الرئيسية / WhatsApp / الوحدات.. ثلاث لجان مؤقتة والمستقبل مجهول

الوحدات.. ثلاث لجان مؤقتة والمستقبل مجهول

نتائج كبيرة في عهد العزايزة .. والبياري يطمح والجمهور متشائم..!!
الحوامدة والصقور ينتظران الإنتخابات لكتابة ملحمة جديدة
حرية أبو زمع طريق الإبداع .. وأي تدخل سيهدم البناء

صالح الراشد – ميديا نيوز – خاص 

لجنة مؤقتة جديدة لنادي الوحدات هي الثالثة منذ حل مجلس الإدارة الذي كان يتراسه بشار الحوامدة بقرار من المحكمة، حيث قام الرئيس الاسبق يوسف الصقور بالطعن بالإجراءات الإنتخابية ليتم حل المجلس بتاريخ “14-7-2020” ، ومنذ ذلك اليوم بدأت وزارة الشباب الغائب الأكبر عن الرياضة الاردنية بتشكيل اللجان المؤقتة لإدارة النادي صاحب الجماهيرية الأكبر في الأردن، ورغم العمل الدؤوب لهذه اللجان إلا أن الهيئة العامة تريد مجلس إدارة منتخب، ويتوقع ان نشاهد ملحمة إنتخابية جديدة بين المتنافسين والمتسببين فيما وصل إليه وضع النادي وهما الرئيسين السابقين بشار الحوامدة ويوسف الصقور، وستكون العيون مفتوحة لرصد أي تجاوزات في الإنتخابات القادمة والتي قد تعيد النادي لوضع اللجان المؤقتة إذا لم تقم وزارة الشباب بواجبها على أكمل وجه.

اللجان الثلاث

وكانت البداية بتاريخ “26-7-2020” حيث تم تشكيل لجنة مؤقتة برئاسة العين وجيه العزايزة وعضوية زياد شلباية، رمضان مخلوف، وليد قنديل، عبدالقادر ابو نصره، أنس القضاة ومحمد الكباريتي من وزارة الشباب، ثم قامت وزارة الشباب بتشكيل اللجنة المؤقتة الثانية بتاريخ “11-11-2020” برئاسة وجيه العزايزة وعضوية أحمد شقير، محمد غنام، ياسين ابو عواد، بسام المومني وأسامة العكايلة، وقدم رئيس اللجنة وجية العزايزة استقالته من منصبه بعد أن تم تعينه وزيراً للنقل في حكومة بشر الخصاونة، وفي تاريخ “27-5-2021” شكل وزير الشباب محمد فارس النابلسي اللجنة المؤقتة الثالثة برئاسة الدكتور فهد البياري، وعضوية الدكتور فرح عطاالله، عبدالقادر ابو نصرة أمين السر، عبد الحكيم السيناوي المدير المالي، خالد سليم مدير نشاط كرة القدم، محمد فاضل مدير نشاط كرة السلة والطائرة ومحمد غنام ناطق اعلامي.

تخوف من البياري..!!

وحددت وزارة الشباب في كتاب التكليف مهام مجلس الإدارة بالعمل على دعوة الهيئة العامة لإجراء الإنتخابات، وهذا يعني أن نادي الوحدات سيبقى تحت قيادة اللجان المؤقتة لأكثر من عام، وهذه سابقة غريبة في تاريخ النادي الذي لم تكن مشاكله تخرج عن إطار النادي، لكنها في العصر الحديث وتفوق المال على الولاء تغير الوضع واصبح القضاء ساحة المواجهات لابناء النادي، ورفض الكثير من أبناء النادي وجود العزايزة على قمة هرم النادي ولكنهم رحبوا بوجود فهد البياري كنوع من التغير، وهو الذي ترأس النادي في مراحل سابقة لكن عابه عدم تحقيق نتائج مميزة مع الفريق مما جعل الكثير من أبناء النادي يتشائمون من ترأسه للجنة المؤقتة، مع العلم ان فريق كرة القدم في ظل اللجان المؤقتة حقق نتائج كبيرة فحصل على لقبي الدوري والدرع، كما مثل الكرة الأردنية بطريقة مشرفة في دوري أبطال أسيا وحقق نتائج لم يتوقعها أكثر المتفائلين، وهذا يعني ان اي عذرر للبياري في حال التراجع لن يكون مقبولاً.

تضارب في المصالح والمفاهيم

الوضع الجديد للجنة الثالثة قد يُرضي المتنافسين على الرئاسة المحتمله، فالبياري أعلن عن فتح باب العضوية والنظر في الطلبات القديمة والتي تحمل مسمى عضوية مؤازرة، وهذا أمر يصب في مصلحة الصقور صاحب الأغلبية في هذه الطلبات، كما فتح البياري الطريق أمام الحوامدة لتسجيل عدد إضافي في الهيئة العامة، لنشعر بأن المرحلة القادمة ستشهد إقبال غير مسبوق على التسجيل للعضوية مما يثشير إلى أن الإنتخابات القادمة ستكون الأقوى في تاريخ النادي.

هل يعمل ابو زمع بعيداً عن التدخلات..؟

وتأتي مهمة المحافظة على إنجازات النادي الكروية في مقدمة مهام مجلس الإدارة المؤقتة والتي عليها الحفاظ على لقب الدوري للمشاركة في دوري ابطال آسيا القادمة، حيث تمتلك فريق متكامل يعتبر الأفضل في الاردن حالياً ويضم دكة بدلاء تعتبر الأقوى بين الأندية جمعاء، وبالتالي فإن جمهور النادي لن يرحم اللجنة المؤقتة في حال تراجع مستوى الفريق لأي سبب كان، وهذا يوجب على اللجنة المؤقتة المحافظة على حرية تحرك المدير الفني عبدالله ابو زمع الذي يعتبر بأنه من أفضل المدربين في تاريخ النادي، وعليهم عدم التدخل في صلاحياته، وهذا أمر قد يتغير مع اللجنة الحالية لشعور البعض بأنه يمتلك الخبرات الكروية، وربما يرفضون ان ينال ابو زمع المجد وحيداً ولمشاركته في هذا المجد سيقومون بالتدخل مما يعني موت الفريق سريراً.

العمل تحت الضغط

الوحدات يمر في منعطف تاريخي بسبب تعدد المطالب من مجلس الإدارة الذي عليه أن يدرك صعوبة إرضاء المتنافسين في الإنتخابات القادمة، وهذا يعني ان اللجنة المؤقتة إذا ما أخطأت ستجد نفسها أمام القضاء، كما عليها إرضاء الجمهور الذي لا يرضى إلا بالبطولات والألقاب وعدا ذلك فإنه سينتفض في وجه اللجنة المؤقتة لا سيمان الجماهير ستعود للملاعب في قادم الايام، المهمة صعبة وقد تشهد إستقالة بعض أعضاء اللجنة الذين لا يستطيعون العمل تحت الضغط، دعونا نتابع ما يجري في الوحدات كون التكهن بما سيجري في قادم الايام صعب إن لم يكن مستحيل.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك عبدالله الثاني يؤكد أهمية توحيد الجهود لاعادة تنافسية القطاع السياحي

ميديا نيوز – – أكد الملك عبدالله الثاني أهمية توحيد الجهود لتعافي ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم