الرئيسية / WhatsApp / بيدرو إيمانويل : كرة القدم ملك للجمهور 

بيدرو إيمانويل : كرة القدم ملك للجمهور 

توقعت إنهيار المشروع لأنه افتقد إلى العقلانية والمشروعية
أهل اللعبة تصدوا لدوري السوبر الأوروبي وقالوا بالفم المليان .. لا 
 أحمد المصطفى عبدالعزيز – ميديا نيوز  
إنتقد المدير الفني البرتغالي لفريق العين السيد بيدرو إيمانويل الخطوة التي قام بها عدد من الأندية الأوربية بإنشاء بطولة مستقلة عن الشرعية الكروية الأوروبية قبل أن يتراجعوا عن الفكرة في أقل من ( 48 ) ساعة وقال في هذا السياق ” برأيي ارتكب االذين تصدروا المشهد وقادوا مشروع دوري السوبر الأوروبي خطأ كبير لأنهم أرادوا أن ينزعوا شيء لا يستطيعون انتزاعه من ملاكه الحقيقيين .. نعم الجمهور هو صاحب الحق وهو ملك اللعبة وسيدها وصاحب قرارها وليس من يملكون المال .. أجزم بأنهم لم يقرأوا السيناريو جيداً ولم يرجعوا للتاريخ ، والقيم ، والمبادئ وثوابت اللعبة التي تشير جميعها إلى أن لعبة كرة القدم تبقى جوفاء ولا طعم لها بدون شعبها المتعدد اللغات واللهجات
والتنوع .. والمتوحد والمتحد برغم كل هذه الإختلافات “
ومضى يقول: ” وضح جلياً بأن قوة الشارع الرياضي الكروي تفوق ترليونات الدولارات واليورهات التي يسعى لها من أرادوا البحث عن المادة من خلال مشروع هش وضعيف إفتقد العقلانية وسعى عّرابوه لمحاربة المشروعية الكروية بحجج ومنطق البيزنس حتى ولو كان على جسد كرة القدم العالمية .. هذا التفكير الغير منطقي أجج ردة فعل أهل اللعبة الشعبية ورفع سخونتها .. فرأينا كيف إنتقد وهاجم الجمهور، والسلطات، واللاعبين السابقين، واللاعبين الحاليين، وكل شريف منتمي لعائلة كرة القدم العالمية الأندية التي وافقت على المشاركة في البطولة المسخ لدرجة أن دفعوهم للتراجع عن قرار المشاركة قبل أن يجف حبر توقيع أقلامهم التي وقعوا بها عقود الإنضمام للبطولة
التي خرجت من رحم الفشل ميتة للحياة “.
وشدد بيدرو على أن جمال وقمة وروعة وإثارة كرة القدم في شكلها الحالي مشيراً إلى أن فكرة فصل الأندية الكبيرة عن الأندية الأخرى لم تكن جيدة بأي حال من الأحوال لأنه وبحسب رأيه يرى أن تفاوت المستويات والفروقات يصنع الإثارة ويصعب عملية التكهن بالنتائج حين تلتقي هذه الفرق مع بعضها البعض.
وقال : ” ليس من المنطق في شيء أن تختلق هذه الأزمة التي لم يكن لها لازمة .. صحيح أنها وّترت الأجواء الكروية العالمية لكنها على الجانب الآخر كشفت عن الوجه الجميل لكرة القدم التي تبقى قوية بجمهورها صغارهم وكبارهم .. وبأنديتها في مختلف الدرجات .. وبمن مارسوا اللعبة منذ بداياتها وتوقفوا بسبب حكم الزمن لكنهم واصلوا انتمائهم الروحي والمجتمعي لها .. في عالم الهواية .. والاحتراف .. و بالسلطات الرسمية الحكومية في الدول التي يعي مسؤوليها بأهمية كرة القدم في حياة الشعوب .. ليس ذلك فقط وإنما أوضحت لمن لا يريدون أن يفهموا بأن هذه اللعبة محمية بفقرائها المبدعين الأنقياء واغنيائها الشرفاء الذين يؤمنون بالتعددية و بالتنافس الشريف بفهم يضبط المداخيل المادية ويزنها في ميزان مساوٍ مع الاحتياجات التي تساعد على صناعة الإثارة بعيداً عن الخط الأحمر، والمساس بجوهر اللعبة الشعبية “.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حذاء جديد أكثر أماناً للمكفوفين

ميديا نيوز – قامت شركة تيك إنوفيشن النمساوية بإنتاج حذاء يحذر المكفوفين ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم