الرئيسية / WhatsApp / تظهر على الوجه بسبب تغيرات الطقس أو ضغط الدم.. تعرَّف على الأوردة العنكبوتية وطرق التعامل معها وأسبابها

تظهر على الوجه بسبب تغيرات الطقس أو ضغط الدم.. تعرَّف على الأوردة العنكبوتية وطرق التعامل معها وأسبابها

ميديا نيوز – الأوعية الدموية المكسورة على الوجه عبارة عن أوعية دموية متضخمة تحدث تحت سطح الجلد مباشرة. يعطيها المظهر الأحمر الذي يشبه الشبكة الاسم الشائع لها، وهو الأوردة العنكبوتية.

وفقاً لموقع Web MD، توجد الأوردة العنكبوتية بشكل شائع في الوجه أو الساقين، على الرغم من أنها قد تظهر في أي مكان من الجسم. بخلاف مظهرها، لا تسبب الأوردة العنكبوتية أي أعراض أخرى.

لكن في هذا التقرير، سوف نلقي نظرة على أسباب وعلاجات الأوردة العنكبوتية المكسورة في الوجه، وكذلك العلاجات المنزلية ومتى يجب زيارة الطبيب.

أسباب الأوردة العنكبوتية

قد تجعل الوراثة بعض الناس أكثر عرضة للإصابة بالأوردة العنكبوتية.

يمكن أن تتطور الأوعية الدموية المكسورة على الوجه لدى أي شخص في أي عمر، ولكن قد يكون لدى بعض الأشخاص فرصة أكبر للإصابة بها أكثر من غيرهم.

وفقاً لموقع Healthline، تتضمن بعض أسباب تمزق الأوعية الدموية في الوجه ما يلي:

  • الجينات: الأشخاص الذين يعاني أفراد أسرهم من عروق عنكبوتية هم أكثر عرضة للإصابة بها أيضاً.
  • التعرض لأشعة الشمس: يمكن أن تؤدي أشعة الشمس إلى تضخم الأوعية الدموية وتقريبها من الجلد.
  • التغيرات في الطقس: التغيرات الجذرية في الطقس قد تؤثر على الدورة الدموية في الجسم؛ مما يؤدي إلى احمرار الجلد في الوجه. قد تنفجر الأوعية الدموية، مما يتسبب في حدوث وريد عنكبوتي.
  • تغيرات في الضغط: قد تؤدي التغيرات الشديدة المفاجئة في الضغط إلى ظهور أوعية دموية صغيرة مكسورة. العطس الشديد أو القيء يمكن أن يسبب هذا التغيير في الضغط.
  • الحمل: قد تؤدي التغيرات الهرمونية أثناء الحمل إلى تمزق الأوعية الدموية. عادة ما تختفي الأوردة العنكبوتية المرتبطة بالحمل بعد الولادة.
  • المهيجات البيئية: قد يؤدي التعرض لمواد كيميائية معينة أو ملوثات بيئية إلى تلف الجلد وتجعل الأوعية الدموية أكثر وضوحاً.
  • العد الوردي: هذه حالة شائعة تتسبب في احمرار الجلد بسبب الأوردة المتضخمة. غالباً ما يعاني الأشخاص المصابون بالوردية من الأوردة العنكبوتية.
  • استهلاك الكحول: يمكن للكحول أن يوسع الأوعية الدموية بشكل مؤقت. قد يؤدي الاستهلاك المتكرر للكحول إلى تمزق الأوعية الدموية لفترة أطول واحمرار في الوجه.
  • الإصابات: قد تؤدي إصابات الرأس التي تسبب الكدمات إلى تمزق الأوعية الدموية. في هذه الحالة، غالباً ما تلتئم الأوعية الدموية بعد شفاء الكدمة.

خيارات العلاج

يمكن للطبيب عادة تشخيص الأوعية الدموية المكسورة على الوجه من خلال الفحص البصري.

هناك مجموعة من خيارات العلاج المتاحة، ولكن ليست كل العلاجات مناسبة للجميع، لذلك قد يحتاج الشخص المصاب بالأوردة العنكبوتية إلى تجربة عدة طرق قبل العثور على ما يساعده.

إليكم بعض العلاجات

الريتينويد

تستخدم كريمات الريتينويد في العديد من الأمراض الجلدية، وقد يوصي الطبيب بها لبعض الأشخاص المصابين بالأوردة العنكبوتية.

قد تساعد الرتينويدات في تقليل ظهور الأوردة وتعزيز صحة الجلد. ومع ذلك، فإنها قد تجفف الجلد أيضاً وتسبب الحكة والاحمرار عند تطبيقها.

العلاج بالتصلب

يستخدم العلاج بالتصلب حقناً لمساعدة الأوردة العنكبوتية على الاختفاء في فترة زمنية قصيرة، بشكل عام بضعة أسابيع.

تساعد المادة المحقونة على سد الأوعية الدموية؛ مما يؤدي إلى اختفاء الدم المرئي تحت الجلد مباشرة.

قد يشعر بعض الأشخاص بعدم الراحة والألم باستخدام هذه الطريقة، ولكن يجب أن تختفي هذه الآثار الجانبية في غضون أيام قليلة.

العلاج بالليزر

يستخدم العلاج بالليزر أضواء الليزر المكثفة لتدمير الأوردة المسببة للمشاكل. ومع ذلك، يمكن أن يتسبب العلاج بالليزر أيضاً في تلف الجلد، مما قد يجعله حساساً أثناء التعافي.

يمكن أن تكون العملية أيضاً باهظة الثمن، وغالباً ما تكون هناك حاجة إلى جلسات متعددة للحصول على النتيجة المرجوة. كما يمكن أن تعود الأوردة للظهور، وقد يلزم تكرار الإجراء.

العلاج بالضوء المكثف

يستخدم العلاج بالضوء المكثف (IPL) أضواء خاصة تخترق الطبقات العميقة من الجلد دون الإضرار بالطبقة العليا. قد يعني هذا العلاج وقتاً أقل للشفاء وأضراراً أقل للجلد.

يعمل العلاج بتقنية IPL بطريقة مشابهة للعلاج بالليزر للأوعية الدموية المكسورة، على الرغم من أن عدة جلسات قد تكون ضرورية لتحقيق النتائج.

العلاجات المنزلية

في بعض الحالات، قد تساعد العلاجات المنزلية في منع أو تقليل ظهور الأوعية الدموية المكسورة على الوجه.

عادةً ما تكون العلاجات المنزلية آمنة ولا تسبب أي آثار جانبية، ولكن من الجيد اختبار منتجات جديدة على رقعة صغيرة من الجلد قبل 24 ساعة من إجراء علاج كامل للوجه لاستبعاد أي ردود فعل سلبية.

كما أنه من الأفضل مناقشة العلاجات المنزلية مع الطبيب عند تناول الأدوية أو الخضوع للعلاج الطبي.

تجنب استخدام الماء الساخن

الوجه رقيق وقد تؤدي الحرارة الزائدة إلى تمزق الأوعية الدموية. من الضروري تجنب استخدام الماء الساخن عند غسل الوجه.

قد يساعد استخدام الماء البارد أو الدافئ لغسل الجسم والوجه في تجنب تلف الأوعية الدموية.

الكمادات الباردة

يمكن وضع كمادة باردة بسيطة، مثل كيس ثلج أو منشفة بداخلها جليد، على الوجه بعد التعرض لأشعة الشمس أو الحرارة. قد تساعد البرودة في تقليل ظهور الأوعية الدموية المنفجرة في الوجه.

زيت زهرة العطاس

قد يساعد زيت زهرة العطاس أو المنتجات التي تحتوي عليه في تقليل ظهور الأوردة العنكبوتية. قد يتسبب الزيت في حدوث رد فعل تحسسي لدى بعض الأشخاص، لذلك من المهم اختباره على بقعة صغيرة من الجلد أولاً والإبلاغ عن أي آثار جانبية لطبيب الأمراض الجلدية.

خل حمض التفاح

قد يساعد غمر كرة قطنية في الخل وتطبيقها على المنطقة في تقليل علامات انفجار الأوعية الدموية في الوجه.

مادة وتش هازل

بندق الساحرة دواء قابض طبيعي قد يساعد في تقليل ظهور الأوردة العنكبوتية. يحتوي بندق الساحرة على مادة التانينات التي لها خصائص مضادة للأكسدة وقد تساعد في جعل المسام تبدو أصغر.

يتوفر Witch Hazel للشراء من العديد من متاجر الأطعمة الصحية أو الصيدليات أو عبر الإنترنت.

الصبار

قد يكون الهلام من نبات الصبار مفيداً في علاج احمرار الجلد. وجدت الأبحاث أن الصبار يمكن أن يقلل الاحمرار مثل الكريم الطبي (الهيدروكورتيزون) ولكنه يجفف أيضاً خلايا الجلد.

يجب أن يتأكد الأشخاص الذين يختارون استخدام الصبار على الجلد من الترطيب بعد كل استخدام.

فيتامين سي

قد يساعد تناول مكملات فيتامين سي في تقليل ظهور الأوعية الدموية المكسورة على الوجه.

أشارت إحدى الدراسات إلى أن فيتامين سي يلعب دوراً رئيسياً في الحفاظ على صحة الأوعية الدموية. قد يساعد فيتامين ج في الحفاظ على مرونة الأوعية الدموية والحفاظ على الكولاجين في الخلايا.

الأعشاب

وجدت الأبحاث أن العديد من الأعشاب قد يكون لها تأثير مضاد للالتهابات على الجلد.

في حين أن هذه الأعشاب لم يتم اختبارها بشكل مباشر على الأوردة العنكبوتية، إلا أنها قد تساعد في دعم العلاج في بعض الحالات.

تشمل الأعشاب التي يمكن استخدامها على الأوردة العنكبوتية ما يلي:

المريمية.

الشوفان.

البابونغ.

الوقاية من الأوردة العنكبوتية

قد يساعد وضع واقي الشمس والحد من التعرض لأشعة الشمس في منع الأوردة العنكبوتية.

تساعد الخطوات التالية على منع الأوردة العنكبوتية من الظهور وتشمل ما يلي:

  • تجنب الحرارة الشديدة: قد تؤدي درجات الحرارة المرتفعة جداً من المنتجعات الصحية أو حمامات البخار أو الطقس الحار إلى تمدد الأوعية الدموية وزيادة فرص ظهور الأوردة العنكبوتية.
  • الحد من التعرض لأشعة الشمس: يمكن أن يساعد وضع واقٍ من الشمس وقبعة وطبقات طويلة من الملابس في تقليل فرص الإصابة بأوردة العنكبوت من أضرار أشعة الشمس. قد يساعد أيضاً في تجنب أشعة الشمس خلال ساعات الذروة في منتصف النهار إذا كنت تعيش في منطقة حارة.
  • تجنب موسعات الأوعية الدموية: تسبب موسعات الأوعية الدموية امتلاء الأوعية بالدم وقد تجعل الأوردة العنكبوتية أكثر وضوحاً. تشمل موسعات الأوعية الشائعة الكافيين والأطعمة الغنية بالتوابل والكحول. حتى تناول الكحوليات بشكل معتدل يمكن أن يسبب الاحمرار وتكسر الأوعية الدموية لدى بعض الناس.

متى يجب الذهاب للطبيب؟

لا تسبب الأوردة العنكبوتية أي ضرر أو أعراض إضافية. يمكن للأشخاص الذين يزعجهم ظهور الأوردة العنكبوتية محاولة تحديد السبب المباشر واتخاذ خطوات لتجنبه.

في بعض الحالات، قد تكون الأوعية الدموية المكسورة على الوجه علامة على وجود حالة طبية أساسية. يجب على أي شخص غير متأكد من سبب عروقه العنكبوتية زيارة الطبيب للفحص والتشخيص.

تعتبر المعاناة من الأوعية الدموية المكسورة على الوجه مشكلة تجميلية شائعة. قد تساعد العديد من العلاجات الطبية والعلاجات المنزلية في تقليل المشكلة أو القضاء عليها، بالإضافة إلى تعزيز صحة الجلد بشكل عام.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القبض على شباب تحرشوا وضربوا فتاة في مصر

القاهرة – ميديا نيوز – تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية المصرية، من ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم