الرئيسية / WhatsApp / الوحدات الأردني على بركان والإنفجار ليس ببعيد..!!

الوحدات الأردني على بركان والإنفجار ليس ببعيد..!!

  • وزارة الشباب.. البياري المسالم وسليم القوي .. هل يطعنون فريق الكرة في مقتل..؟!!اللاعبون يتوقفون عن التدريب ثم يعودون..
  • أبو زمع يتمسك برأيه واللجنة المؤقتة تتحدى
  • منافسوا الوحدات أكثر المستفيدين من مشاكل الأخضر
  • هل يخوض المارد الدوري بفرق الشباب

ميديا نيوز – خاص

نجحت وزارة الشباب الاردنية بإمتياز بتدمير منظومة الوحدات الكروية بعد أن عينت لجنة مؤقتة جديدة برئاسة الدكتور فهد البياري الشخص المسالم، والذي أطلق أيادي أعضاء اللجنة للتصرف في فرق كرة القدم والسلة والطائرة كل حسب اختصاصه، وهذا الإختصاص تصادم بوجود مدرب قوي يقود فريق كرة القدم وهو عبدالله أبو زمع، والذي يرفض أي تدخل لأي عضو في عمله، لذا فقد رفض منذ اليوم الاول طريقة حوار عضو اللجنة المؤقتة وقائد الوحدات والمنتخب الأردني سابقاً خالد سليم مع نجوم الفريق، حيث حمل الحديث طريقة غير ودية.

وزاد من شدة المواجهة بين سليم من جهة واللاعبين وأبو زمع من جهة أخرى، وصول معلومات للمدير الفني بأن سليم يبحث عن مدرب جديد للنادي وبالذات تم طرح إسم رائد عساف “مدير الفئات العمرية والذي يدرب تطوعاً” ليكون بديلاً لأبي زمع في حال تراجع مستوى الفريق، وهو ما جعل ابو زمع يرفض نهائياً التعامل مع خالد سليم الذي أقسم بأن هذا الحديث غير صحيح وأنه حصل بطريقة مغايرة وطلب إحضار من نقل الحديث على لسانه، لكن تأثير هذا الكلام لم يجعل ابو زمع يتراجع عن موقفه برفضه العمل مع سليم، وهو ما أصر عليه اللاعبون، وبالتالي فهم يرغبون بوجود زياد شلباية مع العلم انه لم يكن هناك مسؤول عن فريق كرة القدم منذ اشهر إلا المدير الإداري محمد جمال.

الرواتب ليست مشكلة

وظهر أن قصة الرواتب التي تم الترويج لها قصة مفبركة وغير حقيقية كون الرواتب التي لم يتسلمها اللاعبون من حقب ماضية في عصر الإدارات المنتخبة وليس المؤقتة التي دفعت مستحقات اللاعبين والجهازين الفني والإداري بالكامل، حيث قام النادي بالحصول على مبلغ من البنك يكفي لرواتب الشهر الماضي ، مع العلم ان غالبية الأندية تتأخر في دفع رواتب اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، وبالتالي فإن قصة مغادرة هداف الفريق عبد العزيز نداي غير حقيقية، ووقف اللاعبون مع النادي في حال حصول أزمة لكنهم اشترطوا عدم العمل مع خالد سليم.

وعد الكوز

وطالب لاعبو الفريق بالمكآفئات التي وعدهم بها رئيس الوفد خلال المشاركة في دوري أبطال آسيا عبدالفتاح الكوز عضو اللجنة المؤقتة السابقة، حيث حدد مكافأة الفوز ب”500″ دينار لكل لقاء ولجميع اللاعبين الأساسيين والبدلاء والجهازين الفني والإداري، وهو الطلب الذي رفضته اللجنة المؤقتة الحالية كونه لا يوجد قرار مجلس إدارة بهذا الموضوع، وهو ما أغضب اللاعبين واعتبروه تهرب من اللجنة الحالية من دفع حقوقهم المالية.

 

اللقب

وفي ظل المشاكل وتعنت الإدارة بعدم السماح لابي زمع واللاعبين بفرض قرارهم على اللجنة المؤقتة، فإنه يتوقع أن تحصل مواجهة كبيرة قد تنتهي بخوض الوحدات الدوري بفريق الشباب، واذا حصل هذا فإنه يعتبر كارثة تاريخية لجميع أعضاء اللجنة المؤقتة الذين لن يرحمهم جمهور النادي العاشق للألقاب والمُحب لأبي زمع الذي قاد الفريق لتحقيق انجازات كبيرة في دوري أبطال آسيا.

وإذا حصل ورفض اللاعبون التعاون مع اللجنة المؤقتة، فإن وزارة الشباب تكون قد قدمت لبقية الأندية خدمات جليلة بالعبث بمستقبل فريق الوحدات، الذي يُشكل العصب الرئيسي للمنتخب الوطني، كما يتحمل وزير النقل وجيه عزايزة جريرة ما يجري رغم خروجه كونه من أوصى برئيس وعدد من أعضاء اللجنة المؤقتة.

 

غضب جماهيري

ما ان انتشرت أخبار المشاكل في فريق الوحدات حتى ظهر غصب جماهير الوحدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي واضحاً، وشنوا هجوماً على لجنة البياري والتي شعرت بحرج موقفها للتتوجه صوب منزل أبو زمع لاسترضائه وتقديم الوعود بعدم تدخل أي عضو في اللجنة بعمل الجهاز الفني، واستقبل ابو زمع اللجنة بوجود خالد سليم لكنه أصر على موقفه بعدم العمل معه، وهو ما ذهب اليه البياري في الأخير حين طلب من سليم عدم التدخل بالفريق باي شكل من الاشكال.

“ميديا نيوز” تُخذر مسبقاً

وقد حذرت شبكة “ميديا نيوز ” مما سيحصل في النادي بسبب تدخلات الادارة وهو ما جرى ، مما يؤكد مصداقية ” إنفوسبورت بلس” ودقة معلوماتها، بشأن التدخلات في الامور الفنية وتراجع شعبية البياري وتشاؤم الجمهور الأخضر من ترأسه للنادي، وقالت الصحيفة بان ابو زمع يرفض أن يتدخل اي شخص في عمله، وانه يسعى لتحقيق الأهداف بطريقته، لكن خالد سليم له شخصيته القيادية ويريد أن يتدخل، وهنا يكون الدمار كما يقول المثل ” السفينة التي فيها ريسين بتغرق”، فهل حان وقت غرق كرة القدم في الوحدات.

ضربة مؤلمة

ونعتقد ان العديد من الشخصيات ستتدخل لإنهاء الخلاف والوصول لحل يٌرضي جميع الأطراف، لكن بعد أن تركت جرحاً غائراً في العلاقات داخل البيت الوحداتي، ونتوقع ان اي حل لن يطول حيث ستعود المشاكل لتطفوا على السطح بسبب العقلية الديكتاتورية عند البعض وهو ما يهدد مستقبل النادي الذي يوجه أعضائه اصابع الإتهام لوزارة الشباب التي عليها ان تُنهي مهازل اللجان المؤقتة في الأندية الأردنية كون الأمر أصبح فوق الإحتمال للهيئات العامة.

 

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شرطي يقتل طالبا لعدم ارتدائه كمامة في الكونغو.. !

ميديا نيوز – أ ف ب – أقدم شرطي في جمهورية الكونغو ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم