الرئيسية / العالم الأن / USA NEWS / بعد أن ضمنت أمريكا تطعيماً بنسبة 70% .. بايدن يسمح بتوزيع ملايين الجرعات من لقاح كورونا على العالم

بعد أن ضمنت أمريكا تطعيماً بنسبة 70% .. بايدن يسمح بتوزيع ملايين الجرعات من لقاح كورونا على العالم

ميديا نيوز – وكالات – أعلنت واشنطن عن اقتراب الكشف عن تفاصيل خطة الرئيس الأمريكي جو بايدن لتوزيع  80 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا على مستوى العالم، والتي احتاجت “شهوراً من المداولات” والانتهاء من تطعيم 70% من الشعب الأمريكي، وبعد ضغوط كبيرة من منظمة الصحة العالمية وبعض الحلفاء.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الأربعاء 2 يونيو/حزيران 2021، إن الرئيس جو بايدن قد يعلن خلال الساعات المقبلة عن تفاصيل خطة واشنطن لتوزيع 80 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا على مستوى العالم.

جاء ذلك خلال تجمع في السفارة الأمريكية في كوستاريكا، أكد فيه وزير الخارجية أن خطة توزيع واشنطن ستتم بالتنسيق مع مبادرة كوفاكس، الرامية لتوفير اللقاحات للدول الفقيرة في الأساس، وستستند إلى الحاجة “دون وضع أي قيود سياسية”.

أشهر من المداولات

الخطة الأمريكية التي قالت واشنطن إنها لا تحمل أي أبعاد سياسية جاءت بعد أشهر من المداولات، حسبما أكدت شبكة CNN الأمريكية.

وخلال هذا الأسبوع، سيوضح المسؤولون أي بلدان تحديداً ستحصل على اللقاحات، وسط تحذيرات من أنه من المتوقع أن تكون هذه عملية طويلة ومعقدة، وفقاً لشخص مطلع على المداولات.

حيث لأشهر، ناقش مساعدو الإدارة الأمريكية ومسؤولو الصحة الفيدراليون أفضل طريقة لمشاركة جرعات اللقاحات الإضافية.

يأتي ذلك بعد أن تعرضت الولايات المتحدة لضغوط شديدة لمساعدة الدول الأخرى، وقدم العديد من كبار مساعدي بايدن طلبات من الحلفاء للمساعدة، بما في ذلك الرئيس نفسه.

وقالت مصادر إن جيف زينتس، الذي استغله بايدن مؤخراً لقيادة الجهود المبذولة للتصدي للوباء على مستوى العالم، عمل بالتنسيق الوثيق مع مستشار الأمن القومي جيك سوليفان.

من المتوقع أن يضع مسؤولو الإدارة المعايير التي وافقوا عليها لتحديد الدول التي تحصل على جرعات. يبقى أن نرى ما إذا كانت الولايات المتحدة ستقرر من جانب واحد أي البلدان تحصل على اللقاحات، أو ما إذا كانت مبادرة اللقاحات الدولية المعروفة باسم كوفاكس ستلعب دوراً رئيسياً في تحديد من يحصل عليها. ويقول المسؤولون إنه يمكن أن يكون مزيجاً من الاثنين معاً.

وتركز أحد أكثر الأجزاء تعقيداً في عملية صنع القرار على المهمة التشغيلية الهائلة التي تتطلبها مشاركة اللقاحات. وعمل وينتس وسوليفان مع العديد من الوكالات الفيدرالية، بما في ذلك وزارتا الدفاع والخارجية، لتنسيق ذلك، إضافة إلى النظراء الدبلوماسيين.

تطعيم 70% من الأمريكيين

كما أن هذه الخطوة تأتي بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي، الأربعاء، عن استعداد إدارته للوصول إلى تطعيم 70% من البالغين الأمريكيين بجرعة واحدة على الأقل لقاح فيروس كورونا بحلول 4 يوليو/تموز.

وقال بايدن متحدثاً من البيت الأبيض: “سيتطلب الأمر من الجميع، الحكومة الفيدرالية، وحكومات الولايات، والحكومات المحلية والقبلية والإقليمية، والقطاع الخاص، والأهم من ذلك الشعب الأمريكي، الوصول إلى نسبة 70% حتى نتمكن من إعلان استقلالنا عن كوفيد -19 ونحرر أنفسنا من القبضة التي سيطرت علينا، وحياتنا، للجزء الأفضل من العام”.

وحذّر بايدن الأمريكيين الذين لم يتم تطعيمهم من أنهم معرضون لخطر الإصابة بمرض خطير أو الموت أو نقل المرض للآخرين. ووجه نداءً خاصاً إلى الأمريكيين الأصغر سناً، قائلاً إن كوفيد – 19 يمكن أن يكون له آثار طويلة المدى على صحتهم.

وتابع بايدن: “في جميع أنحاء العالم، الناس يائسون للحصول على جرعة، يمكن لكل أمريكي الحصول عليها في متجر الأدوية المجاور لهم دون أي تكلفة، دون انتظار”.

وقال بايدن إن التطعيم “ليس عملاً حزبياً”، وأشار إلى أن العلم وراء اللقاحات تم تطويره في ظل كل من الإدارات الديمقراطية والجمهورية.

وأشاد الرئيس باستجابة إدارته للوباء، وقال إنه بسبب نجاح حملة التطعيم الوطنية، كانت الولايات المتحدة تتجه إلى هذا الصيف في مكان مختلف تماماً عن الصيف الماضي، عندما كانت عمليات الإغلاق وأوامر البقاء في المنزل لوقف انتشار الفيروس.

وقال بايدن: “صيف الحرية وصيف الفرح وصيف اللقاءات والاحتفالات. صيف أمريكي بالكامل يستحقه هذا البلد بعد شتاء طويل، طويل، مظلم تحملناه جميعاً”.

فيما أعلنت شركة الجعة الوطنية التي تنتج بدويايزر، الأربعاء، أنها ستبيع الكحول مجاناً إذا وصلت البلاد إلى هدف بايدن في أن يتلقى 70% من البالغين في الولايات المتحدة جرعة واحدة على الأقل من اللقاح بحلول 4 يوليو/تموز.

وحدد بادين هدفاً جديداً الشهر الماضي يتمثل في إعطاء جرعة واحدة على الأقل من اللقاح إلى 70% من السكان البالغين في الولايات المتحدة، وتلقيح 160 مليون بالغ أمريكي بالكامل بحلول 4 يوليو/تموز.

اعتباراً من صباح الأربعاء، أصبحت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها تظهر البيانات بأن 62.8% من السكان البالغين في أمريكا قد تلقوا جرعة واحدة على الأقل وأن أكثر من 133.5 مليون من البالغين الأمريكيين قد تم تطعيمهم بالكامل.

كوفاكس تطلب النجدة

كان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية قد نبه الدول وشركات صناعة الأدوية إلى نقص في إمدادات لقاح كورونا لبرنامج كوفاكس الأممي.

وتعتمد مبادرة كوفاكس، التي تقدم لقاحات للدول الأكثر فقراً، بشكل كبير على صادرات معهد سيروم الهندي من لقاح أسترازينيكا لكن الهند وزعت كمية كبيرة من إنتاجه محلياً تحت وطأة الانتشار الكبير للموجة الثانية من الإصابات.

وطلبت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) من الدول السبع الغنية قبل قمة مرتقبة الشهر القادم التبرع بإمدادات من اللقاحات كإجراء طارئ لتعويض النقص المقدر بنحو 140 مليون جرعة.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس في إفادة عبر الإنترنت: “مع تقديرنا لجهد شركة أسترازينيكا التي تعمل جاهدة وبصورة مطردة على زيادة سرعة وحجم طلبياتها، فإننا نحتاج من الشركات المصنعة أن تحذو حذوها”.

وطلب من شركة فايزر على وجه التحديد الإسراع بتسليم نحو 40 مليون جرعة في النصف الثاني من العام، وطلب من شركة مودرنا تصنيع الجرعات التي تعهدت بتوفيرها في 2022 هذا العام.

وقال “نحتاج جرعات الآن وندعوهم إلى تسليم الطلبيات في أسرع وقت ممكن”.

ودافع بروس آيلوارد المستشار الكبير بمنظمة الصحة العالمية عن عمل كوفاكس حتى الآن في تقديم 65 مليون جرعة إلى 120 دولة واصفاً ذلك بالنجاح. وقال إنه يتعين على الدول الغنية التبرع بالمزيد من اللقاحات بعدما حصنوا مواطنيهم الأكثر عرضة للإصابة.

وقال “نتحرك في الاتجاه الصحيح. (لكن) لا نتحرك بالسرعة الكافية”.

أظهر إحصاء لرويترز، الأربعاء، أن أكثر من 171.48‬ مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى ثلاثة ملايين و‭715093‬.

    وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر/كانون الأول 2019.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك عبدالله الثاني يؤكد أهمية توحيد الجهود لاعادة تنافسية القطاع السياحي

ميديا نيوز – – أكد الملك عبدالله الثاني أهمية توحيد الجهود لتعافي ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم