الرئيسية / WhatsApp / المصاعب المالية تحاصرها من جديد ..هل ستنجح الفرق التونسية في تفادي عقوبات “الفيفا”؟

المصاعب المالية تحاصرها من جديد ..هل ستنجح الفرق التونسية في تفادي عقوبات “الفيفا”؟

*غياب الموارد المالية يعيق كل الفرق

*الترجي في عالم مختلف

تونس – خديجة الخالقي – ميديا نيوز

على غرار كل بداية عام، تكون الفرق التونسية حاضرة بقوة في اجتماعات لجان الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” باعتبار حجم القضايا التي تلاحق هذه الفرق والتي تجعلها تواجه عديد المشاكل في فترة زمنية تبدو الأصعب في تاريخ الرياضة التونسية بما أن عديد الفرق تهددها العقوبات.
وكان الاتحاد الدولي قبل سنتين قد سلط عقوبة المنع من الانتداب على النادي الصفاقسي ثم النادي الإفريقي الذي عوقب مرّتين إضافة إلى حذف 6 نقاط من رصيده. كما طالب الاتحاد الدولي بحذف 3 نقاط من رصيد النادي البنزرتي وتسبب حذف النقاط من رصيد الملعب القابسي في نزول الفريق إلى الرابطة الثانية.
وبالتوازي مع عقوبات الاتحاد الدولي التي تهم لاعبين ومدربين أجانب، فإن عديد الفرق تلاحقها أحكام قضائية محلية صادرة عن الجامعة التونسية التي رفقت تأهيل المنتدبين في النادي البنزرتي بسبب عدم خلاص أحكام من قبل الاتحاد الدولي وكذلك لجان التقاضي المحلية وهو إشكال عانى منه الشبيبة القيروانية الذي كان أول المغادرين إلى الدرجة الثانية.
كما فشل النادي الصفاقسي في تأهيل لاعبيه الجدد المنتدبين في جانفي الماضي بسبب عدم خلاص أحكام لفائدة الاتحاد التونسي وهو ما يعني أن الفرق تعاني بشكل كبير للغاية وأن الوضع المالي متأزم إلى أبعد حد وأن غالبية الفرق التونسية في موقف لا تحسد عليه.

الناديان الصفاقسي والإفريقي في المركز الأول

بعد التحسّن على مستوى النتائج الرياضية، فإن الوضع المالي في النادي الإفريقي مازال صعبا للغاية وينذر بعديد المخاطر خلال الفترة القادمة، ذلك أن الفريق دخل المرحلة الأصعب وهي التي يتوجب خلالها خلاص الخطايا المالية أو أنّه سيكون عرضة إلى عقوبات أكثر صرامة من قبل الاتحاد الدولي في حالة تواصل العجز عن خلاص الديون الكبيرة التي تبلغ قيمتها قرابة 12 مليارا. إدارة الفريق تحرّكت في اتجاه إيجاد تسويات ودية والخلاص على دفعات ولكن المشاكل الكبرى لم يقع فضها بعد خاصة مع ارتفاع حجم نفقات التسيير اليومي في النادي، وأمام هذا الوضع فإن الجماهير تتحرك في كل أسبوع لتوفير السيولة المالية من أجل حل الإشكالات التي يعاني منها الفريق مثل خلال نفقات الإقامة والتنقل وبعض المنح وتعول إدارة النادي على عقود الإشهار الجديد من أجل الخروج من النفق المظلم في وقت قد ترتفع فيه قيمة الأحكام قريبا بعد لجوء فريق جزائري للفيفا.
أمّا النادي الصفاقي فصدرت في حقه عديد الأحكام لوم ينجح في تأمين حضوره في دوري الأبطال إلا بعد تدخل الجامعة التي نابت عن الفريق في خلاص مجموعة من الخطايا المالية وهي تصر الان على استعادة ما صرفته إلى جانب لجوء مدربين ولاعبين سابقين إلى لجان التقاضي، وقد سلطت الفيفا على الفريق عقوبة مالية جديدة تقارب قيمتها المليار من أجل عدم خلاص مستحقّات اللاعب السابق إسلام باكير. وسيكون الصيف القادم صعبا على الفريق باعتبار إنعدام الموارد وعدم انخراط الجماهير في حملات الدعم وتمويل الميزانية.
ويقود الإفريقي والصفاقسي قائمة الفرق الأكثر مديونية في وقت لا تبدو فيه وضعية النجم واضحة بما أن الفريق يعاني من صعوبات مالية ولكن إدارة النادي تملك ميزانية ضخمة مصدرها رئيس الهيئة رضا شرف الدين وهو قادر على خلاص مختلف الديون.
في الأثناء فإن الترجي الرياضي بفضل مجهودات رئيسه حمدي المدب وسياسة الفريق التي انتقلت من مرحلة التعويل على مساهمات رئيس النادي المباشرة إلى تحقيق المكاسب من بيع اللاعبين وكذلك الحصول على عائدات ضخمة نتيجة انتظام الحضور في المسابقات القارية والعالمية وهذا الفريق لا يعني من أية مشاكل مالية وهو ما انعكس على وضعه الرياضي فهو متصدر البطولة في كرة القدم وتوج ببطولة كرة الطائرة ويتجه للصول على بطولة كرة اليد ويملك عديد اللاعبين الدوليين في كل الاختصاصات.

الحل في عودة الجمهور

لن يكون من السهل على الفرق خلال الموسم القادم العمل في مناخ سليم بما أن عدد كبير منها لم يقم بعد بخلاص مستحقات اللاعبين للموسم الحالي وبالتالي سيحاول كل فريق البحث عن موارد جديد. ونظرا إلى صعوبة رفع قيمة حقوق البث التلفزي أو الحصول على منح من الجهات الرسمية فإن العودة إلى خوض المقابلات بحضور الجمهور سيكون الحل الأنسب خاصة لفريق في حجم النادي الإفريقي.
وتنتظر كل الفرق في المدة الأخيرة تحول الصيغة القانونية للجمعيات الرياضية في تونس بشكل يسمح لها بأن تصبح شركات استثمارية قادرة لها استقلالية الشأن المالي والتصرف المالي وبالتالي يمكنها تحقيق الأرباح فقانون الهياكل الرياضية يحرم الفرق من الاستفادة من دعم الشركات مثلما هو الشأن في عديد البطولات الأخرى ويوجد مقترح مقدم إلى مجلس النوّاب بهذا الخصوص ولكن لم تقع بعد الموافقة عليه.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤشرات انتخابات إيران !

محمد داودية  ما يجري في جارتنا الأزلية ايران ينعكس علينا انعكاسا مؤثرا، ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم