الدوري الجزائري لهذا الموسم، حيث يأمل رئيس مجلس إدارة مولودية الجزائر عمّار براهمية في الاستفادة من خبرة بن يحي لإعادة مولودية إلى منصّة التتويجات وضمان مشاركة في المنافسات الإفريقية بداية من الموسم المقبل.  

ومن جانبها، عينت إدارة شبيبة الساورة، تعيين المدرب التونسي قيس اليعقوبي مدربا جديدا لـ “نسور الجنوب”، خلفا لمصطفى جاليت الذي سيكون مساعدا له في الموسم القادم، وفضّل الرجل الأول في بيت الشبيبة محمد زرواطي الاستنجاد بخدمات اليعقوبي بالنظر إلى الخبرة الكبيرة التي يمتلكها هذا الأخير في المنافسات القارية مع نادي الإفريقي التونسي كما أنّه سبق له الإشراف على عدّة أندية عربية وخليجية، وهي التجربة التي يسعى للاستفادة منها ممثل الجنوب للتألق في منافسة كأس الكونفدرالية الإفريقية خاصة بعد مروره لدوري المجموعات.  

كما انتدبت إدارة نادي شبيبة القبائل، التقني التونسي عمّار السويح لِتدريب فريقها الكروي.   وبات عمّار السويح ثاني مدرب لِفريق شبيبة القبائل في الموسم الجديد، بعد التقني الفرنسي هنري اسطمبولي، الذي جاء “فجأة” وغادر عشّ “الكناري” في لمح البرق، بعد أن تخلّت عنه إدارة الرّئيس يزيد ياريشان. ويملك السويح تجربة طويلة، إذ درّب من قبل عديد الأندية العربية والتونسية أبرزها الترجي والنجم الساحلي وحمام الأنف، الذي قاده الى إنجاز تاريخي بالتتويج بكأس تونس سنة 2001، كما قاد السويح المنتخب التونسي خلال بطولة كأس العالم سنة 2002، بكوريا واليابان. ومنذ عام 2019، ابتعد عمّار السويح عن العمل، وتفرّغ للتحليل الفني في القنوات التلفزيونية التونسية، بعدما رفض عديد العروض لقيادة أندية محلية وأخرى خليجية.  

من جهتها استنجدت إدارة اولمبي المدية بالتقني تونسي، لطفي السيلمي، للإشراف على حظوظ الأولمبي، وكان لطفي السليمي بدون فريق خلال الموسم الماضي، رغم تلقيه العديد من العروض، بسبب إنهاء التزامات الرخصة الأوروبية. وسبق للطفي السليمي ان درب في تونس ناديي حمام الأنف ومستقبل قابس، وفي ليبيا ناديي الترسانة والشط وفي السعودية أندية هجر والحزم والشعلة وفي السودان قاد أهلي شندي والخرطوم الوطني.  

 كما كشف رئيس نجم مڤرة عز الدين بن ناصر، عن اتّفاقه النهائي، مع المدرب السابق للترجي الجرجيسي التونسي أسعد معمر للإشراف على العارضة الفنّية للفريق خلفا للمدرب عزيز عباس المستقيل، حيث استقرت إدارة النجم على اسم التقني التونسي من بين عديد السير الذاتية التي وصلت مكتب الفريق خلال الساعات الماضية. ولم تستغرق جلسة المفاوضات بين الطرفين وقتا طويلا في فندق “ألاولمبيك” بالعاصمة الجزائرية، حيث اتّفق بن ناصر مع مدربه الجديد على جميع شروط العمل وفق الأهداف المسطّرة لهذا الموسم من ذلك إخراج النادي من منطقة الخطر واللعب على ورقة البقاء.  

كما سبق لعدّة مدربين آخرين العمل في الدزري الجزائري على غرار معز بوعكاز الذي أشرف على تدريب أندية جزائرية عديدة أكسبته خبرة كبيرة في الملاعب الجزائرية أكثر مما كان عليه الحال بتونس، حيث أشرف على 8 أندية جزائرية ويتعلق الأمر بوفاق سطيف، إتحاد بلعباس، إتحاد بسكرة، شبيبة الساورة أهلي برج بوعريرج مولودية وهران سريع غليزان، وشبيبة بجاية فيما كان إتحاد بلعباس آخر نادي يتولى تدريبه الموسم المنصرم، قبل أن يستقيل بعد جولات فقط بسبب صراع الإدارة. ويعود من جديد للعمل في الجزائر من بوابة فريق مولودية وهران.  

نبيل الكوكي
هنري اسطمبولي
ES Tunis’ coach Khaled Ben Yahia looks on during the CAF Champions League group A match between Tunisia’s ES Tunis and Egypt’s Al-Ahly SC at Rades Olympic Stadium in on August 17, 2018. 

 

نبيل الكوكي

 

معز بوعكاز

 

لطفي السليمي

 

قيس اليعقوبي

 

عمار السويح

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: