الرئيسية / WhatsApp / بعد مسلسل الخسارات وتسلل الملل لجماهير الرياضة السورية ..مَنْ يُحاسب مَنْ في اتحاد الكرة..؟!  

بعد مسلسل الخسارات وتسلل الملل لجماهير الرياضة السورية ..مَنْ يُحاسب مَنْ في اتحاد الكرة..؟!  

صفوان الهندي  – ميديا نيوز 

حتى هذه اللحظة لم أفهم سر الارتياح الذي يبديه بعض القائمين الكرة السورية تجاه ما قدمته المنتخبات حتى الآن من خسارات متتالية والتي على إثرها فقدنا أمل الوصول إلى كأس العالم 2022 وغرب أسيا للشباب بعد معسكرات إعدادية طويلة صنفت على أنها الاطول في تاريخنا الكروي وصرف عليها دم قلبنا.. والنتيجة كما رأينا خروجاً وفشلاً من الأدوار الأولى دون حسيب أو رقيب.. تصوروا يا أعزاء اتحاد الكرة ميزانيته تفوق ميزانيات بقية الألعاب مجتمعة..قراره بيده بعد أن نال استقلالية تامة من المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام ولا أحد يتدخل في عمله باستثناء أعضائه ومع ذلك نرى كرتنا ومنتخباتها في كل مباراة ( اهزموني بأي طريقة تريدون ) وخلاصة ماشاهدناه من أداء لمنتخباتنا في الاستحقاقات والبطولات الهامة حتى الآن تعبر عن دفاع مرتبك ووسط تائه وهجوم بلا فاعلية وكل ذلك أسبابه معروفة ..!!  

 الواقع يا كرام يطالبنا بأن نحمل المسؤولية اتحاد الكرة الذي جعل أقوى مسابقة عربية كروية في سنوات مضت مسابقة ضعيفة بسبب كثرة التأجيلات وكثرة التوقفات وسوء المستوى حتى تسلل الملل للمشجع الكروي ليترك متابعة دوري بلاده ويتوجه لمسابقات عالمية يرى أن المتعة ستكون حاضرة فيها!!  

 كان كلام بوجيدار مدرب الكرة السورية في سنوات ماضية منطقياً عندما قال أن المنتخب السوري لن يصل إلى العالمية إلا إذا احترف لاعبوه في أقوى مسابقات أوروبا المحلية وكأنه يشير إلى أن المسابقات المحلية غير قادرة على تهيئة اللاعب السوري للمنافسات الدولية.. وكان أحد محللي وكالة رويتر مدهشاً ولافتاً للانظار عندما أكد أن اللاعب السوري لا يمكن له أن يجاري لاعبي العالم إلا اذا تعود على مواجهة المنتخبات العالمية الكبرى على الأقل 5 مواجهات كروية في الموسم الواحد لا أن يواجه منتخبات ضعيفة كالتي تعود على ملاقاتها قبل كل بطولة.  

ولهذا ومن منبر “أنفو سبورت” نطالب اتحاد الكرة السوري المسؤول الأول عن منتخبات الكرة بأهمية أن يتدارك الوضع الكروي في بلادنا وإذا سار على النهج الذي يسير عليه الآن فلن نحقق شيئاً وستكون الكارثة أكبر وأكبر في المنافسات والبطولات القادمة.  

 لا يمكن إطلاقاً أن تتطور الكرة السورية بنظام الدوري الذي لايعرف الاستقرار في نتائجه مع كثرة تغييرات إدارات الأندية والمدربين وعدم دفع رواتب اللاعبين ولا يمكن أن ترتقي كرتنا بمسابقات محلية غير مستقرة وغير مجدولة ولا يمكن لأندية أن تخلق وتؤسس لاعبين متميزين في ظل اعتمادها على أمزجة رجال الأعمال والداعمين والمهيمنين.. كل عقلاء الكرة باتوا يطالبون بأهمية أن تتم محاسبة كل مسؤول على ما يحدث ولكن مشكلتنا تكمن في منْ يحاسب منْ!!  

إلى اتحاد كرتنا .. إذا لم تتابع بنفسك تطوير الفئات السنية والارتقاء بمسابقاتها واهتمام الأندية بنجومها الصغار فلا تحلم بكرة خضراء تحقق لك ولنا الهدف المطلوب في كل بطولة قارية أو دولية!!  

 ماذا يعني لك يا اتحاد الكرة مسلسل خسارات منتخبنا الأول لكرة القدم المتتالية وأخرها مع الإمارات في افتتاح كأس العرب.. هذا لا يعني سوى أن النهج الذي يسير عليه من يدير دفة الكرة السورية خاطىء ويحتاج إلى وقفة مع النفس!!  

 لقد ملت الجماهير العاشقة لكرة القدم السورية من المشاركة السلبية في البطولات والمباريات الودية مع الفرق والمنتخبات ,ودعونا نقول بكل صراحة احترافنا ليس احتراف بل احتراف ورقي لا أقل ولا أكثر فهو لم يحقق لنا سوى المزيد من النتائج السلبية بسبب سوء في التنفيذ وعدم قدرة اللجنة المسؤولة عنه في قراءة مواطن الضعف .. لا يمكن أن يكون اللاعب محترفاً في الوقت الذي تجده لا يتدرب سوى ساعتين في اليوم !! ولا يمكن أن يكون المسؤول عنك هاوياً .. أهذا احتراف؟!  

مهم جداً أن يكون لدينا برنامج كروي واضح وصريح يعلن أمام الملأ وأن يكون له هدف مرسوم وإذا لم يتحقق هذا الهدف تكون هناك المحاسبة على الأخطاء والتقصير أما الاستمرار دون أن يتحقق أي شيء من ذلك فهذا يعني أن الفشل سيتكرر وستواصل كما يحدث معنا باستمرار.؟!!  

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أشعل النيران في وحدته السكنية وكاد يتسبب في كارثة!

القاهرة – ميديا نيوز – ألقت قوات الأمن المصرية بمحافظة بورسعيد، القبض ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم