الرئيسية / WhatsApp / ثلاثة لاعبين سوريين تأهلوا إلى أولمبياد طوكيو.. فهل يكون الرباع معن أسعد رابعهم..؟! 

ثلاثة لاعبين سوريين تأهلوا إلى أولمبياد طوكيو.. فهل يكون الرباع معن أسعد رابعهم..؟! 

صفوان الهندي  – ميديا نيوز – انطلق معسكر المنتخب السوري التدريبي لرفع الأثقال في مدينة الفيحاء الرياضية بدمشق والمستمر لغاية 30/6/2021 استعداداً للمشاركة في بطولة أسيا للرجال التي ستقام في أوزبكستان بالفترة من 16 ولغاية 25/4/2021 وبطولة العالم للشباب التي ستقام في السعودية اعتباراً من 19/5/2021. 

ويتألف المنتخب من : عهد جغيلي – قيس أسعد “مدربان” – مهران حرستاني “مساعد مدرب” – “اللاعبون واللاعبات”: جعفر ميا – كامل الأسمر – أحمد العلي – عز الدين الغفير – مؤيد النجار –  ماري جغيلي – ميرنا حسن. 

الأسعد يقترب من التأهل 

 من جهة ثانية يقترب الرباع معن أسعد الذي يتابع معسكره التدريبي بإشراف المدرب قيس أسعد من الوصول إلى أولمبياد طوكيو التي ستقام في العاصمة اليابانية هذا العام. 

ويحتاج الأسعد من أجل إتمام الشروط الواجبة واللازمة للتأهل إلى طوكيو إلى تحقيق نتيجة جيدة ببطولة آسيا التي ستقام في نيسان بأوزبكستان ,قبل ضمان تأهله إلى الألعاب الأولمبية المقبلة، بعد تحقيقه نتائج إيجابية خلال المراحل السابقة. 

وحقق معن خلال مسيرته الرياضية التي تمتد لأكثر من 10 سنوات, بطولة سورية في مختلف الفئات، بين الناشئين والشباب والرجال، وحصد أولى بطولاته الدولية بعمر 14 عاما في بطولة آسيا للناشئين، كما حقق في بطولة آسيا في قيرغيزستان المركز الأول، وتحقيقه المركز الخامس على العالم في تايلاند، إضافة إلى تحقيقه العديد من الأرقام القياسية على مستوى بطولة العرب وغيرها من البطولات. 

تأثير الأزمة ودعم القيادة الرياضية 

لا يخفي الرباع السوري معن أسعد التأثير الكبير للأزمة السورية على الرياضة بشكل عام، وعلى ممارسته لرياضة رفع الأثقال بشكل خاص، فالوضع الاقتصادي الصعب وانعدام الأمن خلال السنوات الماضية، شكل عائقاً أمام تطور الرياضيين السوريين ووصولهم إلى ما يطمح إليه أي رياضي في العالم ,فخلال أعوام 2015 وحتى عام 2017 كان اللاعبون يتمرنون في مدينة الفيحاء الرياضية، حيث كانت القذائف دائما ما تنهمر عليهم هناك , ومع الإرادة والإصرار والاستمرارية يمكن لأي شخص أن يصل إلى هدفه، لكن الحرب كما أثرت على جميع المواطنين أثرت علينا كرياضيين بشكل كبير، وخصوصاً في ظل الظروف الحالية الصعبة. 

 

تواجد في مختلف البطولات 

حسنين الشيخ رئيس اتحاد رفع الأثقال في سورية أشار إلى صعوبة وضع اللعبة حالياً في ظل انقطاع بعض الكوادر بسبب الأزمة منّوهاً إلى تواصل اتحاد اللعبة مع تلك الكوادر لإرجاعها، والعمل على تطوير المنتخبات والأندية بما يحقق التعاون، وإحداث كتلة واحدة بين الاتحاد والكوادر واللجان، الأمر الذي سيساهم في إعادة الألق السابق للأثقال، مؤكداً على أن منتخب الأثقال هو الوحيد بين منتخبات الألعاب الأخرى الذي لم يغب عن البطولات العربية والآسيوية رغم قرار الحظر، كما أنّ المنتخب خلال سنوات الحرب استطاع الوصول إلى أولمبيادي لندن وريو دي جانيرو بفضل النقاط التي حصل عليها دون الاعتماد على بطاقات الدعوة، واحتل اللاعب عهد جغيلي المركز الخامس في أولمبياد لندن 2012 ، فيما جاءت اللاعبة ثريا صبح في المركز الحادي عشر بالأولمبياد ذاته، أما في أولمبياد ريو دي جانيرو فكان التأهل عن طريق اللاعب معن أسعد. 

 جدير ذكره أنّ اللاعبين السوريين الذين تأهلوا إلى الأولمبياد حتى الآن هم: مجد الدين غزال في رياضة الوثب العالي، وأحمد حمشو في رياضة الفروسية، وكذلك لاعبة كرة الطاولة هند ظاظا. 

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توفير الحماية للمسجد الأقصى المبارك

سري القدوة تصاعدت سلسلة الجرائم والمؤامرات التي تمارسها سلطات الاحتلال العسكري بحق ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم